مدونة باقة ورد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

مدونة باقة ورد

مُساهمة  مارثا روت في الأحد مارس 30, 2008 10:41 am

أنقر هنا لزيارتها
avatar
مارثا روت
مشرف

عدد المساهمات : 127
تاريخ التسجيل : 14/02/2008
العمر : 47

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://arabicbahai.forumh.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

باسمة موسي: تشرفنا مقارنة النيروز بعيد الفطر ويحز في نفوسنا مقولة «كعبتنا بإسرائيل»

مُساهمة  مارثا روت في الأحد مارس 30, 2008 10:46 am

أبدت دكتورة باسمة موسي، الأستاذ في كلية الطب، تحفظها علي وصفها بـ «قيادية بهائية» مؤكدة أن البهائيين ليس بينهم «قياديون» و«غير قياديين»، وأنهم ممنوعون وفقاً لتعاليم دينهم من زج أنفسهم في كل ما يتعلق بالسياسة من قريب أو بعيد، حتي إن البهائي ـ حسب موسي ـ لا يقبل أي وظيفة تضعه في زمرة من يتخذون القرارات السياسية مهما كان المنصب أو أهميته الدنيوية.

وقالت د. باسمة، في تعقيب لها علي ما نشر بـ «المصري اليوم» بتاريخ ٢٧/٣/٢٠٠٨، إن البهائيين يحتفلون بعيد النيروز بعد شهر الصيام وربما أوحي هذا بالعنوان الفرعي للموضوع المنشور ونصه «قيادية بهائية: النيروز يوازي عيد الفطر.. وصلواتنا نتجه فيها لكعبتنا بإسرائيل».. واصفة مقارنة النيروز بعيد الفطر بأنها مقارنة تشرفنا وتسعدنا كبهائيين، ولكنها ربما لا تقع من نفوس الإخوة المسلمين نفس الوقع.

وأضافت د. باسمة: فيما يخص كعبتنا المشار إليها بأنها في إسرائيل فهي مقولة تحمل إيحاء يحز في نفوسنا كبهائيين وكمواطنين مصريين، فالقبلة وليست الكعبة التي نتوجه إليها بصفتها تقع في أرض القدس، وليست بصفتها في دولة هنا أو هناك، وهي القبلة التي ارتضاها البهائيون قبل الحروب والتقسيمات السياسية، ومنذ أوصاهم حضرة بهاء الله، مظهر الأمر الإلهي الذي يتبعونه منذ أكثر من مائة وخمسين عاماً.

تعقيب: اود ان اشكرالاستاذ مجدى الجلاد رئيس تحرير المصرى اليوم الذى اوفى بوعده بنشر التعقيب على المقال السابق



أبدت دكتورة باسمة موسي، الأستاذ في كلية الطب، تحفظها علي وصفها بـ «قيادية بهائية» مؤكدة أن البهائيين ليس بينهم «قياديون» و«غير قياديين»، وأنهم ممنوعون وفقاً لتعاليم دينهم من زج أنفسهم في كل ما يتعلق بالسياسة من قريب أو بعيد، حتي إن البهائي ـ حسب موسي ـ لا يقبل أي وظيفة تضعه في زمرة من يتخذون القرارات السياسية مهما كان المنصب أو أهميته الدنيوية.

وقالت د. باسمة، في تعقيب لها علي ما نشر بـ «المصري اليوم» بتاريخ ٢٧/٣/٢٠٠٨، إن البهائيين يحتفلون بعيد النيروز بعد شهر الصيام وربما أوحي هذا بالعنوان الفرعي للموضوع المنشور ونصه «قيادية بهائية: النيروز يوازي عيد الفطر.. وصلواتنا نتجه فيها لكعبتنا بإسرائيل».. واصفة مقارنة النيروز بعيد الفطر بأنها مقارنة تشرفنا وتسعدنا كبهائيين، ولكنها ربما لا تقع من نفوس الإخوة المسلمين نفس الوقع.

وأضافت د. باسمة: فيما يخص كعبتنا المشار إليها بأنها في إسرائيل فهي مقولة تحمل إيحاء يحز في نفوسنا كبهائيين وكمواطنين مصريين، فالقبلة وليست الكعبة التي نتوجه إليها بصفتها تقع في أرض القدس، وليست بصفتها في دولة هنا أو هناك، وهي القبلة التي ارتضاها البهائيون قبل الحروب والتقسيمات السياسية، ومنذ أوصاهم حضرة بهاء الله، مظهر الأمر الإلهي الذي يتبعونه منذ أكثر من مائة وخمسين عاماً.

تعقيب: اود ان اشكرالاستاذ مجدى الجلاد رئيس تحرير المصرى اليوم الذى اوفى بوعده بنشر التعقيب على المقال السابق.

أرسلت فى اسلام, اصدقاء, اعياد, البهائية, الدين البهائى, المصرى اليوم, النيروز, باقة ورد, شكر, صحافة, صور مضيئة | 4 تعليقات »

البهائيون يحتفلون برأس السنة «البديعية»
27-03-2008 by Smile Rose
كتب صابر مشهور فى المصرى اليوم عن السنة البهائية الجديدة 165 بديع اليوم 27 مارس 2008



بعيداً عن الأضواء، احتفل البهائيون المصريون برأس السنة «البديعية»، وهي السنة البهائية، منذ عدة أيام في الحدائق العامة، وذلك تنفيذاً لما جاء في كتابهم المقدس الذي يدعي الكتاب الأقدس.

وقالت الدكتورة بسمة موسي، أستاذة الطب بجامعة القاهرة، التي تعد من قيادات «البهائية» البارزين إنها احتفلت مع مجموعة من الأسر بعيد النيروز أو رأس السنة البديعية في حديقة.

وقالت عن طقوس الاحتفال إنه يشهد قراءة بعض الأجزاء من الكتاب الأقدس، خاصة لوح النيروز، وبعد الاحتفال تنصرف كل أسرة لمنزلها، وتقام الصلوات العادية، والتي يتوجهون فيها إلي كعبتهم الموجودة في مدينة عكا .ونفت حدوث أي مضايقات من الأمن أثناء الاحتفال وقالت: «ليست لدينا مشكلة مع الأمن لأن صلاتنا فردية وتتم بهدوء ودون ميكروفونات، أو صوت عال، فضلا عن أنه لو طلب الأمن إلغاء الاحتفالات فسنقوم بإلغائها».

تعليق موجه الى رئيس تحرير المصرى اليوم:

بعد تحية التقدير لشخصكم النبيل و مشاعر المحبة و الاحترام لجريدتكم التى إعتدنا منها الصرامة المهنية و اعتبرناها قدوة فى مجال الإعلام النزيه الذى يحترم القراء مثلما يحترم مبدأ تحرى الحقيقة ننقل لسيادتكم الشعور العارم بالأسى لما جاء فى صفحتكم الأولى فى عدد الخميس الموافق 27/3/2008 (العدد 1383) بعنوان ثانوى: “قيادية بهائية: النيروز يوازى الفطر…و صلواتنا نتوجه فيها إلى كعبنتا بإسرائيل”. وقد لزم التنويه إلى الإيحاء الخاطىء والذى قد يتسبب فى أذى من الممكن أن يتخطى الأذى المعنوى الذى يعانى منه البهائيون فى مصر فى الوقت الحالى لعدم إدراك الكثيرين لحقائق هذا الدين النبيل. إن البهائيين ليس بينهم “قياديين” و غير “قياديين” وإنما كل ما يقوم به الأفراد الذين ينتمون إلى هذا الدين العظيم إنما يقومون به بروح الخدمة لأمر الله أولا ثم لمجتمعا تهم دون تمييز على أساس تقديم الخدمة لجنس أو دين أو مذهب أو عرق. و هم ممنوعين وفقا لتعاليم دينهم بزج أنفسهم فى كل ما يتعلق بالسياسية و مسمياتها من قريب أو بعيد حتى إن البهائى لا يقبل وظيفة تضعه فى زمرة من يتخذون القرارات السياسية مهما كان المنصب ومهما بلغ من أهمية دنيوية. هذا فيما يخص مسألة “القيادة”. أما فيما يخص عيد النيروز فهو عيد يحتفل به البهائيون بعد شهر الصيام وربما كان هذا ما أوحى للسيد صابر مشهور محرر المقال، بعقد المقارنة بين هذا العيد و عيد الفطر وهى مقارنة تشرفنا و تسعدنا كبهائيين ولكنها ربما لا تقع من نفوس الإخوة المسلمين نفس الوقع. أما فيما يخص “كعبتنا” المشار إليها وبإنها فى إسرائيل فهى مقولة تحمل إيحاء يحز فى نفوسنا كبهائيين و مواطنين مصريين. إن “القبلة” و ليس “الكعبة” التى نتوجه إليها فى صلاتنا، نتوجه إليها بوصفها تقع فى “أرض أقدس” وليست بصفتها واقعة فى دولة هنا أو غير ذى دولة هناك. فلو افترضنا على سبيل التوضيح أن استعادت الشعوب العربية كل الأراضى التى خسرتها فى حرب 1948 و ما بعدها من حروب وأعيد تسمية تلك الأراضى باسمها الذى كانت معروفة به فى المحافل الدولية وهو فلسطين، ترى هل سيغير البهائيون من “قبلتهم” التى ارتضوها قبلة لهم قبل كل الحروب وقبل كل التقسيمات السياسية و منذ أوصاهم حضرة بهاءالله، مظهر الأمر الإلهى الذى يتبعون وصاياه منذ أكثر من مئة و خمسين عاما؟! ترى وهل لا سمح الله لو استعمرت الأراضى المقدسة الإسلامية من قبل أى قوة كانت، فهل يغير ذلك من كون الكعبة المشرفة هى “قبلة” المسلمين فى كل أنحاء الأرض؟ ثم والحال على ما هو عليه هل نعتبر أن مسيحيى العالم يتوجهون لإسرائيل بصفتها “كعبتهم” أم لأن القدس الشريف هو مكان منزل وحى حضرة المسيح عليه السلام مثلما هو ثانى الحرمين؟إن عشمنا فى إنصافكم و عدالتكم التى تحتم التوضيح لا نهاية لها فقد أساءت الصياغة غير الدقيقة على الاطلاق إلى كل بهائى فى مصر. رجاء أن نرى تصحيح ما جاء فى ذلك الخبر وإفساح المساحة اللائقة لإبراز وجهة نظرنا هذه. و لكم منا جزيل الشكر و فائق الاحترام.

أرسلت فى Egypt, bahai faith, newspaper, البهائية, الدين البهائى, المصرى اليوم, النيروز, بلاد الشرق | 7 تعليقات »

مؤتمر لمناهضة الطائفية والتمييز (2)
26-03-2008 by Smile Rose


كتب الدكتور سامر سليمان فى جريدة البديل 23 مارس 2008 عن مؤتمر ابريل مايلى :باقٍ من الزمن أقل من ثلاثة أسابيع وتبدأ أعمال مؤتمر “مصريون في وطن واحد” الذي تنظمه جماعة “مصريون ضد التمييز الديني” ” التي تأسست منذ حوالي سنتين والتي نختصر اسمها في “مارد”. فما هي حكاية الوطن الواحد الذي يعيش فيه هؤلاء المصريون؟ هل هناك احتمال أن ننقسم لأكثر من وطن؟ لماذا التأكيد علي ما هو معلوم بالضرورة؟ لماذا هذا المؤتمر؟ الحقيقة أنه يمكن تخيل انقسام أي بلد في المنطقة العربية إلا مصر. فالمصريون يشكلون أكثر شعوب المنطقة تجانساً، وهم يمتلكون دولة راسخة ترجع حدودها الدولية إلي عدة آلاف من السنين. أين المشكلة إذن؟ المشكلة أولاً أنه تأتي علي الشعوب لحظات ينسي فيها بعض أبنائها ـ أو يتناسي ـ ما هو بديهي، ويتصرف وكأن هناك أي حل لمشاكل المصريين مع بعضهم البعض غير التصالح القائم علي العدالة والمساواة. والمشكلة ثانياً أن منا من استحلي الطائفية وبات يبني عمارات من ريعها ويحقق صيتاً وسلطة من نعيقها. والمشكلة ثالثا أن مصر تعيش في منطقة يتم دفعها دفعاً، من داخلها كما من خارجها، إلي صراع الطوائف.

أقرأ باقي الموضوع »

أرسلت فى صحافة, عالم واحد, مصر, مصريين ضد التمييز, مقالة, مقالة صحفية | تعليق واحد »

مؤتمر مصريين ضد التمييز (1)
26-03-2008 by Smile Rose
كتب الاستاذ مجدى خليل فى جريدة وطنى 23 مارس 2008 عن المؤتمر الاول لمجموعة مصريين ضد التمييز الدينى والذى سيعقد فى نقابة الصحفيين يومى 11 و 12 ابريل القادم ويلقى الضوء على كل اشكال التمييز الدينى بين المواطنين . كتب الاستاذ مجدى بعنوان:

مصريون‏ ‏ضد‏ ‏التمييز‏ ‏الديني‏: ‏آمال‏ ‏ومحاذير
يشكل‏ ‏التمييز‏ ‏عارا‏ ‏علي‏ ‏المجتمعات‏ ‏الإنسانية‏ ‏وإهانة‏ ‏للمجتمعات‏ ‏الديموقراطية‏ ‏وخصما‏ ‏من‏ ‏حضارة‏ ‏الدول‏ ‏وتدميرا‏ ‏للاندماج‏ ‏الوطني‏ ‏ويتناقض‏ ‏مع‏ ‏أسس‏ ‏ومقومات‏ ‏الدولة‏ ‏الحديثة‏ ‏المتمثل‏ ‏في‏ ‏حقوق‏ ‏المواطنة‏.‏ورغم‏ ‏تعدد‏ ‏أنواع‏ ‏التمييز‏ ‏إلا‏ ‏أن‏ ‏أسوأها‏ ‏والأكثر‏ ‏انتشارا‏ ‏في‏ ‏العالم‏ ‏حاليا‏ ‏هو‏ ‏التمييز‏ ‏الديني‏.‏

أقرأ باقي الموضوع »

أرسلت فى Uncategorized | لا توجد تعليقات »

التعليم‏:‏صناعة‏ ‏التطرف‏ ‏في‏ ‏مصر‏!!‏
26-03-2008 by Smile Rose
كتب الاستاذ الصحفى الكبير يوسف سيدهم مقالة رائعة فى جريدة وطنى لهذا الاسبوع23-3- 2008 عن مشكلة الطالبة خلود البهائية والثانوية العامة

من‏ ‏المفهوم‏ ‏أن‏ ‏ينشغل‏ ‏المجتمع‏ ‏بقضايا‏ ‏شائكة‏ ‏لم‏ ‏تحسم‏ ‏بعد‏ ‏في‏ ‏مجالات‏ ‏الحريات‏ ‏والحقوق‏ ‏والمساواة‏,‏ومن‏ ‏غير‏ ‏المقلق‏ ‏أن‏ ‏تدور‏ ‏مساجلات‏ ‏وصراعات‏ ‏فكرية‏ ‏بين‏ ‏مختلف‏ ‏التيارات‏ ‏نحو‏ ‏حسم‏ ‏الأمور‏ ‏المعلقة‏ ‏التي‏ ‏تعترض‏ ‏تحقيق‏ ‏المواطنة‏ ‏الكاملة‏ ‏لكل‏ ‏مواطن‏,‏لكن‏ ‏أن‏ ‏يتم‏ ‏تصدير‏ ‏تلك‏ ‏الصراعات‏ ‏إلي‏ ‏داخل‏ ‏المؤسسة‏ ‏التعليمية‏ ‏فذلك‏ ‏هو‏ ‏بعينه‏ ‏اللعب‏ ‏بالنار‏ ‏لأنه‏ ‏بمثابة‏ ‏تصدير‏ ‏قيم‏ ‏رجعية‏ ‏متطرفة‏ ‏إلي‏ ‏عقول‏ ‏النشء‏ ‏وعبث‏ ‏خطير‏ ‏بنوعية‏ ‏المنتج‏ ‏الذي‏ ‏تنتجه‏ ‏تلك‏ ‏المؤسسة‏ ‏وتقدمه‏ ‏للمجتمع‏.‏
avatar
مارثا روت
مشرف

عدد المساهمات : 127
تاريخ التسجيل : 14/02/2008
العمر : 47

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://arabicbahai.forumh.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى