أسئلة تنتظر الجواب ( السؤال الأول)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

أسئلة تنتظر الجواب ( السؤال الأول)

مُساهمة  مسلم فور ايفر السباعي في الجمعة فبراير 22, 2013 12:59 pm

يقول بهاء الله

" وقد انتهت الرسل بهادى السبل إنه لبالمنظر الأعلى وينطق من ذلك المقام الأسنى والأفق الأبهى ........ وفخر الأمم محمد المصطفى صلى الله عليه وعلى أله وأصحابه"
لئالىء الحكمة م3 ص 81

السؤال: مامعنى "انتهت الرسل" ؟



نحن نتحرى الحقيقة وأنتم تهربون منها أيها البهائيون.

مسلم فور ايفر السباعي

عدد المساهمات : 88
تاريخ التسجيل : 01/12/2009
الموقع : http://bahaismexplained.wordpress.com/about/

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://bahaismexplained.wordpress.com/about/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أسئلة تنتظر الجواب ( السؤال الأول)

مُساهمة  مسلم فور ايفر السباعي في الأربعاء يوليو 31, 2013 12:57 am

إلى الآن لم يستطع بهائي واحد الإجابة على هذا السؤال. و السبب لا يخفى على المتأمل. Very Happy 

مسلم فور ايفر السباعي

عدد المساهمات : 88
تاريخ التسجيل : 01/12/2009
الموقع : http://bahaismexplained.wordpress.com/about/

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://bahaismexplained.wordpress.com/about/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

اهلآ ايها المتأمل

مُساهمة  امال رياض في الجمعة سبتمبر 06, 2013 2:45 pm

أخ مسلم هل قرأت اى نص لحضرة بهاء الله يقول فيه انه نبى او رسول ؟؟؟

ولكن اقر انه مظهر امر الله على الأرض وهذا مقام فريد لتطور الظهور المستمر وهناك نصوص اخرى بتفضل فيها ان سيدنا محمد ختم الرسالة ... ونعم قد ختم سيدنا محمد المهمة المكلف بها من الله على اكمل وجه وقد جاء وقت لبظهور الجديد بتلك الرسل التى جاءت بالحق من قبل وهى اليوم تجدد الظهور فيما يتلاءم مع تطور العصور ومتطلبات الحضارة .

فكيف يمنع أو يلغى صفة من صفاته فهو لايخشى الإنفاق برسله كما يخشى عباده البخلاء ؟ هل يستمر امتياز بقاء الرسالة للسلف فقط رغم غفلتهم فينحصر ويتجمد فيض الله عن الخلف ؟
لماذا حصرنا القرآن الكريم فى عنصرين حيث الماضى وقصص الأولين والحاضر لأحكام التشريع وتناسينا العنصر الثالث حي المستقبل وارتباطه بمصير الأمة رغم ان جميع الكتب السماوية مشتركة فى تلك العناصر الثلاثة ورغم تصريح الرسول بأن [كتاب الله فيه خبر ماقبلكم ونبأ ما بعدكم وحكم ما بينكم ..... هل باب علم الغيبيات الإلهية قد أُغلق وفُقدت معه مفاتيح القدرة الإلهية فبالتالى من حقنا أن نحكم بنفاد خزائن الله بأمطار رحمـته رغم إننا نعـانى بشدة من الـعطش والجوع الروحانى ولاندرى أين السبيل ؟ كيف تظن أن عقيدة تواتر الرسل يمكن فصلها عن الوجود أو يمكننا التخلى عنها كمفهوم أبدى رغم إنها تمثل بُعداً من أبعاد تكوين الوجود ذاته بل وكركيزة معنوية وجوهرية يتزود منها ذلك الوجود المادى ؟

كل هذه الأشارات يقرها العقل وتقبلها الروح فكل شىء يتبدل ويبدأ وينتهى وتتلاشى الأجيال فى بعضها البعض وتبدأ الفصول وتنتهى وتستمر الحياة دون ختام فى لوح ايوب يتفضل :
قل يا ملأ الفرقان تفكروا في كتاب الذي نزل على محمد بالحق بحيث ختم فيه النبوة بحبيبه إلى يوم القيامة وهذه لقيامة التي فيها قام الله بمظهر نفسه وأنتم احتجبتم عنها كما احتجبوا ملل الأرض عن قيامة محمد من قبل... قل أما وعدتم بلقاء الله في أيامه... قل أما نزل في الفرقان بقوله الحق كذلك جعلناكم أمة وسطاً لتكونوا شهداء على الناس ويكون الرسول عليكم شهيداً وفسرتم هذه الآية بأهواء أنفسكم وكنتم موقناً معترفاً بما نزل بالحق لا يعلم تأويله إلاّ الله والراسخون في العلم... إذاً فسئل عنهم كيف يفسرون ما نزل من جبروت العزة على محمد عربياً وما يقولون في معنى الوسط لو ختم النبوة به فكيف ذكرت أمته وسط الأمم... وقالت اليهود تالله هذا الذي افترى على الله أم به جِنة أو كان مسحوراً. قالوا إن الله ختم النبوة بموسى... والذي يأتي من بعد يبعث على شريعتها... والذين أوتوا الإنجيل قالوا بمثل قولهم... قل قد بعث الله رسلاً بعد موسى وعيسى وسيرسل من بعد إلى آخر الذي لا آخر له بحيث لن ينقطع الفضل من سماء العناية يفعل ما يشاء ولا يُسئل عما يفعل وكلٌ عن كل شئ في محضر العدل مسئولاً." ("لوح أيوب"، كتاب "أيام تسعة" –الفارسي- الصفحات 273-277)

وإن قلب الإنسان يمتحن في كل عصر عندما يشرق مظهر أمر الله بنوره في العالم. فهذه سنة الله من قبل ومن بعد فاليوم هو يوم الله وفيه نفخ في الإمكان قوى روحانية هائلة، فلا غرو، إذا كانت الامتحانات عظيمة في هذا الظهور الأعظم.

إن أمر الله في سموه وعليائه فوق عالم الإنسان، فإذا أراد المرء أن يدخل فيه وجب عليه أن يكتسب صفات إلهية، وهنا تغدو النفس وأطماع الدنيا حواجز كؤود. فالإنسان أمام امتحان ليقهر نفسه ويتغلب عليها، وبدونه لن يدرك رسول الحق، لأن للمظهر الإلهي طبيعتان: إلهية وبشرية، فالأولى دوما مخفية بالثانية، وأولئك الذين وهبوا بصيرة روحانية هم وحدهم سيخترقون حجبات الشؤون الإنسانية ويشاهدون حقيقة الظهور الإلهي. أما من عميت بصائرهم فسيمتحنون بالخصال البشرية للرسول، فلا يدركون منها سوى خصائصها الإنسانية وغالبا ما يبحثون عن خطأ ربما يجدوه في هذه النفوس المقدسة.

بعد عرفان مظهر أمره يمتحن الله المؤمن بطرق عدة، وبعد اجتياز كل امتحان تقوى بصيرته ويشتد أيمانا، وكلما اقترب من شخص محبوبه كلما اشتدت عليه الامتحانات، وعندها تغدو الحياة الروحية للمؤمن في خطر إذا كان في نفسه أي أثر من

الأنانية أو الأطماع الدنيوية.

هناك حديث شريف يشرح المصاعب والأخطار التي تصاحب السالك في رحلته إلى الله ويقول بأن: الناس هلكى إلا المؤمنون، والمؤمنون هلكى إلا الممتحنون، والممتحنون هلكى إلا المخلصون، والمخلصون في خطر عظيم(1).

إنّ لله وحده القدرة على أن يفعل ما يشاء، وإنّ أعظم برهان على صدق كلّ مظهر إلهيّ هو خلاّقيّة كلمته ونفوذها في تبديل جميع شؤون البشر( ) وفي انتصارها فوق كلّ مقاومة بشريّة.  فيعلن

الله إرادته عن طريق كلمات الرّسل، وفي تحقّق تلك الكلمات فورًا تحقّقًا كاملاً أسطع دليل على صحة دعوى الرّسول وحقيقة ظهوره.

أما سمعت ﴿لا تبديل لخلق الله﴾؟ وأما قرأتَ ﴿ولن تجد لسنّته من تبديل﴾؟ وأما شهدت ﴿ما ترى في خلق الرّحمن من تفاوت﴾؟بلى وربّي، من كان من أهل هذه اللُّجّة وركب في هذه السّفينة لم يشهد التّبديل في خلق الله ولا يرى التّفاوت في أرض الله. ولمّا لم يكن التّبديل والتّغيير في خلق الله، فكيف يجري على مظاهر نفس الله؟


وإنّك أنت لو تكون من أهل هذه المدينة في هذه اللُّجّة الأحديّة لَترى كلّ النّبيّين والمرسَلين كهيكلٍ واحد ونفسٍ واحدة ونورٍ واحد وروحٍ واحدة، بحيث يكون أوّلُهم آخرَهم وآخرُهم أوّلَهم، وكلّهم قاموا على أمر الله وشرّعوا شرائع حكمة الله وكانوا مظاهر نفس الله ومعادن قدرة الله ومخازن وحي الله ومشارق شمس الله ومطالع نور الله، وبهم ظهرت آيات التّجريد في حقائق الممكنات وعلامات التّفريد في جوهريّات الموجودات وعناصر التّمجيد في ذاتيّات الأحديّات ومواقع التّحميد في ساذجيّات الصّمديّات، وبهم يبدَء الخَلْقُ وإليهم يُعيد كلّ المذكورات، كما أنّهم في حقائقهم كانوا أنوار واحدة وأسرار واحدة، وكذلك فاشهدْ في ظواهرهم لتعرف كلَّهم على هيكلٍ واحدٍ، بل تجدهم علي لفظ واحد وكلام واحد وبيان واحد. وإنّك في ذلك المقام لو تُطلق أوَّلَهم باسم آخرهم أو بالعكس لحقٌّ، كما نَزَلَ حكمُ ذلك عن مصدر الألوهيّة ومنبع الرّبوبيّة ﴿قل ادعوا الله أو ادعوا الرّحمن أيّاً ما تدعوا فلَهُ الأسماء الحسنى﴾،(32) لأنّهم مظاهر اسم الله ومطالع صفاته ومواقع قدرته ومجامع سلطنته، وإنّه جلّ وعزّ بذاته مقدّس عن كلّ الأسماء ومنزّه عن معارج الصّفات. وكذلك فانظرْ آثار قدرة الله في آفاق أرواحهم وأنفس هياكلهم ليطمئنّ قلبك وتكون من الّذينهم كانوا في آفاق القرب لسائرين.



_________________



امال رياض
مشرف

عدد المساهمات : 397
تاريخ التسجيل : 15/02/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مناهج الحق

مُساهمة  امال رياض في الجمعة سبتمبر 06, 2013 2:51 pm

الرسالة تكليف من الله وأيضا النبوة تكليف من الله 00 لا يمكن لأى منهما أن يرفض الانصياع لأوامر الله وأداء تلك الرسالة المكلف بها0 كذلك لا يمكن لأحد مهما كان أن يدعي هذا الأمر أو يحتمل تكاليفه وتبعاته من دون الله
{وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا رُسُلاً مِّن قَبْلِكَ وَجَعَلْنَا لَهُمْ أَزْوَاجاً وَذُرِّيَّةً وَمَا كَانَ لِرَسُولٍ أَن يَأْتِيَ بِآيَةٍ إِلاَّ بِإِذْنِ اللّهِ لِكُلِّ أَجَلٍ كِتَابٌ }الرعد38 وبالرغم أنهم جاؤوا جميعا فى صورة بشرية إنسانية الا أنهم كانوا مؤيدين من الله ومحفوظين بقدرته0
{ قُلْ سُبْحَانَ رَبِّي هَلْ كُنتُ إَلاَّ بَشَراً رَّسُولاً }الإسراء93
{وَمَا مَنَعَ النَّاسَ أَن يُؤْمِنُواْ إِذْ جَاءهُمُ الْهُدَى إِلاَّ أَن قَالُواْ أَبَعَثَ اللّهُ بَشَراً رَّسُولاً }الإسراء94
ومن المنطقي أن يكون كلا التكليفين الرسالة والنبوة مختلفا فى وظيفته وطريقة أداء هذه الوظيفة وان يكون لكل منهما مجال عمل مختلف من ناحية الوجهة التي تعمل في مجالها كل من النبوة والرسالة وان كان عمل كل منهما مكمل ومعاون لعمل الآخر 0
فكان التكليف بالرسالة هو بلاغ للناس بمجيء رسالة جديدة وشريعة جديدة وتحت مسمى جديد , تختلف عن الشريعة السابقة في طقوسها وعباداتها وقد تثبت الدعوة الجديدة أو تنسخ بعض الأحكام السابقة0 أما مجال عمل الرسول هو موجه لأصحاب الدين السابق0
{يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءكُمُ الرَّسُولُ بِالْحَقِّ مِن رَّبِّكُمْ }النساء170
{يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ مَا أُنزِلَ إِلَيْكَ مِن رَّبِّكَ }المائدة67
{مَّا عَلَى الرَّسُولِ إِلاَّ الْبَلاَغُ وَاللّهُ يَعْلَمُ مَا تُبْدُونَ وَمَا تَكْتُمُونَ }المائدة99
أما مقام النبوة فهو مختلف, فالنبي لا يأتي يشرع جديد ويكون مجال عمله تحت مظلة نفس الرسالة التي أتى بها الرسول, لتوضيح أو تبيان بعض مفاهيم أو شرائع الرسالة السابقة والى المؤمنين من أتباع الرسول السابق بعد أن تكون الرسالة قد انتشرت ورسخت دعوتها بين العالمين فلا ياتى بجديد سواء بالنسخ أو التعديل0 ولذلك نعتبر كل من داود وسليمان وذكريا ويحيى أنبياء لأنهم بعثوا في ظلال التوراة وعلموا الناس شريعة سيدنا موسى عليه السلام وليس منهم من قام بمقام الرسول المبلغ برسالة جديدة أو نسخ أو عدل في الرسالة كما فعل موسى وعيسى ومحمد عليهم جميعا أفضل الصلاة والسلام 0
والنبي في لغة العرب مشتق من لفظ النبأ وهو الخبر فقال تعالى " {عَمَّ يَتَسَاءلُونَ عَنِ النبأ الْعَظِيمِ }النبأ1 -2
وسمي النبي نبيا لأنه مُخَبّر مُخَبِرّ أى أن الله اخبره وأوحى إليه " { فَلَمَّا نَبَّأَهَا بِهِ قَالَتْ مَنْ أَنبَأَكَ هَذَا قَالَ نَبَّأَنِيَ الْعَلِيمُ الْخَبِيرُ }التحريم3ويقول العلماء أن مهمة النبي هي الإخبار والكشف عن حقائق غيبية فى مستقبل الأيام وهذا طبعا من المقبول والمحقق أن يقوم النبي بهذه المهمة الا أن مهمة النبي لا تقتصر فقط على ذلك بل كانت لها عمل اخطر واجل ومفهوم أوسع وأعظم الا وهو الإخبار عن الله الغيب المنيع تأييدا وتطابقا لأهم أركان الدين الاصولية0
{نَبِّئْ عِبَادِي أَنِّي أَنَا الْغَفُورُ الرَّحِيمُ }الحجر49
أما كلمة الرسول فهي مشنقة في اللغة من الإرسال وهى تعنى التوجيه وعلى ذلك فالرسل سموا بذلك لأنهم وجهوا من قبل الله تعالى وهم مبعوثون برسالة معينة مكلفين بحملها وتبليغها ومتابعتها 0
{ثُمَّ أَرْسَلْنَا رُسُلَنَا تَتْرَا }المؤمنون44
{إِنَّا أَرْسَلْنَاكَ بِالْحَقِّ بَشِيراً وَنَذِيراً وَإِن مِّنْ أُمَّةٍ إِلَّا خلَا فِيهَا نَذِيرٌ }فاطر24 ومع ذلك فكلا التكليفين لهما ارتباط عضوي واحد متفق فى جوهرة متمم لأهدافه ولكنه مختلف تماما في وسائلة ومظاهرة, ولو افترضا عكس ذلك لما كان هناك من داع للتفرقة بين الرسول والنبي ولكتفي الله سبحانه وتعالى بالإشارة إلى مسمى واحد للمرسلين رسلا وأنبياء 0
ومع ذلك لا يصح القول انه لا فرق بين الرسول والنبي واسمحوا لي أن اعرض لحضراتكم ما أكده احد علماء المسلمين وهو الدكتور عمر سليمان الأشقر فى كتابة " الرسل والرسالات ص14 يقول : بالطبع لا يصح قول من ذهب إلى انه لا فرق بن الرسول والنبي ويدل على بطلان هذا القول ما ورد فى عدة الأنبياء والرسل فقد ذكر الرسول ( ص ) " أن عدة الأنبياء مائه وأربعة وعشرون ألف نبي , وعدة الرسل ثلاثمائة وبضعة عشر رسولا " ويدلنا هذا الفارق الهائل فى النسبة ما بين الرسل والأنبياء وهى نسبة تبلغ 1 : 400 تقريبا
ويدلل على هذا الفرق أيضا ما ورد فى كتاب الله من عطف النبي على الرسول.
{وَمَا أَرْسَلْنَا مِن قَبْلِكَ مِن رَّسُولٍ وَلَا نَبِيٍّ إِلَّا إِذَا تَمَنَّى أَلْقَى الشَّيْطَانُ فِي أُمْنِيَّتِهِ }الحج 52ووصف بعض رسله بالنبوة والرسالة
{وَاذْكُرْ فِي الْكِتَابِ مُوسَى إِنَّهُ كَانَ مُخْلَصاً وَكَانَ رَسُولاً نَّبِيّاً }مريم51
والتعريف المختار كما جاء فى البخارى ومسلم والترمذي والنسائي " أن الرسول من أوحى إليه يشرع جديد والنبي هو المبعوث لتقرير شرع من قبلة " أن بنو إسرائيل كانت تسوسهم الأنبياء كلما مات نبي قام نبي كما جاء فى الحديث وثبت فى البخارى وفتح الباري وان أنبياء بنى إسرائيل كلهم مبعوثون على شريعة موسى التوراة0
ولكن ومع أن الرسول والنبي مكلفين من قبل الله سبحانه وتعالى الا انه لا يتساوى التكلفين لا فى عظم وأهمية الرسالة الجديدة , وخطرها وجلال قدرها التي تناط بصاحب الرسالة ولا حتى فى رفعة المقام الذي يتبوأه الرسول الذى لا يكلم الله الناس جميعا الا من خلاله وعن طريقه0
{وَمَا كَانَ لِبَشَرٍ أَن يُكَلِّمَهُ اللَّهُ إِلَّا وَحْياً أَوْ مِن وَرَاء حِجَابٍ أَوْ يُرْسِلَ رَسُولاً فَيُوحِيَ بِإِذْنِهِ مَا يَشَاءُ إِنَّهُ عَلِيٌّ حَكِيمٌ }الشورى51
{قُل لَّوْ كَانَ فِي الأَرْضِ مَلآئِكَةٌ يَمْشُونَ مُطْمَئِنِّينَ لَنَزَّلْنَا عَلَيْهِم مِّنَ السَّمَاءِ مَلَكاً رَّسُولاً }الإسراء95

عن كتاب مناهج الحق

_________________



امال رياض
مشرف

عدد المساهمات : 397
تاريخ التسجيل : 15/02/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

تناقض رهيب و هدم للبهائية

مُساهمة  مسلم فور ايفر السباعي في الجمعة سبتمبر 13, 2013 2:27 am

"  
أخ مسلم هل قرأت اى نص لحضرة بهاء الله يقول فيه انه نبى او رسول ؟؟؟

ولكن اقر انه مظهر امر الله على الأرض وهذا مقام فريد لتطور الظهور المستمر وهناك نصوص اخرى بتفضل فيها ان سيدنا محمد ختم الرسالة ... ونعم قد ختم سيدنا محمد المهمة المكلف بها من الله على اكمل وجه وقد جاء وقت لبظهور الجديد بتلك الرسل التى جاءت بالحق من قبل وهى اليوم تجدد الظهور فيما يتلاءم مع تطور العصور ومتطلبات الحضارة ."

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ممتــــــــــــــــــــــــاز يعني بهاء الله ليس نبيا ولا رسولا؟!
ويعني أيضا أن "مظهر أمر الله هو "مقام فريد" لم يكن معروفا من قبل؟!  وبالتالي ما ذكره البهاء في كتاب الإيقان أن الرسل مظاهر إلهية كلام غير صحيح؟!

سبحان الله
معنى هذا الكلام أن ما يقوله البهائيون من أن بهاء الله رسول هذا العصر هو كلام غير صحيح فالحمد لله أنهم كذبوا أنفسهم و أراحونا.
ومعناه أيضا أن ما قاله شوقي أفندي من أن الباب هو سلطان الرسل ( ليس رسولا فقط) بل هو سلطان الرسل هو كلام غير صحيح أيضا ( التوقيعات ص 4)
ثم لماذا إذا احتجتم إلى كل هذه التأويلات لتتأولوا ختيمية النبوة و الرسالة فتقوقون أن خاتم النبيين لا تعني خاتم المرسلين؟!
ثم ألم يُجمع البهائيون قاطبة على أن تفسير قول الله تعالى "لَمْ يَكُنَ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ أَهْلِ الكِتَابِ وَالمُشْرِكِينَ مُنْفَكِّينَ حَتَّى تَأْتِيَهُمُ البَيِّنَةُ رَسُولٌ مِنْ اللهِ يَتْلُوا صُحُفاً مُطَهَّرَةً فِيْهَا كُتُبٌ قَيِّمَةٌ وما تفرق الذين اتوا الكتاب الا من بعد ما جاءتهم البينة"  أن الرسول المذكور هنا هو بهاء الله و أن الصحف المذكورة هي كتبه الكثيرة؟! و احتجوا أن المقصود ليس هو النبي صلى الله عليه وسلم بدليل أنه جاء بكتاب واحد أم هل نسيتِ ذلك يا سيدة آمال؟! Very Happy 
أخيرا وهو الأهم إذا لم يكن بهاء الله نبيا ولا رسولا فما هو؟؟ هو إما أنه جاء من عند الله أو أنه هو الله نفسه؟ أرأيتِ كيف أعترفتِ من حيث لا تشعرين بألوهية بهاء الله ؟

يعني سبحان الله في لجظة يهدم البهائي دينه فيجعله قاعا صفصفا. والسبب في ذلك هو كثرة التناقض عند البهائيين.

نزولا عند رغبتك أيتها السيدة آمال فهذه بعض النصوص التي يدعي فيها بهاء الله أنه مرسل من عند الله فما رأيك فيها؟

"تاللّه قد وقعت فى کلّ حين تحت مخاليب اولی الغلّ و البغضاء و لن اجد لنفسى ناصراً الّا اللّه الّذى خلقنى و کلّ شيئ و  ارسلنى بسلطان الامر علی البرّ و البحر و علی اهل المدن". (آثار القلم الأعلى د2 ص 200)


مرّةً ارسل آدم بالحقّ بآيات بيّنات و جعله رحمةً للعالمين و مرّةً ارسل النّوح بالحقّ ثمّ بعده هوداً ثمّ بعده صالحاً و انزل معهم حجّةً يعجز عنها الخلائق اجمعين الی ان وصل الامر الی الخليل اذاً اظهره عن مشرق القدس و ارسله ببرهانه ثمّ حجّته ثمّ دليله ثمّ آيته للعارفين. ثمّ بعد ذلک ارسل الکليم بعد الّذى تجلّى عليه فى بريّة القدس علی سيناء القرب (...) ثمّ بعد ذلک اصطفى الرّوح الّذى سمّاه فى ملکوت الاسماء بابن مريم و ارسله الی قوم آخرين و امر کلّ هؤلاء بان يذکّروا النّاس بايّام اللّه تاللّه الحقّ هذه الايّام من ايّامه لو انتم من العارفين. کما نزل فى الفرقان لموسى الامر ان يا موسى ان اخرج القوم من الظّلمات الی النّور فبشّرهم بايّام اللّه و کذلک نزل من قبل ان انتم من العارفين. ثمّ بعد ذلک اصطفى محمّداً فى الملأ الاعلى و ارسله عن مشرق الحجاز بسلطان مبين و انزل معه فرقاناً ليفرق به بين الحقّ و الباطل و ليذکر النّاس بهذا النّبأ الاعظم الاقوم القديم. ثمّ بعد ذلک ارتضى عليّاً بالحقّ و اصطفاه بين بريّته و انتخبه ثمّ انتجبه عن بين خلقه و ارسله بسلطان و امر عظيم. و به انفطرت سموات العلم و تموّجت ابحر القدس و اندکّ کلّ جبل شامخٍ منيعٍ. و به خلق کلّ الذّرّات ثمّ کلّ الکائنات و بعث کلّ شيئ عن الاحداث ان انتم من الشّاعرين. و کلّ تزيّنوا بخلع اللّه من فضل الّذى ظهر معه و کذلک ينزل عليکم الآيات هذا القلم المقدّس المتعالی المنير. و به فصّل کلّ امر و ظهر کلّ سرٍّ و تمّت کلّ نعمةٍ و بلغت کلّ حجّة و اشرقت السّموات و الارضين و اذاً نشهد بانّه لا اله الّا هو و انّ عليّاً لرسوله الّذى ارسله بالحقّ علی الخلائق اجمعين. و انّا آمنّا به و بما نزل عليه من لدى اللّه الملک الحقّ القديم. و انّک انت يا ايّها الموسوم بالهاء قبل دال قبل ياء فاجهد فى نفسک بان لا تکون مخالفاً لهذا الاسم الّذى به سمّيت فى ملأ الاسماء و لا تکن من الغافلين. فاعلم بان حضر بين يدينا کتاب من عندک و قرئناه و کنّا من الشّاهدين و لکن يحيّرنا عمّا سئلت لانّ ذلک لن ينبغى لک ان انت من العارفين. هل ينبغى ان يسئل احدٌ من الشّمس اين شعاعک و ظهورک قل فافتح بصراک و انّها قد اشرقت علی العالمين بحيث احاط الاشراق شرق الارض و غربها و يشهد بذلک اهل ميادين البقاء ثمّ ملکوت الاسماء ثمّ کلّ ما کان و ما يکون ان انت من المنصفين. و هل يسئل احدٌ من البحر اين تموّجاتک قل فافتح عيناک ثمّ ابصر لتکون من الشّاهدين. فانّه تموّج فى کلّ حين بتموّجات لو يلقى عليکم رشحة منها ليغرق کلّ من فى السّموات و الارضين. و لذا امسکنا القلم فى جوابک خمسين الف سنة او ازيد من ذلک لو انت من العارفين. ثمّ بعد ذلک سمعنا نداء اللّه عن وراء حجبات القدس بنداء الّذى تحيّرت عنه افئدة العارفين بان يا عبد خذ القلم و لا تأخّر فى ذلک لانّ بذلک امرت فى ذرّ البقاء ايّاک ان لا تنکث عهد اللّه و لا تنقض ميثاقه ثمّ وفّ بعهدک و کن من الشّاکرين للّه الّذى خلقک و ارسلک و انزل معک حجّة اضطربت عنها سکّان السّموات و الارضين. الّا الّذين لن يمنعهم منع مانعٍ و لا يحجبهم حجبات الافکيّة و لا يطردهم طرد المعرضين و انّ الّذين لن يجدوا فى قلوبهم الّا ارياح الغلّ و النّفاق يقّرون بالسنهم بانّهم آمنوا باللّه و آياته و لکن اللّه يشهد بانّهم لمن الکاذبين. (آثار القلم الأعلى ج ض ص 275)

قل اتعترضون علی الّذى جائکم ببيّنات اللّه و برهانه ثمّ حجّته و آياته ان هى من تلقاء نفسه بل من لدن من بعثه و ارسله بالحقّ و جعله سراجاً للعالمين. ( آثار القلم الأعلى ج1 ص32)

فما رأيك الآن؟ وما جوابك على التناقض الذي وقعتِ فيه؟

مسلم فور ايفر السباعي

عدد المساهمات : 88
تاريخ التسجيل : 01/12/2009
الموقع : http://bahaismexplained.wordpress.com/about/

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://bahaismexplained.wordpress.com/about/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

كالعاده الاخ مسلم متمكن جدا......

مُساهمة  اقبال اللامي في السبت سبتمبر 14, 2013 11:11 am

الحق حق Cool Cool Cool لا يغلبه احد في موضوع البهائيه اطلاقا Cool Cool Cool viva muslim forever لا احد يغضب من الحق Very Happy Very Happyولكن
يااخ مسلم انا اريد مناقشة موضوع  العقائد معك الا ترى انه لا تستطيع عقيده الغاء العقائد الاخرى؟ ان الاسلام الى يومنا هذا يمثل خمس سكان العالم فهل استطاع الاسلام ان يلغي المسيحيه او اليهوديه او اي عقيده اخرى ؟ المسيحيه اجتاحت العالم وهي تمثل نسبه اعلى من الاسلام فهل استطاعت ان تقضي على بقية العقائد مثلا ؟الا ترى ان حتى العقائد الهامشيه مازالت الى الان موجوده وتحافظ على نفسها رغم قلة اتباعها وهشاشة فكرها .ساخذ العراق مثلا كيف استطاعت عقيده مثل الايزديه ان تبقى الى الان منذ الاف السنين رغم اجتياح المسيحيه والاسلام وغزو ثقافي متعدد للعراق !!!!!!!! الا ترى انك حين تقول لانسان ان عقيدته خاطئه سيزداد تمسك بها وحين تقاتله الا ترى انه على استعداد للقتال بل الموت في سبيل عقيدته ؟؟؟ والامثله كثيره لقد قاتل الهندوس والسيخ ضد المسلمين وبقوا الى اليوم محافظين على عقيدتهم وقاتل اليهود وتشردوا وهاموا في الارض 3500 سنه ومازالت اليهوديه الى الان بل في اوج قوتها الان . الا ترى انك لا تستطيع ان تقنع المقابل ان يتخلى عن عقيدته حتى لو اثبت انها باطله ؟! بمعنى انا ساخذ البهائيه الان مثال كم بهائي اقتنع انك على حق وتاب وعاد الى الاسلام ؟!!!! الا ترى اننا ولدنا بهذه العقائد واننا لم نبحث ان كانت صحيحه  اولا مثلا انا ولدت مسلمه لم ابحث ان كان الاسلام عقيده صحيحه ام لا بمعنى انني مقتنعه مسبقا ان الاسلام حق ونبي الاسلام مرسل من السماء .الا ترى ان ها ينطبق على جميع العقائد بمعنى انك الان في الجيل الخامس او الرابع او الثالث من البهائيين هل تعتقد وانت تفند عقيدته سيعترف انك على حق ام انه سيزداد تمسكا بعقيدة ابائه واجداده رغم انها تعتبر عقيده  حديثه ولكن ايضا هم اجيال ولدت بهائيه .الا ترى انك حين تتعصب يتعصب الطرف الاخر وان قاتلته سيقاتلك هو الاخر بمعنى ان اليهود قاتلواومازالوا يقاتلون مثلا رغم اننا نقول انهم جبناء ولا يحبون القتال ؟ الا ترى ان الصح هو التعايش بين العقائد المختلفه وتقبل بعضها البعض واحترام بعضها البعض والتعامل معها على انها امر واقع ؟؟؟؟؟ الا ترى ان الاديان يجب ان تقرب الناس لبعضها البعض وتعلمهم ان يحبو بعضهم ويتعايشوا مع بعضهم البعض ؟؟ وشكرا
avatar
اقبال اللامي

عدد المساهمات : 148
تاريخ التسجيل : 10/11/2012

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

نحن دعاة إلى الله فمن قبل فلنفسه ومن أبى فحسابه على الله

مُساهمة  مسلم فور ايفر السباعي في السبت سبتمبر 14, 2013 3:47 pm

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:
الأخت إقبال : إن الله تعالى أمرنا أن نُبين الحق و نظهره و نشرحه للناس ولم يُكلفنا بإيمانهم. فإن آمنوا فبها ونعمة وإن لم يؤمنوا فقد أدينا ما أمرنا الله به. قال تعالى" وَإِذْ قَالَتْ أُمَّةٌ مِنْهُمْ لِمَ تَعِظُونَ قَوْمًا ۙ اللَّهُ مُهْلِكُهُمْ أَوْ مُعَذِّبُهُمْ عَذَابًا شَدِيدًا ۖ قَالُوا مَعْذِرَةً إِلَىٰ رَبِّكُمْ وَلَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ" أي حتى ولو علمنا أن الله تعالى حكم عليهم بالهلاك والضلال فإننا ندعوهم إلى الحق حتى نُعذر عند الله فلا يهلكنا معهم فالله تعالى لم يستثن من العذاب إلا الذين كانوا يأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر قال تعالى " فَلَمَّا نَسُواْ مَا ذُكِّرُواْ بِهِ أَنجَيْنَا الَّذِينَ يَنْهَوْنَ عَنِ السُّوءِ وَأَخَذْنَا الَّذِينَ ظَلَمُواْ بِعَذَابٍ بَئِيسٍ بِمَا كَانُواْ يَفْسُقُونَ" وقد ربط الله جل وعلا خيرية أمة محمد صلى الله عليه وسلم بالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر فقال " كُنْتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ" كما أن الله أورثنا مُهِمَّةَ محمد صلى الله عليه وسلم وهي الدعوة إلى الحق فنحن نؤديها عنه وما علينا إن لم يؤمن الآخرون. فغرضنا ليس القضاء على الآخر بل إبلاغهم شريعة الله و إقامة الحجة عليه أما بعد ذلك فالله تعالى يقول " إن إلينا إيابهم ثم إن علينا حسابهم"
ثانيا لا تقنطي من رحمة الله فلعل هذه الكلمات تدخل إلى قلب أحدهم فينقذه الله بها من النار ومن الضلالة إلى الهداية. فقد كان أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم أشد الناس قنوطا من إيمان عمر لشدة ما كانوا يلقون منه فإذا به أسلم و صار من أحسنهم إسلاما و خدم الإسلام بما لم يخدمه غيره به.
أما التعايش مع العقائد المختلفة فنقول فيه ما قال ربنا سبحانه وتعالى " لَا يَنْهَاكُمُ اللَّهُ عَنِ الَّذِينَ لَمْ يُقَاتِلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَلَمْ يُخْرِجُوكُمْ مِنْ دِيَارِكُمْ أَنْ تَبَرُّوهُمْ وَتُقْسِطُوا إِلَيْهِمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ." وقوله ايضا " ‏‏وَإِنْ أَحَدٌ مِّنَ الْمُشْرِكِينَ اسْتَجَارَكَ فَأَجِرْهُ حَتَّى يَسْمَعَ كَلاَمَ اللّهِ ثُمَّ أَبْلِغْهُ مَأْمَنَهُ" فعلينا إبلاغهم و الإحسان إليهم ما لم يسيؤوا إلينا فإن فعلوا فقد " أُذِنَ لِلَّذِينَ يُقَاتَلُونَ بِأَنَّهُمْ ظُلِمُوا وَإِنَّ اللَّهَ عَلَى نَصْرِهِمْ لَقَدِيرٌ"
ولكن ليس معنى التعايش تمييع العقيدة و الزعم أن كلا على حق. فعابد المسيح على حق وعابد بوذا على حق هذا لا نقول به فمن عبد غير الله تعالى فقد أشرك وكفر. وواجبنا أن نبين له ذلك.
ثم إن الصراع بين الحق والباطل دائم بدوام الدنيا فلن يأتي يوم لتري فيه الناس جميعا على دين واحد فالإختلاف سنة الله في خلقه ولا مبدل لسنته سبحانه.


مسلم فور ايفر السباعي

عدد المساهمات : 88
تاريخ التسجيل : 01/12/2009
الموقع : http://bahaismexplained.wordpress.com/about/

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://bahaismexplained.wordpress.com/about/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

كلام جميل والله جواهر بل واغلى من الجواهر .........

مُساهمة  اقبال اللامي في الأحد سبتمبر 15, 2013 3:53 pm

Cool Cool Cool ..... الله يهدي الجميع Cool Cool Cool 
avatar
اقبال اللامي

عدد المساهمات : 148
تاريخ التسجيل : 10/11/2012

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرسول و النبي و مظهر امر الله

مُساهمة  الباحث عن الحقيقه في الجمعة سبتمبر 20, 2013 1:24 pm

يعتقد المسلمون ان الرسول الخاتم محمد صلى الله عليه و اله هو خاتم الرسالات كلها.فلا رساله و لا رسول بعده.و لما جاءت البهائية حارت في كيفية الرد على هذه الشبهه.فلهم فيها ثلاث مذاهب اوردتها في رسالتي التي الفتها الخاصة بالبهائية و التي اسمها "الكافي في الرد على المتخرص البهائي" و هي رسالة لم تطبع .سوف اسردها اي اراءهم سردا فقط بدون اي تعليق عليها:
1) ان الله سبحانه قد ختم النبوة بمحمد صلى الله عليه و اله و لم يختم الرساله.
2)ان الله سبحانه ختم النبوة و الرساله و الباب و بهاء الله مظهرين من مظاهر الله و ليسا نبيين او رسولين او امامين.
3)ان الله سبحانه ختم الرساله و النبوه في طورها الاول فيبدأ بالباب الطور الثاني للرسل.بمعنى ان الرسالات تقسم الى اطوار و اكوار تبدأ برسول و تنتهي برسول و يبدأ الكور و الطور الذي يليه برسول جديد , و هذا قائم ايضا على عقيده عدم انقطاع اللطف من الله و ان الرسالات لا تنقطع.

هذه الاحتمالات الثلاث ناقشناها بشئ من التفصيل و نقضناها بالادله من خلال الفكر البهائي نفسة في رسالتنا السالفة الذكر.و ليس هذا موضع الاسهاب.

هل جاء الاسلام لالغاء الاديان و العقائد الاخرى؟
انا اعتقد ان الاسلام جاء منهج ديني اخلاقي اجتماعي . دستور لو طبقته الخليقة سوف تتخلص من كل الانحرافات الاخرى, و قد ابلغ الرسول صلى الله عليه و اله و سلم الرساله و اوضحها الائمة من اله ,فاذا ما طبقه الناس سعدوا و ان اعرضوا عنه خسروا و ضلوا.لم يأتي ليلغي جميع ما سبقة انما جاء ليصحح ما وقع به الاخرون من انحراف فقط فالدستور هو وصفة السماء للبشريه و العلاج الناجع لهم.

و على كل حال من امن بالاسلام و اتبعة فنتاج هذا الايمان و الاتباع له و لا يضر فيه كثرة من انحرف و قلة المتبع فان الله سوف يسائل كل انسان عما اقترفت يداة يوم القيامة .

الباحث عن الحقيقة

الباحث عن الحقيقه

عدد المساهمات : 53
تاريخ التسجيل : 25/08/2011

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى