ختم الرسالة هو ختم معين بحدود وقتها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

ختم الرسالة هو ختم معين بحدود وقتها

مُساهمة  امال رياض في الجمعة يناير 08, 2010 12:38 pm

الأخ الكريم مسلم
ليس من طبعنا المجادلة ردآ برد على كل آية وكل كلمة .. لسنا فى مناظر او مواجهة طرف نقيض امامنا ربما أختلف معك ولكن أقر بالأسلام وكتابة لهذا نحن لانناظر اى من أهل الأديان لسبب بسيط جدآ وهو اننا نقر بأحقية كل الأديان ولا نكون طرف نقيض لها لهذا تفشل كل اى مناظرة تقام بين أهل الأديان .. الفرق اننا لا نقر بأننا نحن فقط على حق والأخرون ضالون كما تتصورون انتم هذا هو الفرق بيننا وبين المتعصبين من أهل الدين نحن لا نقول اننا أخر الرسالات بل سوف يأتى رسل الى ما لا نهاية طالما يحتاج البشر الى التربية والهداية والأرشاد .. وأعتقد ان البشرية اليوم فى امس الحاجة الى هذه الهداية بعد ما تعدوا كل القوانين والقيم الألهية بكل جرأة وعدم حياء لا مجال لسرد ما وصلنا لقد فاض الكيل .
المهم انه لبد من ايجاد حلول بدل هذه المناظرات العقيمة الفاشلة التى لا تتخطى جعجعة ونعرات فقط .... تعبنا مظاهر كاذبة ومحبة مصطنعة عمومآ موضوع ختم الرسالات هى حقيقة وقد أقرها حضرة بهاء الله ومع ذلك لا تقر النصوص عندنا على انها أخر الرسالات الألهية لأن كل رسالة تبدأ وتنتهى على اكمل واعظم وجه لقد بدأ الرسول محم رسالته وختمها بكل عظمة وسلطان رغم ما أعترض عليه من القوم الى الأن .. نذ بدأ الخليقة التى عرفناها تعددت الشرائع السماوية على مر الأزمنة فلا بد أن الحكمة الإلهية لا تنطوى إلا على التجديد وحده الذى يتوائم مع المتغيرات الحادثة بمعنى ان لكل مرحلة زمنية لها حاجاتها الخاصة وبالتالى فكل مرحلة تمهد وتؤدى للأخرى .. أيضآ لا يوجد علاقة بين تعدد الأديان مع أحوال ومقتضيات الزمان المختلفة رغم الاختلاف الواضح لكل شريعة عن الأخرى ففى هذا الاختلاف يكمن التجديد الذى يتوائم مع كل وقت وحالة .. نحن لم نفهم من تعدد الشرائع أن قضية التجديد مستمرة لا نهاية لها تبعاً لطبيعة البشرية نحو الترقى فى الفهم والإدراك إلا وكان الله قد اقتصر على رسالة واحدة لتكفى كل الأزمنة والعصور بغض النظر عن أى متغيرات ... لكل عصر مستلزمات خاصة واستعداد خاص لذلك تقتضى رحمة الله أن تشرع الأحكام التى تتفـق مع هذا الاستعداد إذاً لبد لنا أن نتقبل باستمرار تلك الأحكام المتجددة بمثابة انها المشكاة التى تنير الطريق للبشرية فى كل مرحلة من مراحلها ونعترف بضرورة التجديد الدائم للشرائع السماوية رغم انها سُنة الله مع عباده حيث يبقى النفوذ الإلهى مستمراً فى حياة البشر فبدون هذا التواتر والتعاقب تبقى الطبيعة البشرية أسيرة الغرائز .
لماذا نُصر على مفهوم أبدية الصلاحية الزمنية لشريعة بعينها رغم استمرارية تعدد وتجدد الشرائع السماوية السابقة عنها وبالتالى نسلك نفس أخطاء السابقين لنا كما قال الحديث الشريف ( ‏حدثنا ‏ ‏سعيد بن أبي مريم ‏ ‏حدثنا ‏ ‏أبو غسان ‏ ‏قال حدثني ‏ ‏زيد بن أسلم ‏ ‏عن ‏ ‏عطاء بن يسار ‏ ‏عن ‏ ‏أبي سعيد ‏ ‏رضي الله عنه ‏ ‏أن النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏قال ‏ ‏لتتبعن سنن من قبلكم شبرا بشبر وذراعا بذراع‏ حتى لو سلكوا جحر ضب لسلكتموه قلنا يا رسول الله ‏ ‏اليهود ‏ ‏والنصارى ‏ ‏قال فمن ؟؟؟ - (البخاري -3197 وايضا في صحيح مسلم) ولا ننسى ان الله أقر ان لكل أمة أجل ( وَلِكُلِّ أُمَّةٍ أَجَلٌ فَإِذَا جَاء أَجَلُهُمْ لاَ يَسْتَأْخِرُونَ سَاعَةً وَلاَ يَسْتَقْدِمُونَ 34 - (الأعراف) وَلِكُلِّ أُمَّةٍ رَّسُولٌ فَإِذَا جَاء رَسُولُهُمْ قُضِيَ بَيْنَهُم بِالْقِسْطِ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ 47 وَيَقُولُونَ مَتَى هَـذَا الْوَعْدُ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ 48 قُل لاَّ أَمْلِكُ لِنَفْسِي ضَرًّا وَلاَ نَفْعًا إِلاَّ مَا شَاء اللّهُ لِكُلِّ أُمَّةٍ أَجَلٌ إِذَا جَاء أَجَلُهُمْ فَلاَ يَسْتَأْخِرُونَ سَاعَةً وَلاَ يَسْتَقْدِمُونَ 49 - (يونس)
لِّكُلِّ نَبَإٍ مُّسْتَقَرٌّ وَسَوْفَ تَعْلَمُونَ 67 - (الأنعام) وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا رُسُلاً مِّن قَبْلِكَ وَجَعَلْنَا لَهُمْ أَزْوَاجًا وَذُرِّيَّةً وَمَا كَانَ لِرَسُولٍ أَن يَأْتِيَ بِآيَةٍ إِلاَّ بِإِذْنِ اللّهِ لِكُلِّ أَجَلٍ كِتَابٌ 38 يَمْحُو اللّهُ مَا يَشَاء وَيُثْبِتُ وَعِندَهُ أُمُّ الْكِتَابِ 39 - (الرعد)
إذن نـتجمد أمام إمكانية تجديد الشرائع السماوية فى اللاحق كما تعدلت فى السابق تبعاً للتطور البشرى ؟
وهل وقـفت البشرية عند حد معين من التطور فبدون شك ان الحياة قائمة على قانون الحركة وما يتبعها من تغيرات أى ان الظروف والأحوال فى تغيردائم وغيرثابتة لأن كل ما يصلح اليوم لا يصلح غداً كتدرج تابع لاستعدادات وقابليات البشر ... كيف تصبح لدينا البراعة الكافية فقط تجاه معرفة الأحوال الجوية والفصول المناخية رغم غفلتنا فى ذات الوقت عن معرفة توقيت الفصول والمواسم الروحية التى تتبدل معها أخلاق العباد ؟
كيف نهتم بتعديل المناهج الدراسية تبعاً لأعمار التلاميذ وحسب ظروف وتطورات العصر رغم إننا نأبى فى ذات الوقت أن يطبق الله هذا الأسلوب على شرائعه فالأوْلى أن يكون هذا التعديل للرتبة العليا وليست للدنيا ؟
كيف يتقبل العباد مشورة بعضهم البعض فى أمورهم الحياتية دون تقبلهم لأى نصح جديد من الله فى ذات الأمور ؟
كيف نُقر فقط بأننا أمام دورة كونية جديدة بشأن مشتملات الحياة المادية ولما حدث لها من تغيرات جذرية فى جميع مناحى الحياة رغم إننا فى نفس الوقتننكر بشدة الـتوجه نحو مفهوم ضرورة وجود نهـج إلهى بتعاليم جديدة يتوائم مع كل ما استجد من متغيرات أليس هناك ضرورة حتمية لاحتياج البشرية فى تطورها المادى بأن تتواكب مع روحانيات متجددة ودون ذلك يظهر الخلل؟ من الذى يأتى أولاً التطور الروحانى أم التطور المادى أو ما الذى يؤدى للأخر فلا بد ان الماديات المتجددة
لا تظهر من فراغ ؟
كيف أتت وتأسست تلك الحضارة المادية الحديثة الحالية بعلومها ومعارفها الجديدة والتى كانت بمثابة ثورة فى إحداث التغيرات الجذرية فى جميع مناحى الحياة دون نـفخة جديدة من الله وكلمة منه لـتـفيض بالعلم الكثير من خزائنه ؟
لماذا نعتقد أن الحضارة المادية هى وحدها الـقادرة على إرشاد الإنسان وإنقاذه من الخضم الهائل لمشاكله المادية رغم أن الحضارة الروحانية هى الكفيلة بذلك فالله وحده هو الكفيل بنجاة البشرية من محنتها ؟
فمن غير الله وحده القائم على تغيـير الظروف وبدوره هو الذى يقـنـن مايتـلائم مع تلك الظروف والمتغيرات فهوالذى يغـير ويجـدد ويلـغى ويبـطل ويحـرم ويحـلل ويمـنع ويسـمح ( يمحو الله ما يشاء ويثبت وعنده أم الكتاب )
لماذا نقبل الفتوحات والاكتشافات العلمية دون أن نقبل فتح جديد فى الميدان الروحى ؟ كيف يتجمد الفيض الروحانى رغم عظمة رتبـته ويستمر الفيض المادى فى تطوره الذى هو فى المقام الأدنى ؟ هل الله محدود لكى تـتـحـدد قدراته وصفـاته وأسمـائه المتمثلة فى رسله فينقطع الوحى عنا ؟ كيف تظهر صفات الله وشؤنه الكامنه فى غيبه دون استمرارية وجود الخلق وظهور الرسالات الجديدة ؟ كيف يغلق باب الرحمة وينقطع فضل الله بعدم تزويدنا برسالاته رغم ان الله يتصف بالجود والعطاء
فكيف يمنع أو يلغى صفة من صفاته فهو لايخشى الإنفاق برسله كما يخشى عباده البخلاء ؟ هل يستمر امتياز بقاء الرسالة للسلف فقط رغم غفلتهم فينحصر ويتجمد فيض الله عن الخلف ؟
لماذا حصرنا القرآن الكريم فى عنصرين حيث الماضى وقصص الأولين والحاضر لأحكام التشريع وتناسينا العنصر الثالث حي المستقبل وارتباطه بمصير الأمة رغم ان جميع الكتب السماوية مشتركة فى تلك العناصر الثلاثة ورغم تصريح الرسول بأن [كتاب الله فيه خبر ماقبلكم ونبأ ما بعدكم وحكم ما بينكم ..... هل باب علم الغيبيات الإلهية قد أُغلق وفُقدت معه مفاتيح القدرة الإلهية فبالتالى من حقنا أن نحكم بنفاد خزائن الله بأمطار رحمـته رغم إننا نعـانى بشدة من الـعطش والجوع الروحانى ولاندرى أين السبيل ؟ كيف تظن أن عقيدة تواتر الرسل يمكن فصلها عن الوجود أو يمكننا التخلى عنها كمفهوم أبدى رغم إنها تمثل بُعداً من أبعاد تكوين الوجود ذاته بل وكركيزة معنوية وجوهرية يتزود منها ذلك الوجود المادى ؟

كل هذه الأشارات يقرها العقل وتقبلها الروح فكل شىء يتبدل ويبدأ وينتهى وتتلاشى الأجيال فى بعضها البعض وتبدأ الفصول وتنتهى وتستمر الحياة دون ختام فى لوح ايوب يتفضل :
قل يا ملأ الفرقان تفكروا في كتاب الذي نزل على محمد بالحق بحيث ختم فيه النبوة بحبيبه إلى يوم القيامة وهذه لقيامة التي فيها قام الله بمظهر نفسه وأنتم احتجبتم عنها كما احتجبوا ملل الأرض عن قيامة محمد من قبل... قل أما وعدتم بلقاء الله في أيامه... قل أما نزل في الفرقان بقوله الحق كذلك جعلناكم أمة وسطاً لتكونوا شهداء على الناس ويكون الرسول عليكم شهيداً وفسرتم هذه الآية بأهواء أنفسكم وكنتم موقناً معترفاً بما نزل بالحق لا يعلم تأويله إلاّ الله والراسخون في العلم... إذاً فسئل عنهم كيف يفسرون ما نزل من جبروت العزة على محمد عربياً وما يقولون في معنى الوسط لو ختم النبوة به فكيف ذكرت أمته وسط الأمم... وقالت اليهود تالله هذا الذي افترى على الله أم به جِنة أو كان مسحوراً. قالوا إن الله ختم النبوة بموسى... والذي يأتي من بعد يبعث على شريعتها... والذين أوتوا الإنجيل قالوا بمثل قولهم... قل قد بعث الله رسلاً بعد موسى وعيسى وسيرسل من بعد إلى آخر الذي لا آخر له بحيث لن ينقطع الفضل من سماء العناية يفعل ما يشاء ولا يُسئل عما يفعل وكلٌ عن كل شئ في محضر العدل مسئولاً." ("لوح أيوب"، كتاب "أيام تسعة" –الفارسي- الصفحات 273-277)
وقد تفضل ايضآ : وقد دارت الدائرة حول نفسها واتحدت الأولية والآخرية فى القميص الواحدى , هو الأول وهو الآخر . إنا لله وإنا اليه راجعون ,,,
وقوله تعالى فى سورة الوفا : "... أمّا ما سألتَ في المعاد فاعلم بأن العَوْد مثل البدء وكما أنت تشهد البدء [ظهور حضرة الأعلى] كذلك فاشهد العَوْد [ظهور حضرة بهاءالله] وكن من الشاهدين بل فاشهد البدء نفس العَوْد وكذلك بالعكس لتكون على بصيرة منير... وأمّا عَوْد الذي هو مقصود الله في ألواحه المقدس المنيع وأخبر به عباده هو عَوْد الممكنات في يوم القيامة وهذا أصل العَوْد كما شهِدتَ في أيام الله وكنتَ من الشاهدين... فاشهد في ظهور نقطة البيان جل كبرياؤه إنه حكم لأول من آمن بأنه محمد رسول الله هل ينبغي لأحد أن يعترض ويقول هذا عجمي وهو عربي أو هذا سُمي بالحسين وهو كان محمداً في الاسم؟... وإن فَطِنَ البصير لن ينظر إلى الحدود والأسماء بل ينظر بما كان محمداً عليه وهو أمر الله وكذلك ينظر في الحسين على ما كان عليه من أمر الله... ولمّا كان أول من آمن بالله في البيان على ما كان عليه محمد رسول الله لذا حَكَمَ عليه بأنه هو هو أو بأنه عَوْده ورجعه. وهذا المقام مقدس عن الحدود والأسماء ولا يُرى في هذا إلاّ الله الواحد الفرد العليم. ثمّ اعلم بأنه في يوم الظهور لو يحكم على ورقة من الأوراق كلّ الأسماء من أسمائه الحسنى ليس لأحد أن يقول لِمَ وبِمَ ومن قال فقد كفر بالله وكان من المنكرين."
(كتاب "مجموعة من ألواح حضرة بهاءالله"، الصفحتين 173-174)
ويتفضل حضرة بهاءالله في "كتاب الإيقان" أيضاً:

إذا فادرك الآن حكم الرجوع الذي نزل في نفس الفرقان بتلك الدرجة من الصراحة، والذي ما فهمه أحد إلى اليوم. والآن فماذا تقول؟ لو تقول أن محمداً كان رجعة الأنبياء الأولين كما هو مستفاد من الآية، فكذلك أصحابه أيضاً هم رجعة أصحاب الأنبياء الأولين، حيث أن رجعة عباد القبل واضحة ولائحة أيضاً من الآيات المذكورة. ولو ينكرون ذلك يكونون قائلين بخلاف حكم الكتاب الذي هو الحجة الكبرى. إذاً فادرك أنت على هذا المنوال حكم الرجع والبعث والحشر الذي كان في أيام ظهور مظاهر الهوية، حتى ترى بعينيّ رأسك رجوع الأرواح المقدسة في الأجساد الصافية المنيرة، وتزيل غبار الجهل، وتطهر النفس الظلمانية بماء الرحمة المتدفق من العِلم الرحماني، لعل تُميّز سبيل الهداية من ليل الضلالة بسراجه النوراني، وتُفرّق بينهما بقوة الرحمن وهداية السبحان...
... إن جميع الأنبياء هم هياكل أمر الله، الذين ظهروا في أقمصة مختلفة... فإذاً لو
يقول أحد من هذه المظاهر القدسية، إني رجعة كلّ الأنبياء فهو صادق. وكذلك يثبت في كلّ ظهور لاحق صدق رجوع الظهور السابق. وإذا كان قد ثبت رجوع الأنبياء وفقاً للآيات وطِبقاً للأخبار كذلك يثبت ويتحقّق رجوع الأولياء أيضاً وهذا الرجوع أظهر من أن يحتاج إلى أيّ دليل أو برهان... (الصفحات 119-121)

أخى الفاضل مسلم : الأستمرارية هنا لهذه القوة الألهية الكلمة المنزلة النور المنبعث من المصدر الألهي وهذه القوة لا تقيدها الأزمان ولا المواقيت ولا العلامات والإشارات الناسوتية بل هى تأتى من حيث عالم لا تحدده حدودات أهل الناسوت ولا محددة بالبدئية ولا الختمية ولقد جاء كتاب موسى من قبل كافى ووافى وكامل وهدى ورحمة فما الداعى إذن لرسالة أخرى ( ثُمَّ آتَيْنَا مُوسَى الْكِتَابَ تَمَامًا عَلَى الَّذِيَ أَحْسَنَ وَتَفْصِيلاً لِّكُلِّ شَيْءٍ وَهُدًى وَرَحْمَةً لَّعَلَّهُم بِلِقَاء رَبِّهِمْ يُؤْمِنُون - (سورة الأنعام - آية 154)


ملحوظة صغيرة بالنسبة للطرفة اللى حضرتك ذكرتها فى نهاية حوارك فى الحقيقة انا سمعت عجيبة ثامنة من عجائب الدنيا ولكن مع الأسف لم يكونوا البهائيين ولكن من قلم أحد المسلمين وهو د. أحمد البغدادى واطرح عليك ما قاله :

بقلم / د. أحمد البغدادي*
عجائب الدنيا سبع كما نعلم، ولكن هناك " عجيبة العجائب" التي لا تحتسب ضمن عجائب الدنيا، ألا وهي الأمة المسلمة، ولا أقول الإسلامية، ففي هذه الأمة المسلمة من عجائب الأمور ما لم تشهده أمة من الأمم منذ أن خلق الله سبحانه آدم عليه السلام، وإليكم بعضا من هذه العجائب:
1- الأمة الوحيدة التي ترى أنها الوحيدة بين الأمم على حق وفي كل شيء، وأن الآخرين على باطل.
2- الأمة الوحيدة التي تطلق سراح أو تخفف العقوبة الجنائية للمجرم إذا كان مسلما وتمكن من حفظ بعض سور القرآن الكريم.
3- الأمة الوحيدة التي يمكن لرجل الدين فيها الإفلات من عقوبة التحريض على القتل إذا وصف أحد الخصوم بالمرتد.
4- الأمة الوحيدة التي لا تقتل القاتل إذا أثبت أنه قتل مرتدا.
5- الأمة الوحيدة التي تعامل القاتل بالحسنى بالعقوبة المخففة إذا قتل أخته أو زوجته من أجل الشرف.
6- الأمة الوحيدة التي ورد في كتابها المقدس كلمة " أقرأ"، ومع ذلك تعد من أقل أمم الأرض قراءة للكتب. أو بالأصح لا تقرأ.
7- الأمة الوحيدة التي لا تزال تستخدم كلمة التكفير ضد خصومها المعارضين لرجال الدين والجماعات الدينية.
8- الأمة الوحيدة التي تضع حكم الفتوى فوق حكم القانون، وتدعي بكل صفاقة أنها دولة قانون.
9- الأمة الوحيدة التي لا تساهم ولا بصنع فرشاة أسنان في العصر الحديث، ومع ذلك تتشدق بحضارتها البائدة.
10- الأمة الوحيدة التي تشتم الغرب وتعيش عالة عليه في كل شيئ.
11- الأمة الوحيدة التي تضع المثقف في السجن بسبب ممارسته حرية التعبير.
12- الأمة الوحيدة التي تدعي التدين وتحرص على مظاهره رسميا وشعبيا ومع ذلك لا يوجد بها أمر صالح.
13- الأمة الوحيدة التي تعطي طلابها درجة الدكتوراه في الدين.
14- الأمة الوحيدة التي لا تزال محكومة بكتب الموتي من ألف عام.
15- الأمة الوحيدة التي يداهن فيها رجال الدين الحكام ويسكتون عن أخطائهم حتى ولو كانت شرعية وضد الدين.
16- الأمة الوحيدة التي لا تعترف بالإعلان العالمي لحقوق الإنسان.
17- الأمة الوحيدة التي تحرم جميع الفنون الإنسانية، ولا تعترف سوى بفن الخط .
18- الأمة الوحيدة التي تشترك في دين واحد ومع ذلك لا تتفق الجماعات الدينية فيها على رؤية واحدة لأحكام هذا الدين.
19- الأمة الوحيدة التي يهذر فيها رجل الدين كما يشاء ثم يختم كلامه ب " والله أعلم"، وكأن الناس لا تعلم ذلك...
20- الأمة الوحيدة التي لا تزال تؤمن بإخراج الجن من جسد الآدمي حتى ولو كان ذلك عن طريق القتل.
21- الأمة الوحيدة التي لديها جيوش وأرضها محتلة وتخشى القتال.
22- الأمة الوحيدة التي ينطبق عليها وصف الخالق سبحانه " تحسبهم جميعا وقلوبهم شتى".
23- الأمة الوحيدة التي تسأل في قضايا الدين وتبحث عن إجابات ترضيها منذ لا يقل عن ألف عام.
24- الأمة الوحيدة التي لديها شهر صيام واحد في العام تتكرر فيه أسئلة الجنس أكثر من أسئلة العبادة.
25- الأمة الوحيدة التي تصدق كل ما يقوله رجل الدين دون تحقيق علمي..
هذه الأمة وبكل هذه الصفات الفريدة ، ألا تستحق أن توصف بأنها ......." عجيبة العجائب"؟
***
ردا على سؤال أحد الأصدقاء عن عدم معقولية نجاح الجماعات الدينية في أي شيئ نقول: في الحقيقة هذه الجماعات نجحت وبكفاءة من خلال لجانها الخيرية في جعل الشعوب العربية المسلمة مجرد مجموعات من المتسولين الذين يهدرون كرامتهم بلا وعي على أعتاب اللجان الخيرية للحصول على كيس أرز أو سكر وبضعة دراهم، دون أن يفكروا قليلا أن من واجب الدولة حماية كرامة المواطنين من الاستجداء والتسول لدى الجمعيات الدينية.

_____________________
* كاتب وأستاذ جامعي كويتي

_________________



امال رياض
مشرف

عدد المساهمات : 397
تاريخ التسجيل : 15/02/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ختم الرسالة هو ختم معين بحدود وقتها

مُساهمة  مسلم فور ايفر السباعي في الجمعة يناير 08, 2010 9:35 pm

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام علي خاتم الانبياء والمرسلين محمد رسول الله وعلي آله وصحبه ومن والاه.

قل جاء الحق وزهق الباطل إن الباطل كان زهوقا.

أولا: تقولين
"ليس من طبعنا المجادلة ردآ برد على كل آية وكل كلمة .. لسنا فى مناظر او مواجهة طرف نقيض امامنا ربما أختلف معك ولكن أقر بالأسلام وكتابة لهذا نحن لانناظر اى من أهل الأديان لسبب بسيط جدآ وهو اننا نقر بأحقية كل الأديان ولا نكون طرف نقيض لها لهذا تفشل كل اى مناظرة تقام بين أهل الأديان"
وتقولين "الفرق اننا لا نقر بأننا نحن فقط على حق والأخرون ضالون كما تتصورون انتم هذا هو الفرق بيننا وبين المتعصبين"

هل تعرفين لماذا تهربون دائما من المجادلة والمناظرة؟؟؟ السبب واضح كالنار علي المنار والشمس في رابعة النهار وهو أنكم كلما حاورتكم مسلما جعل أعلي البهائية سافلها بالدلائل الواضحات الباهرات ومن أمهات كتبكم فلا تملكون بعدها الا الجعجعة بالكلام المرسل الذي لا يسمن ولا يغني من جوع. و سيكون هذا الرد أوضح دليل ومثال علي ذلك. سترين كيف سأفند ما ذهبت إليه ومن كتبك. بينما لم تردي علي نص واحد مما ذكرته و خصوصا نص انتزاع الانسانية من غير البهائيين

تقولين: " نقر بأحقية كل الأديان" ولن أرد عليك بل سأترك بهاء الله يرد عليك و يُبين لك أن البهائية لا تقول بأحقية الاديان بل كفرت كل أبناء الجنس البشري ما عدي البهائيين. يقول بهاء الله "” قل اليوم لن ينفع أحدا شيئ ولا عمل نفس الا بأن تتبع هذا الامر المبرم الحكيم” سورة السلطان , اثار القلم الاعلي ج4 ص 482" هل رأيت؟؟ لا الاسلام ينفع أهله و لا المسيحية تنفع أهلها و لا غير ذلك لابد من البهائية فأي القولين أحق بالقبول؟ قولك أم قول بهاء الله؟؟؟ اقراي هذا النص الآخر الجميل "“ولو أحد يعبد الله من أول الذي لا أول له الي آخر الذي يعجز عن احصائه المحصين ولم يكن في قلبه حب هذا الغلام لن يقبل أبدا بل يضربون الملائكة أعماله علي رأسه الي أن يرجعه الي أسفل الجحيم” لوح الروح من اثار القلم الاعلي ج4 ص 474." فمن لم يحب بهاء الله لا تنفعه عبادة ولو عبد الله بعبادة الثقلين فهل هذا ما تعنونه بقولكم "نقر بأحقية كل الاديان"؟؟؟ Smile تقولون بأحقيتها ولكن كتبكم تقول أن الملائكة(وعجبا!!) ستضرب أعمالهم علي رؤوسهم؟؟
نص آخر أقر به عينك " ” قل اليوم لن ينفع أحدا شيئ ولو يأتي بصحف السموات و الارض الا بأن يدخل في ظل ربه العلي الاعلي في ظهوره الاخري”. لوح السلطان, اثار القلم الاعلي ج4 ص 484" فما من دين سينفع صاحبه أبدا إلا البهائية! و هذا ما يؤكده هذا النص الاخر "قل تالله الحق لن ينفعكم اليوم شيئ عما كان وعما يكون الا بأن تأووا بهذا الركن المحكم الشديد”. لوح رضوان الاقرار, آثار القلم الآعلي ج4 ص 519." فهل رأيت الفرق بين احتجاج المسلم واحتجاج البهائي؟

وبعد أن كفر بهاء الله البشرية كلها الا البهائيين, كفر البهائييون بعضهم البعض حتي كفروا أصحاب بهاء الله نعم أصحاب بهاء الله و أبنائه كفرتموهم حتي قال شوقي أفندي عن محمد علي أفندي بن بهاء الله بأنه " “الحطب الأكبر“ التوقيعات ص 41 اذا كان ابن بهاء الله لم ينجُ من تكفيركم فمن اعطاكم الحق في أن تتكلموا عن المسلمين؟ بل إن البهائيين كفروا حتي أصحاب بهاء الله الذين مدحهم بهاء الله نفسه و كتب لهم ألواحا "مقدسة" تعتبرونها كلاما لله ومنهم " السيد مهدي الدهجي" وله لو ح خاص به وصفه بها ءالله فيه أنه “اسم الله” وأنه أية الفرح والاطمئنان لاهل البهاء” وبأن الله جعله أمطار الفضل” وأن الله يحب أن يذكره .( لوح السيد مهدي الدهجي). ومع ذلك كفروه ووصفوه بالحقارة كما قال شوقي أفندي عنه “ السيد الدهجى الذي قام بكل جد ووقاحة على هدم الميثاق الالهي، اصبح ذليلا وحقيرا وابتلى مع ابنائه بخسران مبين وعاش ايامه الاخيره بكل حقارة“ التوقيعات ص 71.

أقول رمتني بدائها وانسلت أيها البهائيون.

لن أرد علي استشهاداتك من القرءان ولا من السنة لانه من الواضح أنها مجرد تأويلاتكم المعروفة بالركاكة و التعسف و لا تستحق الاعتبار بينما تجاهلت النصوص الواضحة من كتبك التي تنسف قولك و ترد عليك.


...لماذا نعتقد أن الحضارة المادية هى وحدها الـقادرة على إرشاد الإنسان وإنقاذه من الخضم الهائل لمشاكله المادية رغم أن الحضارة الروحانية هى الكفيلة بذلك فالله وحده هو الكفيل بنجاة البشرية من محنتها ؟ ...

كلام مرسل لا يسمن ولا يعني من جوع

لا أعرف لماذا البهائيون مولعون بالاجابة علي أسئلة لم تُطرح. وكأن كلا منهم لا يملك من الحجج الا كلمتين يحفظهما و لايستطيع الخوض في غيرهما.

سؤال لي هو مامعني قول بهاء لله " لقد انتهت الرسل"؟ و كلامك كله لا يفسر هذا النص بل انت تحاولين الاجابة علي سؤال هل ختمت الرسالة الاسلامية ام لا وهذا سؤال آخر مختلف و سأجيبه بالنيابة عنك نعم الرسالة الاسلامية خٌتمت وتمت علي يد النبي صلي الله عليه وسلم فلا يُزاد فيها ولا يٌنقص. لكن ما معني "انتهت الرسل" كما قال بهاء الله؟ أنصحك أن تسألي أي طفل في الابتدائية وسيجيبك.

يُعجبني فيك تجاهلك الجميل للنصوص التي تجعل غير البهائيين "أحقر من الذباب و تنزع منهم مسمي الانسانية وبدل من الاجابة عنها تٌعيدي نفس الكلام الذي تذرون به الرماد في العيون دائما من عدم التكفير في البهائية وغيرها و اليك النصوص مرة أخري


ان الذين مافازوا برشحات القدس من هذه الكأس اولئك أحقر عند الله عن خلق الذباب لأنهم كفروا بنعمة الله وجادلوا بآياته بعد انزالها واتبعوا كل مشرك كذاب“. سورة الاصحاب, آثار القلم الاعلي ج4ص 357-358

“ رسائل الشيخ البابي بهاء الله” الذي يقول فيه ” قل يا ملا الارض اتقوا الله ولا تتبعوا كل بغل وحمير قل ان هذه الشموس أشرقت لذاته بذاته وان هذه لنار الله التي أوقدت لنفسه بنفسه وان هذه لهداية الله التي قد أبرز بكينونيته لكينونيته ان أنتم من العالمين فمن أعرض عنه لن يذكر عنه اسم الانسانية ويكون محروما عما قدر في رضوان الله المهيمن المتعالي العزيز الكريم” ص 29

افتحي بصيرتك ولو لمرة و دعك من النسخ واللصق من كتبك بهاء الله و حاولي أن تجدي ردا علي هذه النصوص فكل كلامك هو نسخ من بعض كتبه وكأنك لا تملكين حجة

أما أجمل ما قرأته لك هو ما نقلته عن "الكاتب المسلم" وهو أحد زبالات العلمانيين إخوان الملاحدة و بنقلك منه أقول "علي نفسها جنت براقش" Smile

فاسمعي ما يسرك إذا

الأمة الوحيدة التي ترى أنها الوحيدة بين الأمم على حق وفي كل شيء، وأن الآخرين على باطل

يكفي ما قدمته لك من كتبك لنتبين أن الامة الاسلامية ليست الوحيدة بل انضمت لها البهائية في ذلك و الدليل النصوص السابقة من كتب بهاء الله Smile

الأمة الوحيدة التي تطلق سراح أو تخفف العقوبة الجنائية للمجرم إذا كان مسلما وتمكن من حفظ بعض سور القرآن الكريم.

أين في كتاب الله أو في سنة رسول الله هذا الكلام؟؟ أما إذا كنت تحاكمين الاسلام الي القوانين الوضعية فذاك عين الافلاس والانتكاس

الأمة الوحيدة التي لا تساهم ولا بصنع فرشاة أسنان في العصر الحديث، ومع ذلك تتشدق بحضارتها البائدة.

حتي ولو كان الامر كذلك فيكفي المسلمين فخرا أنهم بنوا حضارة من أعظم حضارات الانسانية في ظرف عشر سنوات من وفاة النبي صلي الله عليه وسلم و أسقطوا أعظم دولتين علي وجه الارض أنذاك بينما البهائية لم تستطع أن تبني مدينة واحدة خلال المائة والستين سنة السابقة Very Happy

أما حضارة الغرب التي تفاخرين بها أنت وذالك العلماني البائد فسأترك عبد البهاء يرد عليكما معا في كتابه "الرسالة المدنية " حيث يقول " وكانت جميع طوائف اوروبا تكتسب الفضائل ومبادئ المدنية من المسلمين القاطنين في ممالك الاندلس في عصور الاسلام الاولي ولو امعن النظر في الكتب التاريخية لاتضح أن أكبر جانب من تمدن اروبا مقتبس من الاسلام حيث قام علمائها بجمع كافة كتب حكماء المسلمين وعلمائهم وفضلائهم شيئا فشيئا وأخذوا يطالعونها في المعاهد والجامعات العلمية ويناقشونها بكمال الدقة مطبقين ما كان مفيدا منها واننا نري نسخا عديدة من كتب المسلمين المفقودة الان من الممالك الاسلامية موجودة في مكتبات اوروبا وأن أكثر القوانين السارية والاصول المعمول بها في ممالك اوروبا وربما جميع مسائلها فمقتبسة من الكتب الفقهية الاسلامية وفتاوي علمائها ولو الخوف من الاطالة لحررت المسائل المقتبية مسألة مسألة (ص 55) ويقول في الصفحة الموالية " كان ملوك اروبا وقوادها ووجهاؤها يترددون بلا انقطاع علي برية الشام ومصر فلما عادوا جميعا جميعا نقلوا الي اوروبا ماشاهدوه طوال مائتي سنة ونيف من السياسة والمدنية والمعارف والمدارس والمكاتب وعادات الممالك الاسلامية المستحسنة ورسومها وكان ذلك بداية تمدن اوروبا" (ص 57) ويقول بعد ذلك بقليل في نفس الصفحة " إن جميع العقلاء والمطلعين علي حقائق الاحوال التاريخية للازمان السالفة من أهل اوروبا المتصفين بالصدق والانصاف يقرون ويعترفون أن أساس جميع مدنيتهم مقتبسة من الاسلام من ذلك ما كتبه المؤلف المحقق المشهور "دري بار" الذي يسلم جميع مؤلفي اوروبا وعلمائها باطلاعه وبراعته وعلمه حيث شرح في كتاب "ترقي الامم" وهو أحد كتبه الادبية المشهورة شرحا مبسطا في باب اقتباس أمم اروبا لقوانين مدنيتها و قواعد رقيها وسعادتها من الاسلام (58)

فإذا كنت تفاخرين بحضارة الغرب فهاهو "المعصوم" يُقر عينك أن الفضل أولا وأخيرا فيها يعود للاسلام والمسلمين و معارف المسلمين

فلا أدري هل ستقبلين كلام معصومك عبد البهاء أم تتمسكين بقول علماني بائد لا يساوي جناح بعوضة حقدا منك علي أمة الاسلام وحسدا لحضارتها التي عقمت البهائية أن تلد مثلها وأيهما أولي عند بالقبول أقول علماني زبالة أم قول عبد البهاء "المعصوم"؟ فمنذ ظهور البهائية الي اليوم لا نسمع الا حعجعة وشعارات ولم تحقق شيئا بل ولا توجد مدينة بهائية واحدة علي سطح الارض في حين أن الاسلام بني أعظم حضارات التاريخ في غضون عشرات السنين lol!

فسواء حسدنا البهائييون ستظل أمة الاسلام أعز بني الدنيا وأعلي ذوي العلا وأكرم من فوق التراب ولا فخر

نحن الذيـن على خطـى أمجادهم ** وقـف الزمـان بِذِلَّـةٍ مبـهـورا ..
تيجـان عـزتنا النـجوم فـلا ترى ** غير الـوفاء وصارما مشهورا ..

ولا مقارنة بين حضارة الاسلام العظيم وبين اللاحضارة البهائية أفتستر الشمس المضيئة بالسها*** أم هل يقاس البحر بالخلجان؟؟؟

أما بقية الكلام فتلك شنشنة أعرفها من أخزم و لاتستحق من مسلم فور ايفر السباعي و لافخر أن يرد عليها

بالمناسبة هذا هو السبب في هروب البهائيين المتواصل من الحوارات العلمية هو أن المسلم يجعل عاليهم سافلهم بالآدلة والبراهين في حين لا يملك المساكين إلا استدرار العواطف وان استشهدوا فبعلماني بائد أقواله تناقض أقوال معصوميهم و تحياتي الحارة

فهل من رد علمي؟؟ أعرف أنك كغيرك ستتهربين بحجة أنكم لا تجادلون والسبب واضح وهو أنكم لا حجة لكم فتحاورون

Laughing :

مسلم فور ايفر السباعي

عدد المساهمات : 88
تاريخ التسجيل : 01/12/2009
الموقع : http://bahaismexplained.wordpress.com/about/

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://bahaismexplained.wordpress.com/about/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ختم الرسالة هو ختم معين بحدود وقتها

مُساهمة  امال رياض في السبت يناير 09, 2010 6:27 am

اسمحلى بكلمتين فقط
حجتنا هى دينا وكتابنا وقدرة الله تعالى فى حفظ دينه وهو أعلم بيه من حضرتك

فلا داعى ابدآ لتقليل ردودى لأنى لا اتكلم من نفسى ولا افسر بأهوائى بل ارد عليك من كل الكتب التى اؤمن بها

حجتى عون الله لى ولدينى الذى يرفضه البعض وقد تقبله الملايين فالماذا كل هذا التوتر ؟؟؟؟؟

لو احنا على باطل تأكد ان الله لا يتركنا ابدآ ننتشر وتملأ مراكزنا العالم بهذه الصورة
السؤال الذى لبد ان تسأله لنفسك وتبحث عن أجابته بنفسك هل هذا دين حق ؟؟؟

وياريت تجاهد فى البحث بدل الجهاد فى تكفير الأخرين وإثبات ضلالهم .... على فكرة ممكن كمان تجاهد فى تحقيق الصلاح لكم كمسلمين ثم صلاح العالم ونبذ الفساد بكل اشكاله

اركك فى رعاية الله للجهاد

_________________



امال رياض
مشرف

عدد المساهمات : 397
تاريخ التسجيل : 15/02/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ختم الرسالة هو ختم معين بحدود وقتها

مُساهمة  مسلم فور ايفر السباعي في السبت يناير 09, 2010 11:07 am

أين الرد علي النصوص؟؟؟
” ان الذين مافازوا برشحات القدس من هذه الكأس اولئك أحقر عند الله عن خلق الذباب لأنهم كفروا بنعمة الله وجادلوا بآياته بعد انزالها واتبعوا كل مشرك كذاب“. سورة الاصحاب, آثار القلم الاعلي ج4ص 357-358


“ رسائل الشيخ البابي بهاء الله” الذي يقول فيه ” قل يا ملا الارض اتقوا الله ولا تتبعوا كل بغل وحمير قل ان هذه الشموس أشرقت لذاته بذاته وان هذه لنار الله التي أوقدت لنفسه بنفسه وان هذه لهداية الله التي قد أبرز بكينونيته لكينونيته ان أنتم من العالمين فمن أعرض عنه لن يذكر عنه اسم الانسانية ويكون محروما عما قدر في رضوان الله المهيمن المتعالي العزيز الكريم” ص 29



فسري للناس كيف أنكم تنزعون مسمي الانسانية ممن لا يؤمن بالبهائية و تجعلونهم أحقر من الذباب هذا هو السؤال وليس الكلام المرسل الذي تفضلت به

"
لو احنا على باطل تأكد ان الله لا يتركنا ابدآ ننتشر وتملأ مراكزنا العالم بهذه الصورة
السؤال الذى لبد ان تسأله لنفسك وتبحث عن أجابته بنفسك هل هذا دين حق ؟؟؟"


هذا ما أسميه كلاما مرسلا لا يفيد شيئا و لا يحق حقا فكما تعلمين الملاحدة أكثر منكم انتشارا و القاديانيين (صنوكم) أكثر منكم حتي زعموا أن الملايين يدخلون في دينهم في السنة الواحدة فكيف ترك الله تعالي كل هؤلاء ينتشرون؟؟؟

دعك من الحجج الباردة و فسري النصوص التي تهربت منها للمرة الثالثة

مسلم فور ايفر السباعي

عدد المساهمات : 88
تاريخ التسجيل : 01/12/2009
الموقع : http://bahaismexplained.wordpress.com/about/

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://bahaismexplained.wordpress.com/about/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى