نداء رب الجنود ( سورة الهيكل ) 2

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

نداء رب الجنود ( سورة الهيكل ) 2

مُساهمة  امال رياض في الثلاثاء يوليو 26, 2011 8:43 am

قل انّا انزلنا الآيات علی تسعة شؤون كلّ شأن منها يدلّ علی سلطنة اللّه المهيمن القيوم شأن منها يكفی فی الحجّيّة من فی السّموات و الأرض ولكنّ النّاس اكثرهم غافلون و لو شئنا لنزّلنا علی شؤون اخری الّتی لا يحصی عدّتها المحصون قل يا قوم خافوا اللّه و لا تحرّكوا السنتكم الكذبة علی ما لا يحبّه اللّه استحيوا من الّذی خلقكم بقطرة من المآء كما انتم تعلمون قل انّا خلقنا من فی السّموات و الأرض علی فطرة اللّه فمن اقبل الی هذا الوجه يظهر علی ما

ص ۷

خلق عليه و من احتجب يحتجب عن هذا الفضل المحيط المكنون انّا ما منعنا شيئاً عن فضل قد خلقنا الأشيآء علی حدّ سوآء و عرضنا عليها امانة حبّنا بكلمة من لدنّا فمن حمل نجا و امن و كان من الّذينهم من فزع اليوم آمنون و من اعرض كفر باللّه المهيمن القيوم و بها فرّقنا بين العباد و فصّلنا بينهم انّا نحن فاصلون قل كلمة اللّه لن تشتبه بكلمات خلقه انّها سلطان الكلمات كما انّ نفسه سلطان النّفوس و امره مهيمن علی ما كان و ما يكون ادخلوا يا قوم مصر الايقان مقرّ عرش ربّكم الرّحمن هذا ما يأمركم به قلم السّبحان فضلاً من عنده عليكم ان كنتم فی امره لا تختلفون و من المشركين من كفر فی نفسه و قام بالمحاربة و قال هذه الآيات مفتريات كذلك قال من قبل الّذين مضوا و فی النّار هم يستغيثون قل ويل لكم بما يخرج من افواهكم ان كانت الآيات مفتريات فبأیّ حجّة آمنتم باللّه فأتوا بها ان كنتم تفقهون كلّما نزّلنا عليهم آيات بينات كفروا بها و اذا رأوا ما عجز عن الاتيان بمثله كلّ الوری قالوا هذا سحر ما لهؤلآء القوم يقولون ما لا يعلمون كذلك قالت امّة الفرقان حين ما اتی اللّه بأمره الا انّهم قوم منكرون و منعوا النّاس عن الحضور بين يدی جمال القدم و الأكل مع احبّائه و قال قائل منهم لا تقربوا هؤلآء انّهم يسحرون النّاس و يضلّونهم عن سبيل اللّه المهيمن القيوم تاللّه الحقّ انّ الّذی لن يقدر ان يتكلّم بين يدينا قال ما لا قاله الأوّلون و ارتكب ما لا ارتكب نفس من الّذينهم كفروا بالرّحمن فی كلّ الأعصار يشهد بذلك اقوالهم و افعالهم لو كنتم تنصفون من نسب آيات اللّه بالسّحر انّه ما آمن بأحد من رسل اللّه قد ضلّ سعيه فی الحياة الباطلة و كان من الّذين يقولون ما لا يعلمون قل يا عبد خف من اللّه الّذی خلقك و سوّاك و لا تفرّط فی جنب اللّه ثمّ انصف فی نفسك و كن من الّذينهم يعدلون انّ الّذين اوتوا العلم من اللّه اولئك يجدنّ من اعتراضاتهم دلائل قويّة فی ابطالهم و اثبات هذا النّور المشهود قل أ تقولون ما قاله المشركون اذ جائهم ذكر من ربّهم ويل لكم يا معشر الجهلآء و بئس ما انتم تكسبون يا جمال القدم دع المشركين و ما عندهم ثمّ عطّر الممكنات بذكر محبوبك العلیّ العظيم بذكره تحيی الموجودات و تجدّد هياكل العالمين قل انّه استقرّ علی عرش العظمة و الجلال من اراد ان ينظر جماله هو هذا تبارك اللّه الّذی ظهر بهذا الجمال المشرق المنير من اراد ان يسمع نغماته انّها ارتفعت من هذا الفم الدّرّیّ البديع و من اراد ان يستضیء بأنواره قل احضر تلقآء العرش هذا ما اذن اللّه لكم فضلاً من عنده علی العالمين قل يا قوم انّا نسئل منكم كلمة بالصّدق الأكبر و نتّخذ اللّه بيننا و بينكم شهيداً انّه ولیّ المحسنين اجعلوا محضركم بين يدی العرش ثمّ انصفوا فی القول و كونوا من المنصفين أ كان اللّه مقتدراً علی امره ام انتم من القادرين أ انّه كان مختاراً فی نفسه كما تقولون انّه يفعل ما يشآء و لا يسئل عمّا شآء ام انتم المختارون و تقولون هذه الكلمة بالتّقليد كما تكلّم به آبائكم فی زمن المرسلين لو انّه كان مختاراً فی نفسه قد اظهر مظهر امره بالآيات الّتی لا يقوم معها شیء لا فی السّموات و لا فی الأرضين و ظهر بشأن ما ظهر فی الابداع شبهه كما رأيتم و سمعتم اذ اشرق نيّر الآفاق من افق العراق بسلطان مبين كلّ الأمور تنتهی الی الآيات و تلك آيات اللّه الملك المهيمن العزيز القدير و من دونها قد ظهر بأمر اقرّ بسلطانه كلّ الممكنات و لا ينكر ذلك الاّ كلّ مشرك اثيم قل يا قوم أ اردتم ان تستروا جمال الشّمس بأحجاب انفسكم او تمنعوا الرّوح عن التّغرّد فی هذا الصّدر الممرّد المنير خافوا اللّه و لا تحاربوا نفسه و لا

ص ۸

تجادلوا الّذی بأمره خلقت الكاف و اتّصلت بركنها العظيم آمنوا بسفرآء اللّه و سلطانه و بنفس اللّه و عظمته و لا تعقّبوا الّذين كفروا بعد ايمانهم و اتّخذوا لأنفسهم مقاماً فی هواهم الا انّهم من المشركين اشهدوا بما شهد اللّه ليستضیء بما يخرج من افواهكم ملأ مقرّبون قولوا انّا آمنّا بما نزّل الی رسل اللّه من قبل و ما نزّل الی علیّ بالحقّ و ما ينزل من جهة عرش عظيم كذلك يعلّمكم اللّه جوداً من عنده و فضلاً من لدنه انّ فضله احاط العالمين

يا رجل هذا الهيكل انّا خلقناك من الحديد استقيمی علی امر ربّك بحيث تستقيم بك ارجل المنقطعين علی صراط ربّك العزيز الحكيم اياك ان تتحرّكی من عواصف البغضآء و قواصف هؤلآء الأشقيآء اثبتی علی الأمر و كونی من الثّابتين انّا بعثناك باسمنا الّذی به استقام كلّ ذی استقامة و بكلّ اسم من اسمائنا الحسنی لمن فی السّموات و الأرضين سوف نبعث منك اولی ارجل مستقيمة يقومنّ علی الصّراط و لا يزلّنّ عنه ولو تحاربهم جنود تعادل جنود الأوّلين و الآخرين انّ الفضل كلّه فی قبضتنا نعطی من نشآء من عبادنا المقرّبين كذلك مننّا عليك مرّةً بعد مرّة لتشكری ربّك بشكر تنطق به السن الكائنات بشكر نفسی الرّحمن الرّحيم يا ايها الهيكل قم علی الأمر بقدرة من لدنّا و سلطان من عندنا ثمّ الق الی العباد ما القی اليك روح اللّه الملك الفرد العزيز العليم قل يا قوم أ تدعون الحقّ ورائكم و تدعون الّذی خلقناه بكفّ من الطّين هذا ظلم منكم علی انفسكم ان كنتم فی آيات ربّكم لمن المتفكرين قل يا قوم طهّروا قلوبكم ثمّ ابصاركم لعلّكم تعرفون بارئكم فی هذا القميص المقدّس اللّميع قل انّ هذا فتی الهیّ قد استقرّ علی عرش الجلال و ظهر بسلطان القدرة و الاستقلال و يصيح بين الأرض و السّمآء بندائه الأبدع الأحلی يا اهل الأكوان لم كفرتم بربّكم الرّحمن و اعرضتم عن جمال السّبحان تاللّه هذا هو الغيب المستور قد طلع من مشرق الامكان و هذا هو الجمال المحبوب قد اشرق من افق هذا المقام بسلطنة اللّه المهيمن العزيز الغالب القدير

يا هيكل القدس انّا جعلنا صدرك ممرّداً من اشارات الممكنات و مقدّساً من دلالات الكائنات لينطبع فيه انوار جمالی و تنعكس منه فی مرايا العالمين بذلك اخترناك علی ما خلق فی السّموات و الأرض و اصطفيناك علی ما قدّر فی ملكوت الأمر و الخلق و اختصصناك لنفسی هذا من فضل اللّه عليك من هذا اليوم الی يوم لن ينتهی فی الملك و يبقی ببقآء اللّه الملك المهيمن العزيز العليم لأنّ يوم اللّه هو نفسه قد ظهر بالحقّ و لن يعقّبه اللّيل و لن يحدّده الذّكر ان كنتم من العارفين

ص ۹

يا صدر هذا الهيكل انّا جعلنا الأشيآء مرايا نفسك و جعلناك مرآت نفسی فاشرق علی صدور الممكنات بما تجلّی عليك من انوار ربّك ليطهّرها عن الحدود و الاشارات كذلك اشرقت شمس الحِكم من افق قلم مالك القدم طوبی للمتوسّمين انّا بدئنا منك صدوراً ممرّدةً و نعيدها اليك رحمة من لدنّا عليك و علی المقرّبين سوف نبعث بك اولی صدور صافية و ترائب منيرة لن يحكوا الاّ عن جمالی و لن يدلّنّ الاّ علی تجلّيات وجهی انّهم مرايا اسمائی بين الخلائق اجمعين

يا هيكل القدس انّا جعلنا فؤادك مخزن علم ما كان و ما يكون و مطلع علمنا الّذی قدّرناه لأهل السّموات و الأرض لتستفيض منك الموجودات و تبلغ ببدائع علومك عرفان اللّه المقتدر العلیّ العظيم و انّ علمی الّذی ينسب الی ذاتی ما عرفه احد و لا يعرفه نفس و لن يحمله احد من العالمين لو نظهر منه كلمة لتضطرب النّفوس و تنعدم اركان كلّ شیء و تزلّ اقدام البالغين و عندنا علم لو نلقی علی الكائنات كلمةً منه ليوقننّ كلّ بظهور اللّه و علمه و يطّلعنّ علی اسرار العلوم كلّها و يبلغنّ مقاماً يرون انفسهم اغنيآء عن علوم الأوّلين و الآخرين و لنا علوم اخری الّتی لا نقدر ان نذكر حرفاً منها و لا النّاس يستطيعنّ ان يسمعنّ ذكراً منها كذلك نبّئناكم بعلم اللّه العالم الخبير ولو نجد اوعيةً لأودعناها كنوز المعانی و علّمناها ما يحيط حرف منه علی العالمين

يا فؤاد هذا الهيكل انّا جعلناك مطلع علمی و مظهر حكمتی لمن فی السّموات و الأرضين و اظهرنا منك العلوم و نرجعها اليك ثمّ نبعث منك مرّة اخری وعداً من لدنّا انّا كنّا فاعلين سوف نبعث منك ذوی علوم بديعة و ذوی صنائع قويّة و نظهر منهم ما لا خطر بقلب احد من العباد كذلك نعطی من نشآء ما نشآء و نأخذ عمّن نشآء ما اعطيناه و نحكم بأمرنا ما نريد قل انّا لو نتجلّی علی مرايا الموجودات بشمس عنايتنا فی ساعة و نأخذ عنهم انوار تجلّياتنا فی ساعة اخری لنقدر و ليس لأحد ان يقول لم او بم و انّا نحن الفاعل لما نشآء و لا نسئل عمّا فعلناه و لا يرتاب فی ذلك الاّ كلّ مشرك مريب قل لن تُمنع قدرتنا و لن يعطّل حكمنا نرفع من نشآء الی جبروت العزّة و الاقتدار ثمّ نرجعه لو نشآء الی اسفل سافلين أ تزعمون يا ملأ الأرض انّا لو نصعد احداً الی سدرة المنتهی اذاً تمنع منه قدرتی و سلطانی لا ونفسی بل لو نشآء لنرجعه الی التّراب فی اقلّ من حين انظروا فی الشّجرة انّا نغرسها فی الجنان و نسقيها من مآء عنايتنا فلمّا ارتفعت فی نفسها و اورقت بالأوراق الخضرآء و اثمرّت بالأثمار الحسنی نرسل عليها قواصف الأمر و نقلعها و ندعها علی وجه الأرض كذلك كنّا فاعلين و كذلك نفعل بكلّ شیء هذا من بدائع سنننا من قبل و من بعد فی كلّ الأشيآء ان كنتم من النّاظرين و لا يعلم حكمة ذلك الاّ اللّه المقتدر العزيز الحكيم أ تنكرون يا قوم ما ترونه ويل لكم يا ملأ المنكرين و الّذی لن يتغيّر هو نفسه الرّحمن الرّحيم ان كنتم من المتبصّرين و دونه يتغيّر بارادة من عنده و هو المقتدر العزيز الحكيم يا قوم لا تتكلّموا فی امری لأنّكم لا تبلغون حكمة ربّكم و لن تنالوا علمه العزيز المحيط من ادّعی عرفان ذاته هو من اجهل النّاس يكذّبه كلّ الذّرّات و يشهد بهذا لسانی الصّادق الأمين اذكروا امری ثمّ تكلّموا فيه و فيما امرتم به من لدنّا و من دون ذلك لا ينبغی لكم و ليس لأحد اليه سبيل ان كنتم من السّامعين

ص ۱۰

يا هذا الهيكل قد جعلناك مطلع كلّ اسم من اسمائنا الحسنی و مظهر كلّ صفة من صفاتنا العليا و منبع كلّ ذكر من اذكارنا لمن فی الأرض و السّمآء ثمّ بعثناك علی صورتی بين السّموات و الأرض و جعلناك آية عزّی لمن فی جبروت الأمر و الخلق ليهتدی بك عبادی و يكوننّ من المهتدين و جعلناك سدرة الجود لمن فی السّموات و الأرض هنيئاً لمن يستظلّ فی ظلّك و يتقرّب الی نفسك المهيمنة علی العالمين قل انّا جعلنا كلّ اسم عيناً و اجرينا منها انهار الحكمة و العرفان فی رياض الأمر و لا يعلم عدّتها احد الاّ ربّك المقدّس المقتدر العليم الحكيم قل انّا بدئنا كلّ الحروف من النّقطة و رجعناها اليها ثمّ بعثناها علی هيكل بشر تعالی الصّانع الأبدع البديع سوف نفصّل منها مرّة اخری باسمی الأبهی فضلاً من عندی و انا الفضّال القديم و ابرزنا الأنوار من شمس اسمنا الحقّ و رجعناها اليها و اظهرناها علی هيكل الانسان تعالی القادر المقتدر القدير لن يمنعنی احد من امری و لن تحجّبنی نفس عن سلطانی و قدرتی انا الّذی بعثت الممكنات بقولی و انا المقتدر علی ما اريد قل انّا لو نريد ان نقبض الأرواح من كلّ الأشيآء فی آن و نبعثها مرّة اخری لنقدر لا يعرف علم ذلك الاّ اللّه العالم العليم ولو نريد ان نظهر من ذرّة شموساً لا لهنّ بداية و لا نهاية لنقدر و نظهر كلّهنّ بأمری فی اقلّ من حين ولو نريد ان نبعث من قطرة بحور السّموات و الأرض و نفصّل من حرف علم ما كان و ما يكون لنقدر انّ هذا لسهل يسير كذلك كنت مقتدراً من الأوّل الّذی لا اوّل له الی الآخر الّذی لا آخر له ولكن خلقی غفلوا عن قدرتی و اعرضوا عن سلطانی و جادلوا نفسی العليم الحكيم قل لم يتحرّك شیء بين السّموات و الأرض الاّ بعد اذنی و لم تصعد نفس الی الملكوت الاّ بعد امری ولكن بريّتی احتجبوا عن قدرتی و سلطانی و كانوا من الغافلين قل لا يری فی ظهوری الاّ ظهور اللّه و لا فی قدرتی الاّ قدرة اللّه لو كنتم من العارفين قل مثل خلقی كمثل الأوراق علی الشّجرة انّها قد كانت ظاهرةً بوجودها و قائمةً بنفسها ولكن غافلةً عن اصلها كذلك مثّلنا لعبادنا العاقلين لعلّهم يصعدنّ عن رتبة النّبات و يبلغنّ مقام البلوغ فی هذا الأمر المبرم المتين قل انّ مثلهم كمثل الحوت فی المآء انّ حياته به و انّه لم يعرف ممدّ حياته من لدن عزيز حكيم و كان محتجباً عنه بحيث لو يُسئل عن المآء و صفاته لن يعرف كذلك نلقی الأمثال لعلّ النّاس يقبلنّ الی قبلة من فی السّموات و الأرضين يا قوم خافوا اللّه و لا تكفروا بالّذی احاطت رحمته الممكنات و سبق فضله الموجودات و احاط سلطان امره ظاهركم و باطنكم و اوّلكم و آخركم اتّقوا اللّه و كونوا من المتّقين اياكم ان تكونوا مثل الّذين تمرّ عليهم آيات اللّه و هم لا يعرفونها الا انّهم من الغافلين قل أ تعبدون من لا يسمع و لا يبصر و كان احقر العباد و اذلّهم ما لكم لا تتّبعون الّذی اتی من مطلع الأمر بنبأ اللّه العلیّ العظيم يا قوم لا تكونوا كالّذين حضروا تلقآء العرش و ما استشعروا الا انّهم من الصّاغرين كنّا نتلو عليهم الآيات الّتی انجذب بها اهل الجبروت و سكان الملكوت و هم رجعوا محتجبين عنها و مترصّدين ندآء احد من العباد الّذی حیّ بارادة من عند اللّه كذلك نلقی عليكم ما يهديكم سبيل المقرّبين كم من عباد دخلوا بقعة الفردوس مقرّ العرش بين يدی ربّهم العلیّ العظيم و سئلوا عن ابواب اربعة او عن احد من ائمّة الفرقان كذلك كان شأن هؤلآء ان كنتم من العالمين كما ترون فی هذه الأيام الّذينهم كفروا و اشركوا تمسّكوا باسم من الأسمآء و احتجبوا عن موجدها نشهد انّهم من اهل السّعير يسئلون الشّمس

ص ۱۱

ما قاله الظّلّ و الحقّ ما نطق الخلق ان كنتم من الشّاهدين قل يا قوم لم يكن عند الشّمس الاّ اشراقها و ما يظهر منها و ما سواها استضآء بنورها اتّقوا اللّه و لا تكونوا من الجاهلين منهم من سئل الظّلمة عن النّور قل افتح بصرك لتری الاشراق احاط الآفاق انّه يُری بالعين هذا نور اشرق و لاح من افق فجر المعانی بضيآء مبين أ تسئلون اليهود هل كان الرّوح علی حقّ من اللّه او الأصنام هل كان محمّد رسولاً او ملأ الفرقان ذكر اللّه العلیّ العظيم قل يا قوم دعوا ما عندكم عند تجلّی هذا الظّهور و خذوا ما امرتم به هذا امر اللّه لكم انّه هو خير الآمرين وجمالی لم يكن مقصودی فی هذه الكلمات الاّ تقرّب العباد الی الله العزيز الحميد اياكم ان تفعلوا بی ما فعلتم بمبشّری اذا نزّلت عليكم آيات اللّه من شطر فضلی لا تقولوا انّها ما نزّلت علی الفطرة انّ الفطرة قد خلقت بقولی و تطوف حولی ان كنتم من الموقنين طوبی لمن وجد نفحات قميص المعانی من بيان ربّكم الرّحمن انّها تضوّعت فی الأكوان و تعطّر بها الامكان طوبی لمن وجد عرفها و اقبل الی اللّه بقلب منير

يا هذا الهيكل انّا قد جعلناك مرآتاً لملكوت الأسمآء لتحكی عن سلطانی بين الخلائق اجمعين و تدعو النّاس الی لقائی و جمالی و تكون هادياً الی سبيلی الواضح المستقيم قد رفعنا اسمك بين العباد فضلاً من عندنا و انا الفضّال القديم و زيّنّاك بطراز نفسی و القينا عليك كلمتی لتحكم فی الملك كيف تشآء و تفعل ما تريد و قدّرنا لك خير السّموات و الأرض بحيث لم يكن لأحد من خير الاّ بأن يدخل فی ظلّك امراً من لدن ربّك العليم الخبير و اعطيناك عصا الأمر و فرقان الحكم لتفرق بين كلّ امر حكيم و اظهرنا من صدرك ابحر المعانی و البيان فی ذكر ربّك الرّحمن لتشكر و تكون من الشّاكرين و اختصصناك بين خلقی و جعلناك مظهر نفسی لمن فی السّموات و الأرضين ابعث باذن من لدنّا مرايا حاكيات و حروفات عاليات ليحكين عن سلطانك و قدرتك و يدللن علی اقتدارك و عظمتك و يكنّ مظاهر اسمائك بين العالمين انّا جعلناك مبدء المرايا و مبدعهنّ كما بدئناهنّ منك اوّل مرّة و نعيدك الی نفسی كما بدئناك انّ ربّك هو الغالب المقتدر القدير نبّئ المرايا حين ظهورهنّ ان لا يستكبرن علی موجدهنّ و خالقهنّ حين ظهوره و لا تغرّنّهنّ الرّياسة و تمنعهنّ عن الخضوع بين يدی اللّه العزيز الجميل قل انتنّ يا ايتها المرايا قد خلقتنّ بأمری و بعثتنّ بارادتی اياكنّ ان تكفرن بآيات ربّی و تكنّ من الّذينهم ظلموا و كانوا من الخاسرين و تتمسّكن بما عندكنّ و تفتخرن بارتفاع اسمائكنّ ينبغی لكنّ ان تنقطعن عمّن فی السّموات و الأرض كذلك قدّر من لدن مقتدر قدير

ص ۱۲

يا هيكل امری قل انّی لو اريد ان اجعل الأشيآء مرايا اسمائی فی اقلّ من حين لأقدر فكيف ربّی الّذی خلقنی بأمره المبرم المتين و لو اريد ان اقلّب الممكنات اقرب من لمح البصر لأقدر فكيف الارادة الّتی خزنت فی مشيّة اللّه ربّی و ربّ العالمين قل يا مظاهر اسمائی انتم لو تجاهدون فی سبيل اللّه بأموالكم و انفسكم و تعبدونه بعدد رمال الأرض و قطرات الأمطار و امواج البحار و تعترضون علی مظهر الأمر حين الظّهور لا تذكر اعمالكم عند اللّه و ان تركتم الأعمال و آمنتم به فی هذه الأيام عسی اللّه ان يكفّر عنكم سيئاتكم انّه هو العزيز الكريم كذلك يعلّمكم اللّه ما هو المقصود لعلّكم لا تستكبرون علی الّذی به ثبت ما نزّل فی ازل الآزال طوبی لمن تقرّب الی المنظر الأكبر و سحقاً للمعرضين كم من عباد ينفقون اموالهم فی سبيل اللّه ولكن حين الظّهور نراهم من المعرضين و كم من عباد يصومون فی الأيام و يعترضون علی الّذی بأمره حقّق حكم الصّوم الا انّهم من الجاهلين و كم من عباد يأكلون خبز الشّعير و يقعدون علی ما ينبت من الأرض و يحملون الشّدائد حفظاً لرياساتهم كذلك فصّلنا لك اعمالهم لتكون ذكری للآخرين اولئك يحملون الشّدائد رئآء النّاس لابقآء اسمائهم بعد اذ لن تبقی الاّ بما يلعنهم به من فی السّموات و الأرضين قل لو تبقی اسمائكم كما زعمتم هل ينفعكم من شیء لا وربّ العالمين هل عزّ عزّی بابقآء اسمه بين الّذين يعبدون الأسمآء لا ونفس اللّه العزيز القدير و ان لم يذكركم احد فی الأرض و كان اللّه راضياً عنكم اذاً انتم فی كنائز اسمه الباطن كذلك نزّلنا الآيات لتجذبكم الی مطلع الأنوار و تعرفون ما اراد ربّكم العليم الحكيم امسكوا انفسكم عمّا نهيتم عنه فی الكتاب و كلوا ممّا رزقكم اللّه حلالاً و لا تحرموا انفسكم من نعمائه انّه هو الكريم ذو الفضل العظيم لا تحملوا الشّدائد علی انفسكم اعملوا ما بيّنّاه لكم ببراهين واضحات و آيات لائحات و لا تكوننّ من الغافلين يا معشر العلمآء انتم لو تجتنبون الخمر و امثالها عمّا نهيتم عنه فی الكتاب لم يكن فخراً لكم لأنّ بارتكابها تضيع مقاماتكم عند النّاس و تبدّل اموركم و تهتك استاركم بل الفخر فی اذعانكم كلمة الحقّ و انقطاعكم فی السّرّ و الجهر عمّا سوی اللّه العزيز القدير طوبی لعالم ما جعل العلم حجاباً بينه و بين المعلوم و اذ اتی القيوم اقبل اليه بوجه منير انّه من العلمآء يستبرك بأنفاسه اهل الفردوس و يستضیء بنبراسه من فی السّموات و الأرضين انّه من ورثة الأنبيآء من رآه قد رأی الحقّ و من اقبل اليه اقبل الی اللّه العزيز الحكيم يا مطالع العلم اياكم ان تتغيّروا فی انفسكم لأنّ بتغييركم يتغيّر اكثر العباد انّ هذا ظلم منكم علی انفسكم و عليهم يشهد بذلك كلّ عارف خبير مثلكم كمثل عين اذا تغيّرت تغيّرت الأنهار المنشعبة منها اتّقوا اللّه و كونوا من المتّقين كذلك الانسان اذا فسد قلبه تفسد اركانه و كذلك الشّجرة ان فسد اصلها تفسد اغصانها و افنانها و اوراقها و اثمارها كذلك ضربنا لكم الأمثال لعلّكم لا تحتجبون بما عندكم عمّا قدّر لكم من لدن عزيز كريم انّا لو نأخذ كفّاً من التّراب و نزيّنه بطراز الأسمآء لنقدر و هذا من فضلی عليه من دون استحقاقه كذلك نزّل بالحقّ من لدن منزل عليم انظروا الی الحجر الأسود الّذی جعله اللّه مقبل العالمين هل يكون هذا الفضل من نفسه لا ونفسی و هل يكون هذا العزّ من ذاته لا وذاتی الّتی عجز عن عرفانها كلّ عالم عليم كذلك انظر فی المسجد الأقصی و الأماكن الّتی جعلناها مطاف من فی الأطراف و الأقطار لم يكن شرفها منها بل بما تنسب الی مظاهرنا الّذين جعلناهم مطالع وحينا بين العباد ان كنتم من العالمين و فی كلّ ذلك لحكمة لا يعلمها الاّ اللّه اسئلوا ليبيّن لكم ما اراد انّه بكلّ شیء عليم انقطعوا يا

ص ۱۳

قوم عن الدّنيا و زخرفها و لا تلتفتوا الی الّذينهم كفروا و اشركوا اطلعوا من افق البيان لذكر ربّكم الرّحمن هذا ما اراده اللّه لكم طوبی للعارفين قل يا قوم انّا امرناكم فی الألواح بأن تقدّسوا انفسكم حين الظّهور عن الأسمآء و عن كلّ ما خلق فی الأرض و السّمآء لينطبع فيها تجلّی شمس الحقّ من افق مشيّة ربّكم العزيز العظيم و امرناكم بأن تطهّروا نفوسكم عن حبّ من علی الأرض و بغضهم لئلاّ يمنعكم شیء عن جهة و يضطرّكم الی جهة اخری و هذا من اعظم نصحی لكم فی كتاب مبين من تمسّك بأحد منهما انّه لا يقدر ان يعرف الأمر علی ما هو عليه يشهد بذلك كلّ منصف خبير انتم نسيتم عهد اللّه و نقضتم ميثاقه الی ان اعرضتم عن الّذی بظهوره قرّت عيون الموحّدين طهّروا الأنظار عن الحجب و الأستار ثمّ انظروا حجج النّبيّين و المرسلين لتعرفوا امر اللّه فی هذه الأيام الّتی فيها اتی الموعود بسلطان عظيم اتّقوا اللّه و لا تحرموا انفسكم عن مطلع الآيات هذا ما تنتفع به ذواتكم انّ ربّكم لغنیّ عن العالمين انّه لم يزل كان و لم يكن معه من شیء قد ارتفعت باسمه راية التّوحيد علی طور الوجود من الغيب و الشّهود علی انّه لا اله الاّ انا الواحد العزيز الفريد انّ الّذينهم خلقوا بارادة من عنده و بعثوا بأمره اعرضوا عنه و اتّخذوا لأنفسهم ربّاً من دون اللّه الا انّهم من المبعدين كانوا ان يذكروا الرّحمن فی كلّ الأحيان و لمّا ظهر بالحقّ حاربوه افّ لهم بما نقضوا الميثاق اذ اشرق نيّر الآفاق من افق مشيّة اللّه المقدّس العليم الحكيم سلّوا سيوف البغضآء علی وجه اللّه و لا يشعرون فی انفسهم كأنّهم اموات فی قبور اهوائهم بعد ما فاحت نسمة اللّه فی الدّيار الا انّهم فی حجاب عظيم اذا تتلی عليهم آيات اللّه يصرّون مستكبرين كأنّهم ما عرفوا شيئاً و ما سمعوا ندآء اللّه العلیّ العليم قل وا حسرة عليكم أ تدّعون الايمان فی انفسكم و تكفرون بآيات اللّه العزيز الحكيم قل يا قوم ولّوا وجوهكم شطر ربّكم الرّحمن اياكم ان يحجبكم ما نزّل فی البيان انّه ما نزّل الاّ لذكری العزيز المنيع و ما كان مقصوده الاّ جمالی قد ملئت الآفاق من برهانی لو كنتم من المنصفين لو كان النّقطة الأولی علی زعمكم غيری و يدرك لقائی لن يفارقنی و يستأنس بنفسی و استأنست بنفسه فی ايامی انّه ناح لفراقی قد سبقنی ليبشّر النّاس بملكوتی كذلك نزّل فی الألواح ان كنتم من النّاظرين فيا ليت يكون من ذی سمع ليسمع ضجيجه فی البيان بما ورد علی نفسی من هؤلآء الغافلين و يعرف حنينه فی فراقی و شغفه الی لقائی العزيز البديع و فی هذا الحين يشاهد محبوبه بين العباد الّذينهم خلقوا لأيّامه و السّجود بين يديه بالذّلّة الّتی اعترف القلم بالعجز عن ذكرها بما ورد عليه من هؤلآء الظّالمين قل يا قوم انّا دعوناكم فی الظّهور الأوّل الی المنظر الأكبر هذا المقام الأطهر و بشّرناكم بأيام اللّه فلمّا انشقّ السّتر الأعظم و اتی جمال القدم علی سحاب القدر كفرتم بالّذی آمنتم فويل لكم يا معشر المشركين خافوا اللّه و لا تدحضوا الحقّ بما عندكم اذا اشرقت عليكم شمس الآيات من افق اصبع مليك الأسمآء و الصّفات خرّوا بوجوهكم سجّداً للّه ربّ العالمين انّ سجودكم فنآء بابه ليكون خيراً من عبادة الثّقلين و خضوعكم عند ظهوره خير لكم ممّا خلق فی السّموات و الأرضين قل يا قوم اذكركم لوجه اللّه و ما اريد منكم جزآء ان اجری الاّ علی الّذی فطرنی و بعثنی بالحقّ و جعلنی ذكراً للخلائق اجمعين اسرعوا الی منظر اللّه و مقرّه و لا تتّبعوا الشّيطان فی انفسكم انّه يأمركم بالبغی و

الفحشآء و يمنعكم عن الصّراط الّذی نصب فی العالم بهذا الأمر المبرم الحكيم قل قد ظهر الشّيطان بشأن ما ظهر

ص ۱٤
شبهه فی الامكان و كذلك ظهر جمال الرّحمن بالطّراز الّذی ما ادركت مثله عيون الأوّلين قد ارتفع ندآء الرّحمن و من ورائه ندآء الشّيطان طوبی لمن سمع ندآء اللّه و توجّه الی جهة العرش منظر قدس كريم من كان فی قلبه اقلّ من خردل حبّ دونی لن يقدر ان يدخل ملكوتی و برهانی ما طرّز به ديباج كتاب الوجود ان كنتم من العارفين قل اليوم يوم فيه ظهر الفضل الأعظم و لم يكن شیء لا فی السّموات العلی و لا فی الأراضی السّفلی الاّ و ينطقنّ بذكری و يغرّدنّ بثنآء نفسی ان كنتم من السّامعين

يا هيكل الظّهور انفخ فی الصّور باسمی ثمّ يا هيكل الأسرار تنفّس فی المزمار بذكر ربّك المختار ثمّ يا حوريّة الفردوس اخرجی من غرف الجنان و اخبری اهل الأكوان تاللّه قد ظهر محبوب العالمين و مقصود العارفين و معبود من فی السّموات و الأرضين و مسجود الأوّلين و الآخرين اياكم ان تتوقّفوا فی هذا الجمال بعد ما ظهر بسلطان القدرة و القوّة و الجلال انّه هو الحقّ و ما سواه معدوم عند احد من عباده و مفقود لدی ظهور انواره اسرعوا الی كوثر الفضل و لا تكونوا من الصّابرين و من توقّف اقلّ من آن ليحبط اللّه عمله و يرجعه الی مقرّ القهر فبئس مثوی المتوقّفين

يا پاپا اخرق الأحجاب قد اتی ربّ الأرباب فی ظلل السّحاب و قضی الأمر من لدی اللّه المقتدر المختار اكشف السّبحات بسلطان ربّك ثمّ اصعد الی ملكوت الأسمآء و الصّفات كذلك يأمرك القلم الأعلی من لدن ربّك العزيز الجبّار انّه اتی من السّمآء مرّة اخری كما اتی منها اوّل مرّة اياك ان تعترض عليه كما اعترض الفريسيون من دون بينة و برهان قد جری عن يمينه كوثر الفضل و عن يساره سلسبيل العدل و يمشی قدّامه ملائكة الفردوس برايات الآيات اياك ان تمنعك الأسمآء عن اللّه فاطر الأرض و السّمآء دع الوری ورائك ثمّ اقبل الی مولاك الّذی به اضائت الآفاق قد زيّنّا الملكوت باسمنا الأبهی كذلك قضی الأمر من لدی اللّه خالق الأشيآء اياك ان تمنعك الظّنون بعد اذ اشرقت شمس اليقين من افق بيان ربّك العزيز المنّان أ سكنت فی القصور و سلطان الظّهور فی اخرب البيوت دعها لأهلها ثمّ اقبل الی الملكوت بروح و ريحان قل يا ملأ الأرض اخربوا بيوت الغفلة بأيادی القدرة و الاطمينان و عمّروا غرف العرفان فی القلوب ليتجلّی عليها الرّحمن هذا خير لكم ممّا تطلع الشّمس عليه يشهد بذلك من عنده فصل الخطاب قد فاحت نسمة اللّه فی العالم بما اتی المقصود بمجده الأعظم اذاً كلّ حجر و مدر ينادی قد ظهر الموعود الملك للّه المقتدر العزيز الغفّار اياك ان تمنعك العلوم عن سلطان المعلوم او الدّنيا عمّن خلقها و تركها قم باسم ربّك الرّحمن بين ملأ الأكوان و خذ كأس الحيوان بيد الاطمينان اشرب منها اوّلاً ثمّ اسق المقبلين من اهل الأديان كذلك لاح قمر البيان من افق الحكمة و التّبيان اخرق سبحات العلوم لئلاّ تمنعك عن شطر اسمی القيوم اذكر اذ اتی الرّوح افتی عليه من كان اعلم علمآء عصره فی مصره و آمن به من يصطاد الحوت

فاعتبروا يا اولی الألباب انّك من شموس سموات الأسمآء احفظ نفسك لئلاّ تغشاها الظّلمة و تحجبك عن النّور انظر ما نزّل فی الكتاب من لدن ربّك العزيز الوهّاب
البقية تأتى

_________________



امال رياض
مشرف

عدد المساهمات : 401
تاريخ التسجيل : 15/02/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى