الشورى السعودى يسقط توصية تحرم الإساءة للأديان ورموزها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الشورى السعودى يسقط توصية تحرم الإساءة للأديان ورموزها

مُساهمة  بهائى سعودى في الخميس مارس 27, 2008 1:33 pm

الموافقة عليها تعتبر اعترافاً بالبهائية والقاديانية والبوذية
الشورى يسقط توصية تحرم الإساءة للأديان ورموزها

الرياض: عبدالله بن فلاح

بـ 77 صوتا مقابل 33 أسقط مجلس الشورى أمس توصية بتبني اتفاقية دولية تحرم الإساءة للأديان والأنبياء والشخصيات الدينية.
واستند المعارضون الـ 77 إلى أن تبني مثل هذه الاتفاقيات يستوجب الاعتراف بديانات وثنية.
وكان العضو المهندس محمد القويحص قد قدم توصية إضافية لتوصيات أخرى قدمتها لجنة الشؤون الخارجية بالمجلس التي استندت على التقرير السنوي لوزارة الخارجية.
ويقول نص التوصية المرفوضة "تنسق وزارة الخارجية مع المجموعة العربية الإسلامية وغيرها في الأمم المتحدة لتبني اتفاقية دولية تحرم الإساءة للأديان والشخصيات والرموز الدينية بأي شكل من الأشكال".
بدوره اعتبر العضو الدكتور خليل الخليل هذه التوصية بمثابة "فخ كبير" لافتاً إلى أن مفهوم الأديان والرموز الدينية يختلف من دولة لأخرى ومن حضارة لأخرى، فالبوذية والقاديانية والبهائية ديانات عند البعض فهل يلزم المسلمين احترام تلك النحل وعدم نقدها؟
--------------------------------------------------------------------------------

أسقط مجلس الشورى خلال مداولاته أمس توصية بتبني اتفاقية دولية تحرم الإساءة للأديان والرموز والشخصيات الدينية، حيث أوضح معارضو التوصية أن مثل تلك الاتفاقية تستوجب الاعتراف بديانات وثنية غير معترف بها.
وسقطت التوصية الإضافية التي تقدم بها عضو مجلس الشورى المهندس محمد القويحص خلال التصويت على توصيات لجنة الشؤون لخارجية بالمجلس على التقرير السنوي لوزارة الخارجية بعد أن عارض التوصية 77 صوتا مقابل 33 صوتا مؤيدا، والتي كان نصها "تنسق وزارة الخارجية مع المجموعة العربية الإسلامية وغيرها في الأمم المتحدة لتبني اتفاقية دولية تحرم الإساءة للأديان والشخصيات والرموز الدينية بأي شكل من الأشكال"، وجاءت مطالبات من معظم الأعضاء بحذف الشخصيات والرموز الدينية، وعلق على تلك التوصية عقب الموافقة على مناقشتها نحو 10 أعضاء في مداخلات حامية خصوصا من المؤيدين للتوصية ، فيما أكد عدد من المعارضين أنهم يخافون من النتائج السلبية والتي أكدوا أنها ستفوق آثارها الإيجابية "لأنه لا يوجد اعتراف بجميع الأديان" وأن التوقيع عليها يوجب الاعتراف بجميع الأديان.
وكان من بين معارضي تلك التوصية الدكتور طلال بكري الذي أكد أنه كان معارضا، لأن التوصية إن أقرت ستدعو للاعتراف ببعض الأديان وستدعو إلى إقامة المعابد المختلفة في بلاد المسلمين من مبدأ عدم الإساءة للأديان.
فيما كان الدكتور خليل الخليل معارضا حيث أكد أن التوصية فخ خطير ربما تكون آثاره السلبية على المسلمين أكثر من غيرهم ، لأن كثيرا من المسلمين بجهل أو تشدد يسيئون لغيرهم من المنابر، وذكر عدد من الاعتبارات التي تجعله يعارضها، أهمها أن هذه الفكرة تتعارض مع الحريات الفكرية في المفهوم العالمي ، وبين أن النقد للإسلام والمسلمين في حالة المد الإسلامي
الموجود في الغرب أمر طبيعي ، وقال: ربما تتعرض الأقليات المسلمة بسبب التوصية لو أخذ بها لكثير من العراقيل والمشاكل، وأوضح أن التوصية تحمل بعض المصطلحات مثل "الأديان ، والرموز الدينية"، لافتا إلى أن مفهومهما يختلف من دولة لدولة ومن حضارة إلى أخرى ، فالبوذية والقديانية والبهائية تعتبر ديانات عند البعض ، وتساءل: هل يلزم المسلمين احترام تلك الديانات وعدم نقدها.
ووصف الشيخ علي الحكمي التوصية بأن ظاهرها الرحمة وباطنها العذاب، مؤكدا تصادمها مع النصوص القرآنية وأوضح أن المسلمين في حالة ضعف ولا يلزمهم اتخاذ هذا الموقف، أما العضو حمد القاضي فأكد عدم تأييده للتوصية والتركيز في نفس الوقت على الجانب الاقتصادي، وتشجيع المقاطعة الاقتصادية.
فيما أكد عائض الردادي أنه كان يؤيدها بعاطفة وطلب المداخلة من أجل ذلك وعارضها بعد استماعه لمداخلات زملائه.
و كانت أغلبية المداخلات معارضة لتلك التوصية على الرغم من تعديل القويحص لها عقب تقديمها للمجلس حيث حذف الشخصيات والرموز الدينية واكتفى بالأديان السماوية والرسل والأنبياء.
من جهته أكد عضو مجلس الشورى مقدم التوصية المهندس محمد القويحص لـ"الوطن" أنه لم يكن يتوقع سقوط توصيته خصوصا بعد موافقة 77 عضوا على مناقشتها وتمت مناقشتها دون الموافقة عليها، وأضاف: يجب احترام وجهات النظر وهذا مبدأ الشورى. مشيرا إلى أنه لم يقتنع بسقوطها وعدد من زملائه لفت إلى أن مبدأ الشورى يستوجب احترام وجهات النظر الأخرى.
وأوضح القويحص أن الدافع وراء تقديم التوصية هو إقدام البعض على الإساءة المستمرة للإسلام بصفة عامة والرسول صلى الله عليه وسلم بصفة خاصة من رسوم كاريكاتيرية وأفلام تعرض في أمريكا وهولندا، مبينا أن القضية بدأت تتوسع في أكثر من اتجاه.
ولفت إلى أن معالجة المشكلة بدل المظاهرات وبيانات الاستنكار والتهديدات تكون باتباع أسلوب منهجي للمعالجة عن طريق اتفاقية دولية تحرم الإساءة للأديان السماوية ويكون هناك اتفاق جماعي على عدم الإساءة وبالتالي ينتهي الموضوع من جذوره. وقال: الغرب أساسا للأسف الشديد لديه ما يسمى بحرية النشر والآراء ولكن إذا كان هناك أنظمة تحرم بعض المواضيع فلا أحد يجرؤ على أن يمس تلك النقاط ، مشيرا إلى أن هذا هو الهدف الأساسي من تقديمه تلك التوصية.
وكان رئيس مجلس الشورى الدكتور صالح بن حميد قد أكد أن هذه القضية كبيرة جدا على مستوى العالم مطالبا الأعضاء بالتأني في نقاشها، وقال إن المجلس يناقش مدى ملاءمة التوصية للظروف وفهم الآخرين لها وأبعادها وحساسيتها بمعنى "نملك أو لا نملك، ضعفنا، قوتنا، مدى التزام الأمم بالاتفاقية" وأضاف: فحينما يقول زميل أنا ضد فهو ليس ضد المبدأ ولا الدين ولا الرسول ولا القرآن، متمنيا أن يفهم ذلك وينقل بالشكل الصحيح، وأرجو أن يعذر المسلمون بعضهم بعضا، وأن يحملوا كلام إخوانهم على الحق.
ووافق مجلس الشورى أمس بالتصويت على أربع توصيات قدمتها لجنة الشؤون الخارجية على التقرير السنوي لوزارة الخارجية وهي الإسراع في إصدار لائحة السلك الدبلوماسي المرفوع من مجلس الخدمة المدنية إلى مجلس الوزراء في رجب 1427، والتوسع في إحلال الشباب السعودي
المؤهل محل العاملين غير السعوديين في أجهزة البعثات الدبلوماسية الخارجية مع إعطاء الأفضلية المناسبة لتعيين السعوديين من خريجي أقسام اللغات في الجامعات في جميع السفارات القنصليات وبعثات المملكة في الدول التي يجيدون التحدث بلغاتها وإعداد أعضاء بعثات المملكة الدبلوماسية في الخارج من خلال دورات مكثفة تعنى باللغات والثقافات وتطوير المهارات قبل إرسالهم إلى الخارج وضرورة تضمين التقارير السنوية القادمة لوزارة الخارجية ما تم تنفيذه من قرارات مجلس الشورى السابقة التي تمت الموافقة عليها من المقام السامي وبلغت للوزارة.
كما ناقش مجلس الشورى أمس تقرير وزارة الشؤون الإسلامية السنوي وانتقدت أغلب المداخلات التقرير الذي أعيد للجنة لدراسة مداخلات الأعضاء وملاحظاتهم وتقديمه في جلسة قادمة.


المصدر : http://www.alwatan.com.sa/news/newsdetail.asp?issueno=2727&id=46542

بهائى سعودى

عدد المساهمات : 4
تاريخ التسجيل : 25/03/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://arabicbahai.forumh.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الشورى السعودى يسقط توصية تحرم الإساءة للأديان ورموزها

مُساهمة  فارس اليراع في الإثنين أبريل 14, 2008 10:23 am

هههههههههههههههههههههههه الله يعينهم
avatar
فارس اليراع

عدد المساهمات : 45
تاريخ التسجيل : 13/04/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الله كريم

مُساهمة  Al6af Alma7aba في الخميس مايو 15, 2008 7:35 am


Very Happy عاشت ايدك و ايدك الجمال المبارك على خدمة امره طوبى لاذن سمعت النداء ولقلب أنار بهذا المصباح الذي به أشرقت السموات والارض ولوجه انار من انوار وجه ربه العزيز الحميد .. Very Happy

حضرة بهاءالله
avatar
Al6af Alma7aba
مشرف

عدد المساهمات : 31
تاريخ التسجيل : 17/04/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى