من تناقضات المعصومين في البهائية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

من تناقضات المعصومين في البهائية

مُساهمة  مسلم فور ايفر السباعي في الثلاثاء مايو 04, 2010 6:00 am

بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام علي سيدنا محمد الصادق الامين وعلي آله وصحبه أجمعين وبعد:

من عجائب البهائية وما أكثرها كثرة التناقض بين معصوميها. حيث أن البهائيين يعتقدون عصمة عدد لا يحصي من البشر بدءا بأئمة الشيعة الاثني عشرية وذلك نظرا لان الرافضة هم الرحم الذي خرجت منه البهائيةمرورابالباب وبهاء الله وصولا الي عبد البهاء وشوقي أفندي و بيت العدل وغير ذلك . فالعصمة عندهم توزع مجانا ولا تباع. ولان البهائية تعتقد بعصمة هؤلاء فإنهم يجدون أنفسهم في مأزق كبير إذا تناقضت أقوال المعصومين فيما بينها. لان الحق لا يتعدد و اذا تناقض شخصان فلا أبد أن أحدها علي باطل إن لم يكن الاثنان كذلك. سأسوق في هذه المقالة أمثلة صارخة من الكتب البهائية تبين كيف أن معصومي البهائية يناقضون بعضهم البعض وهذا دليل واضح علي أن ما يوقولونه ليس وحيا إلهيا كما يزعم البهائييون بل هي أقوال بشرية يعتيريها ما يعتري أقوال البشر من التناقضات.

فلنبدأ بهذا التناقض الصارخ بين عبد البهاء و بين أبيه و سلفهم الباب في مسألة حدوث العالم حيث يقول عبد البهاء في كتابه “من مفاوضات عبد البهاء“ فاعلم أنه لا يمكن أن يتصور رب بلا مربوب ولا يتحقق وجود ملك بلا رعية ولا معلم يغير متعلم ولا يمكن وجود خالق بدون مخلوق ولا يخطر بالباب رازق من غير مرزوق لان جميع الاسماء والصفات الالهية تستدعي وجود الكائنات فلو نتصور أن الكائنات عامة لم تكن موجودة وقتا ما فهذا التصور إنكار لالوهية الله وفضلا عن هذا فالعدم المطلق غير قابل للوجود فلو كانت الكائنا عدما مطلقا لما تحقق الوجود ولما كان وجود ذات الاحدية أي الوجود الالهي أزليا سرمديا يعني لا أول له ولا آخر فلا بد وأن عالم الوجود يعني هذا الكون الذي لا يتناهي لم تكن قط له بداية” (ص 126) هكذا وبكل صلف يقرر أن العالم قديم ولا أعلم له سلفا في ذلك الا الملاحدة. لكن ماعلينا من ذلك الان المهم ان هذا المعصوم تناقض مع أبيه الذي زعم أنه تفرد بالعصمة الكبري حيث يقول في كتابه الايقان ” لأن جميع من في السموات والارض قد وجدوا بكلمة أمره وبعثوا من العدم البحت والفناء الصرف إلي عرصة الشهود والحياة بإرادته التي هي نفس المشيئه“ (ص 81) فهل لا حظتم التناقض الصارخ بين كلام عبد البهاء وبين كلام بهاء الله؟؟ عبد البهاء يقول ” فالعدم المطلق غير قابل للوجود فلو كانت الكائنا عدما مطلقا لما تحقق الوجود” بينما بهاء الله يقول “ وبعثوا من العدم البحت والفناء الصرف إلي عرصة الشهود والحياة بإرادته” فهل البعث من العدم المحض ممكن أم أنه مستحيل؟؟ ثم عبد البهاء يؤكد أن اعتقاد “أن الكائنات عامة لم تكن موجودة وقتا ما فهذا التصور إنكار لالوهية الله” فهل ينطبق هذا الوصف علي بهاء الله الذي أكد ان الكائنات وجدت من العدم المحض؟؟؟

الباب هو الاخر أدلي بدلوه في هذه المسألة مناقضا تماما ما ذهب إليه عبد البهاء من أن الكائنات مساوقة لله في قدمه إذ يستحيل عنده أن يوجد خالق في حين أن المخلوق عدم بينما يقول الباب في كتاب” منتخبات من آثار حضرة النقطة الاولي“ الحمد لله الذي هو كائن قبل كل شيئ“ ( ص 139 ) أي أنه أثيت لله الاسبقية علي الكائنات والاسبقية تستلزم وجوده حين لا وجود لشيئ غيره. يواصل الباب فيقول “ولا يكون شيئ معه وكان موجودا حين لا وجود لشيئ” الله أكبر يعني أن الكائنات لم تكن موجودة في حين من الاحاييين وهذا يتناقض تماما مع قول عبد البهاء ” فلو نتصور أن الكائنات عامة لم تكن موجودة وقتا ما فهذا التصور إنكار لالوهية الله” ويقول الباب أيضا” وعرفتك من إبداعك الخلق لا من شيئ” أي ان الخلق مخلوق من العدم بينما الباب يقول” وفضلا عن هذا فالعدم المطلق غير قابل للوجود فلو كانت الكائنا عدما مطلقا لما تحقق الوجود“ فبناءا علي هذا يستحيل أن يُخلف الخلق من لاشيئ. فأيهما نصدق عبد المعصوم عبد البهاء أم المعصوم الشيرازي؟؟ وهل يصدق علي عبد البهاء أيضا أنه منكر لالوهية الله؟؟؟؟ نترك الجواب للبهائيين

ومن تناقضات المعصومين في البهائية تناقضهم في مسألة النسخ. أي هل البهائية تنسخ ما قبلها أم لا تنسخه؟ لدينا جوابان مختلفان علي هذا السؤال أحدهما من بهاء الله الذي يقول في كتابه الايقان وهو يفسر قول الله تعالي ” إذا السماء انفطرت” ” إذ المقصود هنا سماء الاديان التي ترتفع في كل ظهور ثم تنشق وتنفطر في الظهور الذي يأتي بعده أي أنها تصير باطلة ومنسوخة” ( ص 40) نعم؟؟ باطلة وماذا؟ ومنســـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــوخة! يأتي شوقي أفندي المعصوم الاخر فيقدم لنا جوابا مختلفا تماما حيث نقرأ في كتاب “ملكوت الاب السماوي” ناقلا عن شوقي أفندي قوله “إن الظهور الذي كان حضرة بهاء الله منبعه ومركزه لا ينسخ أي دين من الاديان التي سبقته ولا يحاول أقل محاولة أن يقلل من شأنها” فأي قول نتبع؟ أقول بهاء الله أن الاديان صارت منسوخة أم قول شوقي أفندي أن البهائية لا تنسخ أي دين؟؟؟

و هذا مثل آخر علي التناقضات بين شوقي أفندي وبهاء الله ألا وهو موقفهما من السيد مهدي الدهجي الذي “أنزل له بهاء الله لوحا” خاصا به و سماه عليه و كال له فيه من المدائح ما لا حصر له فوصفه بأنه “اسم الله” وأنه أية الفرح والاطمئنان لاهل البهاء” وبأن الله جعله أمطار الفضل” وأن الله يحب أن يذكره” .( لوح السيد مهدي الدهجي). ومع ذلك كفره شوقي أفندي في كتابه التوقيعات ووصفه بالحقارة حيث يقول “ السيد الدهجى الذي قام بكل جد ووقاحة على هدم الميثاق الالهي، اصبح ذليلا وحقيرا وابتلى مع ابنائه بخسران مبين وعاش ايامه الاخيره بكل حقارة“ (التوقيعات ص 71 ولعل الجواب عند البهائي جاهز وهو أن السيد مهدي الدهجي قد ارتد بعد وفاة بهاء الله لانه لم يتبع عبد البهاء وعندها نسأله ألم يعلم الله تعالي الذي أنزل لوح السيد مهدي كما تعتقدون أنه سيرتد في المستقبل وأنه لا يستحق كل هذا الاطراء ؟ فإن كان لايعلم فتلك مصيبة وإن كان يعلم فلماذا أصر علي أن يخلده ويكيل له كل تلك المدائح التي يتلوها البهائييون الي اليوم علي أنها وحي من الله ؟؟ثم أيهما أولي بالقبول أقول بهاء الله أم قول شوقي أفندي وكما تعلمون فليس لشوقي أفندي أن ينسخ أي شيئ من كلام بهاء الله وانما فقط يبينه علي حسب اعتقاد البهائيين.

ومن أغرب التناقضات بين معصومي البهائية هو تناقضهم في من هو “النبأ العظيم” حيث يري البهائييون أن هذه العبارة القرءانية تدل علي رسول يأتي بعد النبي صلي الله عليه وسلم (ولعمري لا يحتج يمثل هذه الاحتجاجات الا المفلس ) لكن البهائيين يرون أنها تشير الي ظهور بهاء الله حيث يسمونه النبأ العظيم و سموا أحد مواقعهم بذلك تيمنا به وشوقي أفندي المعصوم يؤكد علي ذلك في مقدمة كتابه التوقيعات حيث يقول ” والصلاة والثناء علي أعظم نور سطع ولاح من مطلع الاشراق علي الافاق جمال القدم والاسم الاعظم … والنبأ العظيم, المظهر الكلي الالهي..” ( ص 5)فمن هو النبأ العظيم؟ إنه بهاء الله لكن للباب وجهة نظر أخري حيث يقول في كتابه “منتخبات من آثار حضرة النقطة الاولي” مدعيا أن الله تعالي يخاطبه” يا قرة العين إنك أنت النبأ العظيم في الملآ الاعلي” ( ص 48) ويقول “ياقرة العين قل إني أنا النبأ العظيم الذي قد كان في أم الكتاب مذكورا” أي أن الباب هوالنبأ العظيم المذكور في القرءان الكريم. في حين لا تسمع البهائيين يقولون هذا الكلام اطلاقا فاذا سألتهم من هو النبأ العظيم يأتيك الجواب سريعا وهو بهاء الله بل قد لا ينتظرونك لتسأل فيبادرونك بذلك وعليه نسألهم من هو النبأ العظيم ؟؟ هل هو الباب أم بهاء الله وهلا فسر لنا البهائييون هذا التناقض في كتبهم؟

وصدق الله العظيم “ولو كان من عند غير الله لوجودا فيه اختلافا كثيرا

كتبه مسلم فور ايفر السباعي

مسلم فور ايفر السباعي

عدد المساهمات : 88
تاريخ التسجيل : 01/12/2009
الموقع : http://bahaismexplained.wordpress.com/about/

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://bahaismexplained.wordpress.com/about/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

العصمة

مُساهمة  الباحث عن الحقيقة في الجمعة سبتمبر 10, 2010 8:32 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله الة عجزت الالوهام عن منعرفة كنهه,و تاهت العقول في بيداء قدسة و الصلاه على نبية المبعوث رحمة للعالمين و خاتم للمرسلين و شاهدا على الامم اجمعين,و على الة الطيبين المنتجبين و خيرتة من اصحابة المؤمنين.

لما قرات ما سلف من كلام الاخ العزيز مسلم فور افر استوقفتني بعض العبارات التي لا ادري كيف زلت قدمه فيها,فلم تبصر طريق الصواب,فتاه في ظلام الجهل البسيط لا على الجهل المركب اعادنا الله و اياة من الجهل المركب.

قبل الولوج في كلام الاستاذ الفاضل يجب ان انوه اني مسلم ,و المسلم من واجبة ان يكون منصفا في النقل خالي من العصبية,يشير الى الصحيح بانة صحيح و الى الخطئ الى انة خطئ.

قد تفضل الاستاذ الطيب مسلم فور افر (من عجائب البهائية وما أكثرها كثرة التناقض بين معصوميها. حيث أن البهائيين يعتقدون عصمة عدد لا يحصي من البشر بدءا بأئمة الشيعة الاثني عشرية وذلك نظرا لان الرافضة هم الرحم الذي خرجت منه البهائيةمرورابالباب وبهاء الله وصولا الي عبد البهاء وشوقي أفندي و بيت العدل وغير ذلك)......
قد اشار حضرتة الى ان العدد الذي يؤمن بة البهائيون عدد لا يحصى,و هذا كلام عار عن الصحة,خال من الحقيقة,فمن طالع العقيده الهائية وجد ان العصمة في
عرفهم تنقسم الى قسمين كبرى و صغرى,فالكبرى منحت الى علي محمد الشيرازي (الباب) و حسين علي النوري بهاء الله,لا يشاركهم فيها مشارك,و هناك عصمة
من سنخ اخر منحت الى عباس افندي و بيت العدل الاعظم في اعضائة مجتمعة بتسع نفر,ان هذا النوع من العصم امر مشروع مع ادعاء السفاره السماوية من الله,اذا ان اي احد يدعي انة سفير السماء الى الناس يجب ان يتحلى برادع نفسي عن كل شين يشينة و يتحلى بكل زين يزينة,و حتى تكون اوامره محل قبول من الاخرين.ان ادعاء احدهم العصمة عند ادعاءه الرسالة شي من المسلم انة مطلب مشروع من قبل من يؤمنون به اذ عدى ذلك سوف تكون اوامره و نواهيه محل تامل.
انا و انت كمسلمين نؤمن بعصمة مائة و اربعة و عشرين الف نبي و ملزمين تصديقهم اذا ورد عنهم على التحقيق اي كلام رسالي و هذا لا يعني ان المعصومين عندنا نحن المسلمين عدد غير محدود.ارجو عزيزي ان ترجع الى قواعد الانتقاد المنطقية قبل اي انتقاد حتى لا تقع في مطب تعجز من الخروج منة

المشكلة في البهائية لا تكمن في اعتقادهم ان العصمة مطلب ضروري لاشخاص معينين (الباب,البهاء,عبدالبهاء,و بيت العدل الاعظم في اعضاءه التسعة),المشكلة تكمن في اثبات الرسالة و بعدها من الضروري اثبات العصمة لان العصمة امر ضروري في تبليع الرسالة و قد حكم العقل بوجوبة حتى تكوت الاوامر و النواهي خالية من التدليس و الخطئ و النسيان.

اما بخصوص العبار الثانية و هي انهم خرجوا من رحم الشيعة و ان الروافض.اعلم اخي ان عصمة الائمة من ال محمد امر قد نطق بة القران الكريم.يقول تعالى (انما يريد الله ليذهب عنكم الرجس اهل البيت و يهركم تطهيرا) و ان كنت مخالف لعقيده ما يجب عليك احتواء ما يمكن احتواءه من معلومات في سبيل نقاش الاخرين لا على سبيل الانتقاد الخالي من البينة.اما بخصوص وصفك لفئة من المسلمين بانهم روافض,فلعمري ان اول من سمي بالروافض هم السحره الذين امنوا بموسى علية السلام ليخرجوا من عباده فرعون الى عباده الله الواحد الاحد,و يتجردوا من دنس الشرك فتصير ارواحهم معلقة بسبحات عرش الله عز و جل,فان كان الشيعة ذنبهم انهم تمسكوا بحديث الرسول صلى الله غلية و الة (اني تارك ما ان تمسكتم بهما لن تظلوا ابدا كتاب الله و عترتي اهل بيتي).عزيزي ان التمسك بالكتاب و اهل بيت الرسول من الاوامر الالهية التي امرنا بها الله على لسان رسولة و مخالفتها يعني مخالفة السماء

و اريد ان الفت نظركم ايضا الى ان كثير من العبارات توحي الى اي قارى بالتناقض او التباين ,و قد الف بعضهم جهلا منة في القران على امل ان يصل الى نقاط ضعف يدين بها القران الكريم ,فاخساه الله و رماه من مكان قريب,و مثالة في تعدد الزوجات فقال بعضهم في البداية يقول و انكحوا ما طاب لكم ... ثم يقول اعدلول....ثم يقول و لن تعدلوا. جاهلا ان الموضوع و المحمول متغير في الايتين ففي الاولى اعدلوا في النفقة و الثانية و لن تعدلوا في الموده.انا لا ادعي ان النصوص في كتب البهائية من هذا النوع و الرد موكول بالبهائية لكن في كل كلام عموم و خصوص و اطلاق و تقييد و ناسخ و منسوخ ,ان عدم قدره البهائيين على فهم هذه النقاط يكمن في عدم وجود قواعد كما هو في الاسلام خلو الساحة من علماء يجعل كل انسان يفسر النصوص حسبما وصل الية عقلة .و هذا احد العيوب التي غابت عن بل البهائيين افرزه رفض العقيده البهائية للعلماء و فكره العلماء


عزيزي انا مسلم لا اؤمن بالبهائية كدين لكن كمسلم منصف يجب ان اكون المحقق المنصف و يكون عندي امانة في النقل.بعيد عن التعصب الذي ينقلنا الى التدليس,و استخدام الاوراق الخاطئة في الحصول على مأربك الشخصية.ان البهئية كثير ما نادت انها ليس لها علاقة باي مذهب من المذاهب.فارجو من سيادتك الاقتصار على الانتقاد البين الذي لا شبهه فية لا ما يرفضة الاخرون ببراهين واضحة بينة.


ارجو ان لا يعتبر كلامي الا انة انتقاد بناء في سبيل تصحيح فكره عجز كاتبها عن ادراكها.

الباحث عن الحقيقة

عدد المساهمات : 22
تاريخ التسجيل : 27/07/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

كلام جميل والله اعجبني كثيرا ولكن المغالاة ايضا ليست جميله دائما

مُساهمة  اقبال اللامي في السبت فبراير 09, 2013 3:15 pm

اقصد انا جميل ان يكون الانسان محبا لدينه ومدافعا عنه ولكن ليس جميل الخوض برائي الشخصي في هذه المسائل نحن بالنتيجه مسلمون ونفهم الاسلامكعقيده راسخه بداخل كل واحد منا ولكن التعمق والتشعب في مسائل كثيره يوصلنا الى التعصب وعدم فهم الاخر ونصنف انفسنا الى سنه وشيعه بالنتيجه نحن مسلمون والحمد لله وحتى البهائيه فيها اشياء جميله ربما نحن كمسلمين لا تناسبنا مثل موضوع الاشراك والحلول هذه امور لا نفهمها نحن المسلمون لاننا نفهم الله الواحد الاحد ليس له شريك ولم يحل باحد الانبياء ولا نسمي الانبياء مظاهر الله ولا نفهم تناسخ الارواح عدا ذلك فالبهائيه شريعه مثل الكثير من الشرائع تناسب اصحابها هم اعتقدو بها وهم يتحملو وزرها انا ضد انهم يشككو بعقائد الاخرين ويبشرو بدينهم بين المسلمين ولكن بالنتيجه هذا معتقدهم ويجب احترامه والله يقول لكم دينكم ولي ديني اي ان الكافر بالاسلام صاحب دين وله حرمه وقتله بغير عمد عليه ديه فمابالك بقتله عمدا ؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!! انا بعد ان قرات في البهائيه اجدها جميله في امور كثيره ولكن لا اعتقد ان لها صدى في عالم المسلمين وشكرا
avatar
اقبال اللامي

عدد المساهمات : 148
تاريخ التسجيل : 10/11/2012

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى