هدم بيت بهاء الله في بغداد يثير تساؤلات وناشطون يعتبرونه خسارة كبيرة للانسانية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

هدم بيت بهاء الله في بغداد يثير تساؤلات وناشطون يعتبرونه خسارة كبيرة للانسانية

مُساهمة  tokhimes في السبت نوفمبر 08, 2014 4:08 am

هدم بيت بهاء الله في بغداد يثير تساؤلات وناشطون يعتبرونه خسارة كبيرة للانسانية

[13:13] 13/Jul/26


دهوك 26 تموز/ يوليو (PNA)- استنكر نشطاء في حماية الاديان و مهتمين بشؤون الاقليات وبهائيون عملية هدم بيت بهاء الله في بغداد التي يعدها البهائيون المكان المقدس لهم في بغداد ويسمونه ب ـ ( البيت الاعظم ) وسط سكوت للمؤسسات المعنية و منظمات حقوق الانسان في وقت اعتبر ناشط في مجال الاقليات بأن هذا العمل ينافي قانون حماية التراث كما وصفته ناشطة بهائية بأنه خسارة موجعة بكاتم للصوت وهدمه خسارة للانسانية جمعاء.
في الاسبوع الماضي 19 تموز 2013 علم البهائين بقيام بعض المجهولين بهدم البيت الاعظم بيت بهاء الله في بغداد في حي الطلائع الذي كان قد تم تحويله الى حسينية ورغم انه يتطلب الحفاظ عليه لانه اعتبر من تراث بغداد وفق ما يقوله الناشط في الدفاع عن حقوق الاقليات سعد سلوم " تم عده وفق البيان رقم 42 لسنة 2011 احدى المواقع التراثية في مدينة بغداد بأمضاء وزر الثقافة العراقي سعدون الدليمي، والمنشور في الوقائع العراقية العدد 4224 في 26-12-2011"

ويضيف سعد " لدى البهائيين اماكن مقدسة وحظائر قدس مركزية تم مصادرتها منذ العام 1965 بعد صدور قانون السلامة الوطنية في زمن البعث وتوالت مصادرة الممتكات الى حين صدور قرار تحريم البهائية في العام 1971 والذي سبب ايداع عوائل بهائية كاملة في السجن الى حين اعتلاء صدام السلطة 1979 فافرج عنهم مع تحويل العقوبة الى الاعدام".
البهائية التي تعد واحدة من الاديان الحديثة  ولاتسعى للسلطة عانت الكثير في زمن نظام البعث اذ يقول سعد "البهائيون في العراق هم اقلية دينية تعيش في الظل، وبرغم ان التغيير في العراق بعد 2003 جلب احتمالات ان يخرجوا من حياة السرية التي طبعت حياتهم في فترة البعث، الا انهم فضلوا ان يعيشوا بهدوء وبدون جذب الانتباه الى وجودهم، فلم يعلنوا عن مطالب سياسية (معتقداتهم تحرم العمل السياسي) او استرداد ممتلكات او المطالبة بحقوق (مؤسسة السجناء السياسيين عدتهم سجناء سياسيين) وهو ما يرفضونه، لان البعث ادخلهم السجن بوصفهم حركة سياسية هدامة وهم يدافعون عن كونهم ممثلي اكثر الاديان حداثة وليس بوصفهم حركة سياسية"

ورغم عدم توفر احصاء حقيقي لهم في العراق لأنه لايسمح لهم بأدراج ديانهتم في المستمسكات الرسمية يقول سعد سلوم انه "خلال كل تلك السنوات كانوا يعيشون في سجن اكبر بحجم المجتمع، محرومين من اعلان هويتهم، وصولا الى التغيير عام 2003 الذي لم يغير حقيقة انهم ما يزالون محظورين رسميا كديانة، وغير مسموح لهم بادارج ديانتهم في الهوية الرسمية".

هدم بيت بهاء الله الذي كان معروفا بـ حسينية (حسينية الشيخ بشار) في حي الطلائع في الكرخ محلة 212 تم هدمه على نحو مخالف للقانون، اذ يعتبر البيت من المواقع الاثرية في بغداد وفقا لقانون الاثار النافذ المرقم 55 لسنة 2002. حسبما افاد به سلوم . الذي دعا الى "الدفاع عن البيت بوصفه تراثا بغداديا يندرج في الدفاع عن تراث اكبر يتعرض للاندثار".
من جانبها استنكرت هيئة الدفاع عن اتباع الديانات والمذاهب في العراق الاعمال التعسفية والارهابية واعمال التخريب والسرقة للأماكن المقدسة لأتباع الديانة البهائية في العراق .

موضحة انه في الفترة الاخيرة قامت مجموعة مجهولة بهدم وسرقة البيت الأعظم  وهو مقر وبيت مؤسس المكون البهائي في العالم والذي استقر في بغداد - العراق. وهذا يعتبر من الاماكن المقدسة والتراثية المهمة للمكون البهائي.

واشار بين للهيئة ان يد التخريب والهدم امتد ليشمل التخريب والسرقة والاعتداء على الأماكن المقدسة لأتباع الديانات الأخرى مثل المسيحيين والمندائيين والإيزيديين والبهائيين. وما يثير استغرابنا الشديد سكوت الحكومة العراقية على وقوع مثل هذه الجرائم الدموية والتي غالباً ما تسجل ضد مجهول، وكان العراق يعيش في فوضى تامة.
واضاف بيان الهيئة إن " الأمانة العامة لهيئة الدفاع عن اتباع الديانات والمذاهب في العراق تشجب بشدة هذه الأفعال الإجرامية وتطالب الحكومة الاتحادية باتخاذ الإجراءات الكافية لحماية الآثار والأماكن المقدسة لأتباع الديانات والمذاهب في العراق كافة والعمل على توفير الأمن والاستقرار ومنع قوى الإرهاب وقوى الجريمة المنظمة من ارتكاب جرائمها البشعة بحق أبناء وبنات الشعب العراقي".
إن الأمانة العامة لهيئة الدفاع عن أتباع الديانات والمذاهب في العراق تطالب الحكومة الاتحادية على تقديم التعويضات اللازمة لإعادة إعمار ما هدمته قوى الإرهاب من دور العبادة لأتباع الديانة البهائية.لإن الدستور العراقي يضمن لأتباع جميع الديانات والمذاهب في العراق العيش بأمن واستقرار وسلام ويمنحهم الحق الكامل بممارسة عباداتهم وطقوسهم الدينية بكل حرية وأمان.
على الصعيد نفسه وصف بيت العدل الاعظم وهي اكبر هيئة للبهائية في العالم وصفت هدم بيت بهاء الله بأنه " لقد سُلبت شعوب العالم حَرَمًا يحظى بقدسيّة لامتناهية".
ووجه بيت العدل رسالة الى  جميع المحافل الروحانية المركزية اشارت فيه " بقلوبٍ فطرها الحزن والأسى تلقّينا نبأ هدم البيت الأعظم، بيت حضرة بهاء الله في بغداد. ومع أنّ  ملابسات هذا الانتهاك الشّنيع لا زالت غير واضحة حتى الآن، لكنّ تبعاته الآنيّة الوخيمة واضحة جليّة: لقد سُلبت شعوب العالم حَرَمًا يحظى بقدسيّة لامتناهية".

واشارت الرسالة بإنّ هذا العمل الباعث على الأسف،  يأتي عشيّة الدّعوة لانعقاد مؤتمرات لم يسبق لها مثيل لأتباع حضرة بهاء الله الشّباب وأصدقائهم في شتّى أنحاء العالم، إنّما يعيد إلى الأذهان ذلك الارتباط الغيبيّ بين الأزمات والانتصارات الذي ستتحقّق من خلاله في النّهاية مشيئة حضرته المحيطة الغالبة المحتومة".

من جانبها وصفت ناشطة في مجال حقوق الانسان والتعريف بالبهائية ان هدم بيت بهاء الله في بغداد يمثل " خسارة موجعة بسلاح مزود بكاتم ."
مضيفة " لم استطع ان اكشف عن حزني والمي لمن لا يفهمون ولا يقدرون قيمة هذا الرمز او البيت،  فالالم يعتصر قلبي لما لي من علاقة وطيدة وحميمية بهذا البيت المبارك وهو الذي ربطنا ببلدنا العراق ".

واشارت الناشطة التي رفضت ان يتم ذكر اسمها قائلة ان ما يهمني هنا هو هدم بيت بهاء الله ، وليس امسي ، هدم  البيت الذي يعد " خسارة لتراث انساني لا يقدر بثمن  . هذا البيت هو كعبة البهائيين في جميع انحاء العالم بحيث كنا اينما ذهبنا  في ارجاء العالم كان البهائيون يتبركون بمجرد لمسنا لاننا من العراق ومن بغداد وقمنا بزيارة البيت . فهو خسارة لاجيال المستقبل"
وحملت الناشطة البهائية الامر على الحكومة العراقية بالقول ان هذا العمل " ليس عجيبا على بلد يستهين بكافة اثاره وتراثه فكل شئ مباح في هذا البلد فهذا البلد لا يستطيع حماية ثرواته"
وفيما يتعلق بالاثار المستقبلية لتهديم بيت بهاء الله قالت  الناشطة تمنيت لو فديتيه بروحي لأن " الخسارة لايمكن تعويضها . لان هذا البيت سبب لبعث الراحة والاطمئنان لكل من كان يطوف حوله ولجميع الساكنين في المنطقة المجاورة وذلك بشهادتهم . ومن الاثار المحزنة جدا انه ميراث لاجيال قادمة وقد حرموا منه  ".

خضر دوملي
avatar
tokhimes

عدد المساهمات : 49
تاريخ التسجيل : 31/10/2008
العمر : 56
الموقع : ارض الميم والغين

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى