بين بهاء الله وعبد البهاء ( سؤال للبهائيين )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

بين بهاء الله وعبد البهاء ( سؤال للبهائيين )

مُساهمة  مسلم فور ايفر السباعي في الإثنين أبريل 09, 2012 3:00 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

سؤال بسيط للبهائيين هل لكم ان توفقوا لنا بين هذين النصين وشكرا

يقول عبد البهاء "فلو نتصوّر أنّ الكائنات عامّة لم تكن موجودة وقتاً ما، فهذا التّصوّر إنكار لألوهيّة الله، وفضلاً عن هذا فالعدم المطلق غير قابل للوجود، فلو كانت الكائنات عدماً مطلقاً لما تحقّق الوجود، ولما كان وجود ذات الأحديّة أي الوجود الإلهيّ أزليّاً سرمديّاً يعني لا أوّل له ولا آخر، فلا بدّ وأنّ عالم الوجود يعني هذا الكون الذّي لا يتناهى لم تكن قطّ له بداية." (من مفوضات عبد البهاء ص 126)

ويُعيد نفس المعني في الصفحة 146 من نفس الكتاب فيقول ( لأنّ الوجود لا يصير عدماً محضاً والعدم المحض لا يصير وجوداً.)

أي أن الوجود لا بداية له والعدم غير قابل للوجود.

بينما يقول بهاء الله

"الحمد للّه الّذى اظهر الوجود من العدم " (آثار القلم الآعلي المجلد الثاني ص 142)

ويقول أيضا "لأنَّ جميع من في السّموات والأرض قد وُجِدوا بكلمة أمره، وبُعِثوا من العدم البحت والفناء الصّرف إلى عرصة الشّهود والحياة بإرادته الّتي هي نفس المشيئة ( الإيقان ص 81)
يعني أن العالم وُجد من العدم.

فهل الخلق من العدم يصح أم لا يصح, وأي المعصومين أخطأ؟؟


مسلم فور ايفر السباعي

مسلم فور ايفر السباعي

عدد المساهمات : 88
تاريخ التسجيل : 01/12/2009
الموقع : http://bahaismexplained.wordpress.com/about/

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://bahaismexplained.wordpress.com/about/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى