احترام الوالدين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

احترام الوالدين

مُساهمة  امال رياض في الثلاثاء نوفمبر 30, 2010 5:37 am

من آثار حضرة بهاء الله
1- إياكم أن ترتكبوا ما يحزن به آبائكم وأمهاتكم، أن اسلكوا سبيل الحق وانه لسبيل مستقيم. وإن يخيّركم أحد في خدمتي وخدمة آبائكم وأمهاتكم أن اختاروا خدمتهم ثم اتخذوا بها إليّ سبيلا.

(أخلاق بهائي، ص225)

2- إنّا وصّيناكم في الكتاب بأن لا تعبدوا إلا الله وبالوالدين إحسانا، كذلك قال الحق وقضى الحكم من لدن عزيز حكيم. ولذا ارجعناك إليها وأختك لكي تقر عينها وتكون من الشاكرين. قل يا قوم عزّزوا أبويكم ووقّروهما وبذلك ينزل الخير عليكم من سحاب رحمة ربكم العليّ العظيم. (أخلاق بهائي، ص225)

3- لو فات منه في خدمتك شيء فاعفُ عنه ثم ارضَ كذلك يأمرك سلطان الأمر انه هو العزيز العلام. انا كتبنا لكل ابن خدمة أبيه كذلك قدرنا الأمر في الكتاب. (لئالئ درخشان، ص414)

4- أعظم الأمور بعد معرفة الحق وتوحيده مراعاة حقوق الوالدين. (امر وخلق، المجلد3، ص65)

إن الامانة والديانة والصدق والصفاء هي من أثمار سدرة الوجود ولكن أعظم من كل هذا بعد وحدانية الله عز وجل هو مراعاة حقوق الوالدين حيث جاء ذلك في جميع الكتب الإلهية وسطر من القلم الاعلى أن انظروا ما أنزله الرحمن في الفرقان قوله تعالى "واعبدوا الله ولا تشركوا به شيئا وبالوالدين إحسانا". لاحظوا انه تم تشبيه إحسان الوالدين بوحدانية الله عزّ وجل طوبى لكل عارف حكيم يشهد ويرى ويقر ويعرف ويعمل بما أنزله الله في كتب القبل وفي هذا اللوح البديع.
(من مجموعة Family Life الصادرة عن المركز البهائي العالمي في عام 1982)

من ألواح حضرة عبد البهاء
1- وكذلك إن الأب والأم يتحملان من أجل أولادهما نهاية التعب والمشقة وحينما يصل الأولاد في الغالب إلى سن الرشد ينتقل أباؤهم وأمهاتهم إلى العالم الآخر ويندر أن يرى الآباء والأمهات مكافأة من أولادهم مقابل مشقاتهم وأتعابهم في الدنيا فيجب إذًا على الأولاد المبادرة بالخيرات والمبرّات مقابل مشقات الأبوين وأتعابهما والتماس العفو والغفران لهما، مثلا يجب عليك أن تنفق على الفقراء في مقابل محبة والدك وشفقته وتطلب له العفو والغفران والرحمة الكبرى بكمال التضرع والابتهال.
(من مفاوضات عبد البهاء، ص171)

حقوق الأب والأم تعادل حقوق حضرة الأحدية. (مائده آسماني، المجلد5، ص126)

3- يا بنت الملكوت استلمت رسائلك وقد احتوت على وفاة والدتك وبقيت وحيدة وأمنيتك خدمة والدك العزيز وخدمة ملكوت الله أيضا وقد تحيّرت بينهما بالطبع عليك أن ترجحي خدمة الوالد وأثناء ذلك إن بقي بعض الوقت قومي على نشر نفحات الله.
(منتخباتي از مكاتيب، المجلد1، ص136)

4- أطيعوا الأب والأم حتى يرضَوا عنكم، وحتى يرضى الله عنكم. (بدايع الآثار، المجلد1، ص389)

أيها الأطفال الأعزاء إن والدكم شفوق وعطوف وهو يحنّ عليكم ويعطف بكم ويلتمس لكم الرقيّ والتقدم ويطلب لكم حياة أبدية في الملكوت الإلهي. إذا أيها الأطفال الأعزاء واجبكم هو كسب رضائه وتوفير المسرّة له، والسلوك في سبيل هدايته، انجذبوا إلى مغناطيس محبة الله وترعرعوا في أحضان عنايته لتصبحوا في العاقبة أغصانا ذوي طراوة وجمال في الجنة الأبهى وتنالوا نصيبا موفورا من سلسال فيضه وألطافه فتزدادوا نضرة واخضرارا. (التربية والتعليم، ص52)

6- إن الأب والأم يسعيان جاهدين بكل تعب ومشقة من أجل أولادهما وعندما يطعنان في السّنّ ينتقلان إلى دار الآخرة، ولكن نادرًا ما يكافئ الأبناء آباءهم في الدنيا ولهذا على الأولاد أن ينفقوا الخيرات والمبرات من أجل والديهم ويطلبوا العفو والغفران لهم. ومثال على ذلك يمكن تقديم العون للفقراء والمساكين نظير ما قدمه الأب من محبة وطلب العفو والغفران والرحمة له بكل تضرع وابتهال.
(من المجموعة المستندية "حياة العائلة البهائية")

_________________



امال رياض
مشرف

عدد المساهمات : 401
تاريخ التسجيل : 15/02/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى