الورقة المباركة العليا "سيدة أهل البهاء " 4

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الورقة المباركة العليا "سيدة أهل البهاء " 4

مُساهمة  امال رياض في الجمعة ديسمبر 23, 2011 7:40 am

مقام الورقة المباركة العليا
تحتل الورقة المباركة العليا مقاما خاصا ورفيعا في هذا الظهور وقد حدّده حضرة ولي امر الله بأنه أعلى وأرفع من مقام حضرات أيادي أمرالله وحروف الحي ، وجاء في أحد الواح حضرة بهاء الله :

" يا أيتها الورقة المباركة النوراء ، غني وتغني على أفنان دوحة البهاء هذه الكلمة العليا انه لا اله الا هو رب الاخرة والاولى ، قد جعلناك من خيرة الاماء واعطيناك مقاما لدى الوجه الذي ما سبقته النساء كذلك فضلناك وقدمناك فضلا من لدن مالك العرش والثرى . قد خلقنا عينك لمشاهدة أنوار وجهي واذنك لاستماع اياتي وهيكلك للقيام لدى العرش ، ان اشكري ربك مولى الورى . ما أحلى شهادة السدرة لورقتها والدوحة الاحدية لثمرتها ، بذكرى اياها تضوع رائحة المسك ، طوبى لمن وجد وقال لك الحمد يا ربي البهي الابهى وما احلى حضورك لدى الوجه ونظرى اليك وعنايتي اليك وفضلى عليك وذكرى اياك في هذا اللوح الذي جعلناه اية عنايتي لك في السر والاجهار ."

وهناك الواح عديدة صادرة من يراعة حضرة عبدالبهاء الى شقيقته العزيزه وعلى الاخص عندما كان بعيداً عنها يعرب فيها عن شوقة واشتياقه لها وحنينه للقائها ، فقد جاء في أحد الألواح :" يا شقيقتي الشفيقه انك في ذكراي ليلا ونهاراً ولا أستطيع أن أنساك ، في الحقيقة لا أتأسف أو أتحسر عليك ، بل كلما أتذكر ما ورد عليك من المحن والالام فان الدموع تسرى طواعية من عيوني ". وفي لوح اخر تفضل الغصن الاعظم بما يلي : " يا شقيقتي الشفيقة الروحانيه ، بفضل عناية الله العلي القدير أرجو ان تكوني في ظل حفظ وحماية الجمال المبارك . إن ُمحياك أمام وجهي ليلا ونهاراً وأنت في خاطري دوما ." وايضا : " يا شقيقتي بل شفيقتي العزيزه لقد اقتاضت الحكمة الالهيه أن أفترق عنك مؤقتا ولكنني مشتاق اليك إلى حد بعيد وعليّ الصبر والتحّمل والتوّسل . طالما انتِ هناك فانني مرتاح تماماً ، وبمشيئة الله أرغب في زيارة مصر هذه الايام . بالنيابة عني ضعي رأسك على العتبة المباركه وعطرّي شعرك ووجهك بترابه واطلبي منه تاييدي في الخدمة حتى اوفق انشاء الله بأداء قطرة من بحر العبودية مقابل الطاف حضرة الرحمن اللامتناهيه ".

وفي رسالة أخرى لحضرة عبدالبهاء عندما كان في حيفا ، يبدو ان الورقة العليا قد غادرت الى عكا ومكثت برهة من الزمن ، ُيعرب لها حضرة عبدالبهاء عن مشاعره وشوقه وحنينه لها فيقول : " ايتها الشقيقة الروحية ، انني على سفح جبل الكرمل وعند مقام ايليا واذكر الورقة العليا وأحباء الله وامائه . اقضي الايام بالكتابة ، وفي الليالي بتلاوة المناجاة وأحياناً في الفراش للراحة والشفاء . وعلى الرغم من بعدنا ظاهريا ولكن أذكرك في جميع الاوقات . لا أنساك ولو لدقيقة واحدة وعلى الرغم من بعدنا ولكن نحن قريبين . اننا في محفل واحد ومنزل واحد وفي ظل الخيمة الالهية وقباب عناية حضرة المولى اللامتناهية . "

وهناك رسالة لحضرة عبدالبهاء موجهة للحاج ميرزا حسن الخراساني يقول فيها : " من يوم الصعود كانت الشقيقة من شدة حزنها وألمها عليلة وضعيفة ونحيفة لدرجة كادت أن تنتهي . وعلى الرغم من أن غاية أملها كان العروج والصعود للعوالم الالهية ولكنني تأثرت من مشاهدة هذا الوضع ، ثم عرفت انني ولله الحمد لدي صديق جيد مثل جناب الحاج يمكنني أن أشاركه هذه المشقة . ومن أجل تغيير الجو ، قررت أن ارسلها الى مصر ، على الرغم من أن ذلك سيكون متعباً وشاقاً ولكن أدعو الله أن يكون علة للروح والريحان ... "

وعندما قام حضرة عبدالبهاء بأسفاره التاريخيه إلى أوربا وأمريكا كان دائماً يفكر بشقيقته الماجده ويخبرها عن احواله ورحلاته بل وكان دائم السؤال عن حضرة شوقي افندي الذي لم يكن قد تجاوز عمره الخمسة عشر ربيعاً ، فعندما وصل نيويورك ارسل البرقية التاليه للورقة العليا : " ايتها الورقة الرحمانية العليا ، وصلتُ نيويورك وانا في صحة جيدة ، وانني دوما أفكر فيكِ واتضرع الى ساحة جمال القدم بكل عجز وانكسار أن يحفظك في كهف حفظه وحمايته. اننا في كل روح وريحان وآمل ان تكوني محفوظة ومصونه في ظل عنايته . يرجى ابلاغي بالسرعة الممكنه وبالتفصيل عن حال روحا خانم وشوقي افندي دون اخفاء أي شيء وهذا أفضل . بلغي اشواقي الى الجميع ."

وفي رسالة اخرى يبدو ان حضرة عبدالبهاء كان في عكا وقد سافرت الورقة العليا الى حيفا للراحة والاستجمام وقد ارسل لها مولى الورى الرسالة التاليه : " يا شقيقتي الروحيه وشفيقتي الوجدانيه انشاء الله كان جو حيفا طيباً وجيداً وإني آمل من فضل ولطف جمال القدم أن يمنحك الصحة والراحة . انك في خاطري ليلا ونهاراً ، وقد رغبت خلال هذه الايام ان اتي الى حيفا لزيارتكم ولكن كثرة المشاغل والمتاعب لم تسنحا لي الفرصة … قبّلي شوقي افندي الوردة الجديده في حديقه الملاحة ."

أما بالنسبة لتوقيعات وآثار حضرة ولي أمرالله فقد سبق ان نقلنا اجزاء مختلفه عنها تبين المكانة المرموقة التي احتلتها هذه السيدة الفاضله في الامر المبارك وقد وصفها حضرة ولي أمر الله في آثاره وأعطاها القابا مختلفه مثل : الثمرة الازلية لسدرة المنتهى - التذكار الوحيد لشجرة طوبى – معدن الوفاء - بقية البهاء ووديعته - مشعل الحب والوداد - مظهر الكرم والسخاء - مطلع الانقطاع في الابداع - ورقة دوحة البقاء - الورقة البهية النوراء - الكوكب الدرّي لأفق العزة الابدية - سليلة البهاء - حورية البهاء - شفيعة الورى في الملأ الاعلى – سيدة أهل البهاء . إن كل هذه الالقاب التي أسبغت عليها لم يكن غريبا حيث ان الورقة المباركه العليا تعتبر اول امرأة في تاريخ الاديان التي يوكل اليها ادارة وزعامة مجتمع ديني عالمي مثل الدين البهائي وقد انجزت ذلك بكل قدرة واقتدار خلال غياب حضرة عبد البهاء عن الاراضي المقدسة وعلى الاخص عندما سافر الى مصر واوربا وامريكا حيث اوكل اليها جميع امور العائلة المباركة والامور الاخرى المتعلقة بحفظ المركز العالمي من الناقضين . وفي المرة الاخرى في دورة الولاية العظمى عندما غاب حضرة ولي امرالله عدة مرات عن حيفا كانت المرجع الاعلى للجميع ، وقد ارسل حضرة ولي امر الله الرسالة التاليه الى احباء الشرق بتاريخ ابريل 1922 : " ان هذا العبد بعد وقوع المصيبة العظمى صعود حضرة عبد البهاء الى الملكوت الابهى قد ابتلي بشده من حملات اعداء امر الله وغالبه الحزن والاسى لدرجه ان وجودى في هذا الوقت وفي هذا المحيط لا يوافق انجاز وظائفي المقدسة الهامه ولهذا اضطر ان اضع الامور الامرية سواء في الداخل او في الخارج بيد العائله المقدسة المباركه التي ترأسها حضرة الورقة العليا روحي لها الفداء حتى بمنه تعالى اكتسب الصحة والقوة والاطمئنان والنشاط الروحاني ومن ثم استطيع حسب رغبتي ومرامي أن أمسك بحبل الخدمه بشكل كامل وأفوز بآمالي الروحانيه العاليه ."

فلا عجب اذا أن تحتل هذه السيدة الفاضله مقاما ً هو أرفع من حضرات أيادي أمرالله وحروف الحي ، ولا عجب ان يأمر حضرة ولي أمرالله الاحباء في الشرق والغرب بايقاف جميع مظاهر الفرح والسرور والاحتفالات لمدة تسعة شهور إعزازاً لمقامها الشامخ الرفيع ، وأن يذكروا تلك الوديعة الالهية بكل خضوع وخشوع . ولا عجب ان يكتب ويرسل حضرة شوقي افندي عشرات الرسائل إلى أحباء الشرق والغرب باللغات الفارسيه والعربيه والانجليزية في رثاء من طلب منها الشفاعة وسماها " شفيعة الورى في الملأ الاعلى " ويمجّد كل من يقتدى بها ويعّظم قدرها ويقتبس من انوارها ويطوف حول رمسها الشريف . لقد اختارت لنفسها الا تتزوج خدمة لدينها العزيز ورغبة في خدمة أمر مولاها الكريم .

وفي كتاب القرن البديع شبّه حضرة ولي أمرالله شخصيتها ومقامها بالبطلات الخالدات في الظهورات السابقة مثا : سارة وآسيا ومريم البتول وفاطمة الزهراء والطاهرة ‘ اولئك اللائي فقن كل بنات جنسهن في الدورات السابقة .

في أحد توقيعات حضرة ولي امر الله الانجليزية الى احباء الغرب مؤرخة 17 تموز 1932 جاءت هذه العبارات : " ان الاجيال القادمه ، والاقلام الاكثر اقتداراً من قلمي هي وحدها القادره على وصف وتقدير وعرفان عظمة وجلال حياتها الروحانية وايضا تعريف الدور المميز الذي لعبته خلال المراحل المضطربة من التاريخ البهائي والى البيانات الكثيره التي صدرت من يراعة حضرة بهاء الله وحضرة عبدالبهاء في اطرائها وتمجيدها وهي اثار لم يتم نشرها بعد بين احباء الشرق والغرب ."

كما جاء في توقيع " دورة بهاء الله " Dispensation of Baha’u’llah لحضرة ولي امر الله الى احباء الله واماء الرحمن في الممالك الغربيه المؤرخ 8 شباط 1934 ما يلي : " ومع صعود حضرة عبدالبهاء وعلى الاخص وفاة شقيقته اللامعة العزيزه حضرة الورقة المباركة العليا ، الباقيه الاخيرة من العصر البطولي المجيد يكون قد إنطوى أول فصل مهيج من التاريخ البهائي واختتم العصر الرسولي من دين حضرة بهاء الله ." وعلى ذلك فإن وفاة الورقة العليا تعتبر نهاية للعصر الرسولي الذي ابتدأ عام 1844م وانتهى عام 1932 وبداية لعصر التكوين او عصر الانتقال الذي يمتد الى فتره غير معلومة تماماً وتنتهى مع بداية العصر الذهبي لدين حضرة بهاء الله .



آثار الورقة المباركة العليا

تركت لنا بهائية خانم العشرات من الرسائل والرقائم التي جادت بها قريحتها بأجمل ما يكون من التعبير الفارسي او العربي وكتبت باسلوب روحاني بديع لا يقل روعة وجمالا عما نزل من الرموز المقدسة في الدين البهائي . وفي عام 1982 وبمناسبة مرور خمسين سنه على صعودها أصدر المركز البهائي العالمي كتاباً يضم العشرات من الآثار الكتابيه التي تركتها لنا بقية البهاء ووديعته . غالبية هذه الرسائل صدرت اثناء غياب حضرة ولي أمرالله عن الاراضي المقدسة حيث كانت تتولى هداية وتوجيه الاحباء والمحافل وترد على رسائلهم وتدعوهم الى التوجه والانقياد للغصن الممتاز وولي الامر ، ونظرا لكثرة هذه الرسائل نكتفي بالاشاره الى الرسائل التي كتبتها الورقة العليا باللغة العربيه اصلا وبعض التراجم لرسائلها الفارسيه .

في رسالة مؤرخه 12محرم 1307هجري مطابق سبتمبر 1889ميلادي جاء مايلي : " غب اهداء ما بقلبي من الاشواق واظهار ما حواني من آلام الفراق الابدى ، انني تناولت بايدى التشكر والممنونيه النميقة الودادية التي اعربت عن لطائف اخلاق تلك الذات الحميدة الصفات ، وجوهر حبك ، اني لم ازل ذاكرة محاسن سجاياك وشائقة مشاهدة محياك متذكرة بايام كنت في ارغد عيش بلقيا حضرتك . متفكهة بفواكه فكاهتك لعل ايام الوصال تعود بفضل من له الكرم والجود . أرجوه عز وجل بقائك بالعزة والاقبال حائزة جميع الآمال واسئله تعالى ان يرزقني لقياك قريبا انه قريب مجيب . هذا وانني اهدى التحيات الفائقة والتسليمات اللائقه لحضرة السّت ادام الله وجودها . من هذا الطرف كل يسئلن شريف الخاطر ويهدين الثناء والتسليم ادام الله وجودكن . " وفي رسالة اخرى موجهة الى رئيسة مجلس اماء الله في شيكاغو جاءت هذه الكلمات : " يا اختي العزيزه ان نميقتك اورثتني فرحا ً وسروراً بما دلت على خلوصك وشدة حّبك واستغراقك في بحر محبة الله واتحاد امآء الله وأئتلافهن الذي اعظم موهبة من الله ، فالأنس والألفة والحب من انوار الملكوت وموهبة عظيمة من رب الجبروت فنشكره على هذه النعمة العظمى وبلغي اشواقي المتكاثرة الى امة الله مس بارني المحترمة ، واني ادعو الله ان يؤيدك واياها على الوصول بأعظم مواهبه في ملكوته العظيم واني بلغت تحياتكن وخضوعكن لمن اراده الله مركز عهده القديم .

( الامه المسجونه . بهائيه )

وفي رسالة مؤرخه شوال 1340 هجري قمري مطابق 28مايو 1922 الى احباء خوسف جاء مايلي :

" إلهي إلهي تراني خائضا في لجج الحزن والأسى مستغرقا ًفي بحار الكآبة والجوى محترق الكبد من شعلة الفراق ومضطرم الأحشاء بلظى نيران الاشتياق ، ترى عبراتي منسجمة كالسيل المنهمر وزفراتي متصاعدة كالدخان المستمر وضجيجي لا يزول وصريخي لا ينقطع وحنين فؤادي لا يفنى فإن شمس السرور قد غربت عن الأفق الادنى وانوار السلوة والاصطبار غابت عن قلوب الأبرار ، فيا داهية دهماء ورزية عظما قد تفتت فيها الأكباد وتأججت القلوب فما بقى الا الهموم والكروب ، وترى يا آلهي في بحبوحة تلك المصيبة الكبرى واثناء هذه الواقعة العظمى فلازال المخلصون في الثياب السوداء ومع دوام النياح والبكاء ، فاذا ً العصبة العنود والثلة الحقود قد هجموا بكل بأس وشدة على احبائك الثابتين في عهدك وميثاقك هجوم الذئاب على الاغنام ويسعون بجهد تام في هدم بنيان عهدك المتين وتخريب حصنك الحصين وانحراف المهتدين عن الطريق الواضح المبين .

فيا الهي انما أشكو اليك وأبث همّي وغميّ وابتلائي لديك واتضرع بباب احديتك وابكى واناديك واناجيك يا ربي الحنون بعدما اخذت العهد الصريح والميثاق المنصوص المحكم لا بايماء وتلويح ان يتوجه الكل الى مركز عهدك والقائم بامرك حتى لا يبقى شك وريب للمرتابين والمبغضين وبعدما قام عبدك الوحيد على نصرة أمرك وارتفاع رايتك ثلاثين سنة يدعوا الناس اليك خفيا وجهارا ويبث تعاليمك واصولك في وجه الأرض اكنافا واقطارا ويربى احبائك في مهد العلم والحكمة الالهيه والاخلاق والفضائل الرحمانيه ليلا ونهارا ويتحمل من هؤلاء كل ظلم وبغي وافتراء متواليا ً ومراراً وهم كانوا يرصدون كل مرصد ويهجمون عليه بأي ما شاؤا وقدروا عتواً واستكباراً ولكن بنصرتك القوية وتائيداتك الشديدة قد خسروا وضل سعيهم في الحياة الدنيا ، وما ربحوا الا تباراً ودمارا ً فيا الهي بعدما اصعدته واقمته في جوارك وبذلك تزلزلت اركان السرور واندهشت قلوب المخلصين واحاط دخان الهموم والغموم سطح الأرض وارجائها . فحينئذ اولو البغضاء اغتنموا الفرصة وخرجوا من كل الطرق وهم من كل حدب ينسلون ، ولعرش عهدك وميثاقك يثلون ، ولاصفيائك يضلون ، ولكنهم لبنيان انفسهم يخربون ولا يشعرون ما يفعلون .

فهيهات هيهات إن مركز عهدك الاوفى والقائم مقام عبوديتك في أمرك الاعلى الابهى قد كتب بارادتك وقوتك كتاباً لا يضل ولا ينسى ، وقدّر فيه بتقديرك العزيز العليم كل ما يجب ويفرض لأعلاء امرك في هذا الحيز الادنى كتاباً فيه تفصيل كل شي بحيث لا يغادر صغيرة ولا كبيرة الا احصاها وأقام مقام نفسه بمشيتك غصنا من دوحة تقديسك خضلا نضراً طريا ً ثابتا ً نابتا ً قائما ً دائما في غيضة فردانيتك وحديقة صمدانيتك وهو بوجهك الكريم وعونك القديم يدعوالناس اليك والى عهدك وميثاقك القويم ويبث اوامرك وتعاليمك في مملكتك ويهدي عبادك الى سواء طريقك المستقيم .

فيا الهي اسئلك بالايام التي صرفها نورك المبين ومركز عهدك المتين في نشر نفحاتك وبالليالي التي ما استراح فيها الهيكل النحيف اللطيف وكان ساهراً فيها مناجيا ً ومسامراً منك ساعياً في حفظ أمرك واوليائك ، مجدّا ً في بسط بساط فضلك وعطائك وأولو البغضاء في المهاد مستريحون وعلى الوسائد متكئون وبالمصائب والبلايا التي قاسيها وتحملها من المعرضين والمشركين والمارقين في اعلاء كلمتك بان تحفظ احبائك من سهام المفترين وشبهات المغلين والمضلين وثبتهم في غياض عهدك ورياض ميثاقك وتدخلهم في جنة رضائك وتحفظهم في كهف حمايتك وتشملهم لحظات عين عنايتك وتصونهم من الشقاق والنفاق وتوفقهم على الاتحاد والاتفاق وتؤيدهم على خدمة امرك ونشر آياتك وكلماتك انك انت الحي الدائم الناظر المقتدر العليم الحكيم . "

" ..... اخذنا بيد التكريم كتابكم الكريم المرسل … وتلوناه بكل فرح وانبساط وانشرحنا صدرا بمعانيه الدالة على الصدق الخالص والثبوت الكامل على امر الله والرسوخ التام على عهد مولى الانام وشكرتُ الله محبوبي الابهى على جزيل عطائه وعظيم احسانه وبديع انعامه بما خلق تلك الكينونات الروحانيه والحقايق النورانيه المستفيضة من شمس الحقيقه والمستنيره من انوار القدسية الواقفة للأسرار الخارقة للاستار الهاتكة لحجبات اهل الاشارات ، وبعث نفوسا زكية طيبة لا تمنعهم في دين الله لومة لائم ولا تروّعهم في اثبات كلمة الله شماتة شاتم ، تلك نفوس رويت غليلهم وشفيت عليلهم وطابت سرائرهم وصفت ضمائرهم وانشرحت صدورهم واستبشرت ارواحهم وقرت عيونهم بمشاهدة نور الجمال وتتابع فيض الكمال من افق الجلال ، فهنيئا لهم من تلك الرغائب وطوبى لهم من حصول تلك المواهب واني مع عِظم ما اعتراني من البلايا وشدة ما انا فيه من الرزايا لم تكن لي سلوة في هذه المصيبة التي داهمتني والرزية التي اصابتني الا انشراح صدور الأحباء واستنشاق طيب الولاء من رياض قلوب الاوداء ومشاهدة بوارق انوار الاتحاد والوئام بين الاصفياء ، ونشر نفحات المحبة والمودة بين ثلة الاخيار وعصبة الأبرار ، وانتشار تعاليم الله في تلك الأقطار وبث وصايا حضرة عبد البهاء في تلك الاشطار مع مراعاة الحكمة المسطورة في الآثار وهذا ما أمر به الله العزيز المختار .

وأرجو الله وأتضرع اليه بكل عجز وانكسار وخضوع وخشوع وافتقار أن يمّدكم بامداداته الغيبيه ويفتح على وجوهكم ابواب الفضل والرحمة ويهيأ لكم ما تتمنونه من الألطاف الصمدانية حتى تبلغوا المنى وتدركوا الغاية القصوى في خدمة امر ربكم البهي الأبهى ويسهل لكم الامور انه لهو العزيز الغفور . "

وبمناسبة حلول عيد الرضوان المبارك في عام 1922 ارسلت الرسالة التالية الى الاحباء في الولايات المتحدة الامريكية : " .... نشكر الله العلي القدير انه ترك لنا قائدا حيث تم تعيين حضرة شوقي أفندى لتوجيه الشؤون الادارية لأمر الله . نأمل أن يتلو احباء الله واماء الرحمن الادعية والمناجاة حتى نستطيع جميعا مساعدة شوقي أفندي بكل ما نملك من قوة لكي ينجز المهام الملقاة على عاتقه . "

وفي رسالة جوابية لاحباء كاوكان في اذربيجان بتاريخ 16 سبتمبر 1922 كتبت ما يلي : " لقد أظهرتم الشكر للعتبة الرحمانية وأعربتم عن الامتنان والروحانية من تعيين مركز الامر الالهي وولي العهد الرباني . في الحقيقة لا يوجد في عالم الوجود رحمة أعظم من هذا ولا فيض أو موهبة أكبر من هذا . لقد وهبنا حضرة عبدالبهاء أرواحنا لرمسه الاطهر فداء فضلا عظيما وعناية وفيرة حيث وضح لنا الطريق المستقيم وعيّن لنا مرجع أهل البهاء وكتب لنا ما هو سبب السعادة الابدية والفلاح والنجاح السرمدي . والان وقت القيام على الخدمة بكل قوة حتى تزداد السعادة يوما ً بعد يوم ويكتمل الروح والريحان .... "

وفي رسالة الى المحفل الروحاني لمدينة همدان مؤرخه 27 ايار/ مايو 1924 جاء ما يلي : " .... المقصود انه ولله الحمد صراط الامر مستقيم وبنيان شريعة الله محكم وقويم . ان مرجع أهل البهاء ومركز توجه أهل الوفاء ومبيّن كتاب الله طبقا للنص القاطع الواضح هو حضرة ولي أمرالله الغصن الممتاز شوقي أفندي رباني . ان شريعة الله وأحكامه والتعاليم المقدسة والوظائف العامه كلها أصبحت واضحة كالشمس في وسط النهار . لم يظل رمزا أو سراً مخفيا ولا مجال للتأويل أو البحث أو الترديد . حان وقت التبليغ والخدمة والان وقت الاتحاد والاتفاق والاخوة والهمّة . في الاعتاب المقدسة الرحمانية ندعو الله أن يشملنا التأييد والتوفيق . يصلنا دوما ً أنباء سعيدة عن صحة وسلامة حضرة ولي أمرالله ونأمل أن ينتهي هذا الفراق قريبا وينقضي هذا الهجر ويرجع الوجود المبارك الى البقعة المباركة بكل سرور وروحانية . ان هذه الفانية وجميع الورقات المباركة يبعثون بتحياتهم الى أحباء الله وإماء الرحمن في تلك البقاع وعليكم البهاء الابهى . "

مرقد الورقة المباركة العليا

حدّد حضرة ولي أمرالله مكان دفن الورقة العيا وأشار الى ضرورة وجوده بالقرب من المقام الاعلى ، وأوعز إلى والده الميرزا هادي الشيرازي إلى ما يجب أن يفعله ان توفت في غيابه . كما أثنى وأطرى على من يزور تربتها العطرة ومرقدها الشريف حيث تفضل بقوله المنيع : " طوبى ألف طوبى لمن يحبك ويقتبس من أنوارك ويثني سجاياك ويعظم قدرك ويقتفي أثرك ويشهد لمظلوميتك ويقصد مضجعك ويطوف حول رمسك الشريف في الليالي والايام ، والويل والعذاب لمن يجاحد شانك وينكر خصالك وينحرف عن منهجك الواضح اللائح المستقيم . " أما بالنسبة للنصب التذكارى الذي وضع على مرقدها الشريف فقد صممه حضرة ولي أمرالله شخصياً واشترى الرخام والجرانيت الخاص به من ايطاليا . وحول هذا النصب التذكارى يقول حضرة المولى في رسالة مؤرخه 6 آذار / مارس 1945 : " يمكن تشبيه درجات مرقدها المبارك بالمحافل الروحانية وليس بالافراد ، اما الاعمدة القائمة يمكن تشبيهها بالمحافل الروحانية المركزية ، وقبة المرقد التي تقع فوق الاعمدة بمثابة بيت العدل الاعظم وهي المؤسسة التي ستنتخب بواسطة بيوت العدل الخصوصية أي المحافل الروحانية المركزية في الشرق والغرب . "

وعلى ذلك فإن تصميم هذا النصب التذكارى على قبرها يرمز الى العناصر الرئيسية في النظام الادارى البهائي واشارة الى تأسيس بيت العدل الاعظم الالهي في المستقبل . وكما سبقت الاشارة ففي عام 1939 نقلت الرفات الطاهرة للغصن الاطهر وآسيا خانم ( شقيق ووالدة حضرة عبدالبهاء ) من عكا الى حيفا ليستقرا بالجوار من بقية البهاء ووديعته على سفح جبل الكرمل . وقد أعلن ذلك حضرة ولي أمرالله الى أحباء الشرق في رسالة مؤرخه 25 ديسمبر 1939 حيث قال : " يا أحباء البهاء ، ان هذين الكنزين الثمينين [3] والتذكارين المنسوبين لجمال الاقدس الابهى قد انضما للوديعة الثالثة أي سليلة البهاء وبقيته [4] تذكار حضرة عبدالبهاء واستقرا في نقطة مرتفعه بالجوار من مطاف الملأ الاعلى ومقابل قبلة أهل البهاء بالمدينة المنورة عكا حيث الروضة المقدسة المطهرة النوراء . وفي ظل هذه المراقد الشريفة دفن الرمس الشريف لحرم [5] من طاف حوله الاسماء . ان الكرم الالهى مهتز من هذا الشرف العظيم ، وكوم الله مشتعل من هذه الموهبة الكبرى . "

كما أشار حضرة شوقي أفندي الى الورقة العليا ومقامها الشامخ ومرقدها الطاهر في كتاب القرن البديع بهذه العبارات : ( ويمكننا أن نذكر شاهداً آخر على تقدم المشروع الرائع الذي بدأه حضرة بهاءالله على هذا الجبل المقدس وتوطيد دعائمه توطيداً مستمراً ألا وهو اختيار جزء من أرض المدرسة الواقعة في نطاق مقام حضرة الباب وجعله مرقداً دائماً للورقة العليا شقيقة حضرة عبدالبهاء العزيزة ، الورقة التي " تورقت من هذا الاصل القديم " و " عرف قميص " حضرة بهاءالله " المنير " التي رفعها الى " مقام ما سبقته النساء " والتي تقارن في المنزلة بالبطلات الخالدات من أمثال سارة وآسية ومريم البتول وفاطمة الزهراء والطاهرة ، أولئك اللاتي فقن كل بنات جنسهن في الدورات السابقة . )

_________________



امال رياض
مشرف

عدد المساهمات : 398
تاريخ التسجيل : 15/02/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى