الزكاه عندكم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الزكاه عندكم

مُساهمة  ahmed22543 في الأربعاء سبتمبر 09, 2009 9:53 am

يقول البهاء في كتابه الأقدس عن الزكاة:

"قد كتب عليكم تزكية الأقوات و ما دونها بالزكاة، هذا ما حكم به منزل الآيات ، في هذا الرقد المنيع"، ولم يستطع ذلك البهاء تحديد نصاب الزكاة فلما سُئل عن نصابها قال: "سوف نفصل لكم نصابها إذا شاء الله وأراد ، إنه يفعل ما يشاء يعلم من عنده إنه لهو العلام الحكيم"، ثم يقول: "يعمل في الزكاة كما نزل في الفرقان" (1)



وهو هنا يقصد القرآن الكريم.. وهذه معلومة خاطئة، فالسنة المطهرة هي التي بيّنت نصاب الزكاة وشروطها وأنواعها وليس القرآن الكريم، وهذا يؤكد لنا مدى بعده عن نصوص القرآن الكريم، لكنه بعد ذلك نلاحظ أن تقديس البهائيين للرقم 9 ا جعله يقرر لهم أنه من يملك مائة مثقال من الذهب يؤخذ منه تسعة عشر مثقالا (2)، "والذي يملك مائة مثقال من الذهب فتسعة عشر مثقالا لله فاطر الأرض والسماء وإياكم يا قوم أن تمنعوا أنفسكم عن الفضل العظيم" .



هذه هي الإتاوة التي تقاضاها الميرزا عباس سنويا من أتباعه؛ "قد أمرناكم بهذا بعد إذ كنا أغنياء عنكم وعن كل من في السموات والأرضين.... يا قوم لا تخونوا في حقوق الله ولا تصرفوا هذا اللوح المنيع....قد حضرت لردى العرض (يعنى نفسه) وما لا يرى رب العالمين إذ أنزلنا اللوح بطراز الأمر لعل الناس بأحكام ربهم يعملون، وكذلك سئلنا من قبل في سنين متواليات، وأمسكنا القلم حكمة من لدنا إلى أن حضرت كتب من أنفسي معدودات في تلك الأيام، لذا أجبناهم بالحق بما نـحيي به القلوب"



وهنا نأتي لتعليق صاحب كتاب مفتاح باب الأبواب (3) ليقول: ويظهر من هذه الأقوال أنه لولا إلحاح المؤمنين به، لما كان ينزل هذه الأحكام وما كان يؤسس دينه، ويلزم عباده باتباعه، وهذا شأن بديع من الإلوهية الجديدة يختلف عن شئون الآلهة القديمة

أما نـحن فنقول: أصحاب العقول في راح

ahmed22543

عدد المساهمات : 21
تاريخ التسجيل : 07/09/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الزكاه عندكم

مُساهمة  محرك البحث البهائى في الأربعاء سبتمبر 09, 2009 1:02 pm

قد كتب عليكم تزكية الاقوات وما دونها بالزّكوة هذا ما حكم به منزل الايات في هذا الرّقّ المنيع سوف نفصّل لكم نصابها اذا شآء الله واراد انّه يفصّل ما يشآء بعلم من عنده انّه لهو العلاّم الحكيم - الأقدس : 146 .
أولاً : هذه الآية تعتبر من الأدلة العقلية على صدق أمر حضرة بهاء الله فلو كان الكتاب الأقدس من تأليف بشر كما يدعى البعض فما الداعى لترك أو تأجيل حكم شرعى يستطيع أقل البشر عقلاً وعلماً وتمييزاً أن يحدده ويقرره ولكن الآية تقول " اذا شآء الله واراد انّه يفصّل ما يشآء بعلم من عنده انّه لهو العلاّم الحكيم " فهذا دأب الرسل جميعاً فالأحكام الشرعية فى كل ظهور الذى يقررها هو الله وحده ثم يوحيها إلى رسله ومظاهر أمره حسب إحتياج كل ظهور وفى القرآن أمثلة كثيرة على هذا .
ثانياً : جاء ذكر الزّكاة في القرآن الكريم على أنّها صدقة فرضها الله على المسلمين وبمرور الزّمن تطوّر مفهوم الزّكاة إلى اقتطاع نسبة من المال المملوك للمسلم إذا بلغ نصاباً معيّناً لإعانة الفقراء والمساكين والصّرف على المقاصد الخيريّة ونصرة دين الله واختلف نصاب الزّكاة ومقدارها باختلاف المال الّذي تجب فيه وقد تفضّل حضرة بهاء الله: "في موضوع الزّكاة أمرنا باتّباع ما نزّل في الفرقان" (سؤال وجواب ۱٠٧) وبما أنّ حدّ نصاب الزّكاة ونوع العائدات الّتي تجب فيها وأوقات أدائها وقدرها في الموارد المختلفة لم يرد لأيّ منها تحديد في القرآن لهذا يرجع تحديد كلّ هذه الأمور إلى بيت العدل الأعظم في المستقبل. وإلى أن يحين وقت هذا التّشريع أبان حضرة وليّ أمر الله أنّ على أحبّاء الله أن يواظبوا على التّبرّع إلى صناديق الخيريّة البهائيّة وفقاً لاستطاعتهم وحسب إمكاناتهم.
والحكمة من أن حضرة بهاء الله جعل المصدر الأساسى لتشريع الزكاة هو القرآن نفسه مع العلم أنه يعلم أنه لا توجد تفاصيل لها فى القرآن هو لإختلاف علماء الإسلام من سنة وشيعة فى تعريف الزكاة وهل هى صدقة أم خمس وأيضاً إختلافهم فى نصابها فكل طائفة لها تعريف مختلف وأنصاب مختلفة وهذا راجع فى الأصل إلى إختلافهم فى سند الأحاديث النبوية التى تشرح وتوضح الأحكام الشرعية فهذا يصحح حديث وذاك يضعفه بدعوى أن أحد رواة الحديث غير ثقة عند أحد الأطراف وهذا أيضاً يعتبر أحد الأدلة العقلية على عدم خاتمية الرسالات الإلهية .
ثالثاً : الزكاة شريعة إلهية قررها الله فى جميع شرائعه ولكن كل شريعة لها نصاب معين وأسلوب مختلف فليس من البحث العادل المحايد والمنصف أن نقيس أحكام شريعة بمقاييس شريعة أخرى فلكل شريعة زمانها وظروفها .
وَإِذْ أَخَذْنَا مِيثَاقَ بَنِي إِسْرَائِيلَ لاَ تَعْبُدُونَ إِلاَّ اللّهَ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً وَذِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ وَقُولُواْ لِلنَّاسِ حُسْناً وَأَقِيمُواْ الصَّلاَةَ وَآتُواْ الزَّكَاةَ ثُمَّ تَوَلَّيْتُمْ إِلاَّ قَلِيلاً مِّنكُمْ وَأَنتُم مِّعْرِضُونَ - سورة البقرة آية رقم : 83
َلَقَدْ أَخَذَ اللّهُ مِيثَاقَ بَنِي إِسْرَآئِيلَ وَبَعَثْنَا مِنهُمُ اثْنَيْ عَشَرَ نَقِيبًا وَقَالَ اللّهُ إِنِّي مَعَكُمْ لَئِنْ أَقَمْتُمُ الصَّلاَةَ وَآتَيْتُمُ الزَّكَاةَ وَآمَنتُم بِرُسُلِي وَعَزَّرْتُمُوهُمْ وَأَقْرَضْتُمُ اللّهَ قَرْضًا حَسَنًا لَّأُكَفِّرَنَّ عَنكُمْ سَيِّئَاتِكُمْ وَلأُدْخِلَنَّكُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ فَمَن كَفَرَ بَعْدَ ذَلِكَ مِنكُمْ فَقَدْ ضَلَّ سَوَاء السَّبِيلِ - سورة المائدة آية رقم : 12
وعن عيسى عليه السلام: { وَأَوْصَانِى بِالصَّلاةِ وَالزَّكَاةِ مَا دُمْتُ حَيّاً }[مريم:31].
وعن إسماعيل: { وَكَانَ رَسُولا نَبِيًّا وَكَانَ يَأْمُرُ أَهْلَهُ بِالصَّلاَةِ وَالزَّكَاةِ وَكَانَ عِنْدَ رَبِّهِ مَرْضِيًّا }.
رابعاً : أما عن إدعاء من كتب ونسخت عنه بأن حقوق الله تعتبر أتاوة فهذا ذكرنى بما يقوله بعض الجهلة من متعصبى المسيحية واليهودية واللادينية عن رسول الله صلى الله عليه وسلم بأن الخمس الذى كان يأخذه كان أيضاً إتاوة .
معلومة أخيرة : القرآن استعمل الزكاة في معناها المعروف لدى المسلمين منذ أوائل العهد المكي كما ترى ذلك في سورة الأعراف (آية 156) وسورة مريم (آية 31، 55) وسورة الأنبياء (آية 72) وسورة المؤمنون (آية 4) وسورة النمل (آية 3) وسورة الروم (آية 39) وسورة لقمان (آية 3) وسورة فصلت (آية 7) لأنه كان من المعلوم أنها تشريع إلهى فى الشرائع السابقة كالمسيحية واليهودية والحنيفية وأيضاً فى الإسلام ومع ذلك لم تشرع الزكاة ويحدد نصابها إلا فى العهد المدنى بعد تشريع الصيام مثلها مثل الصلاة فقبل أن تشرع الصلاة بعد رحلة الإسراء والمعراج فهل كان الرسول وصحابته الكرام يصلون أم كانوا منتظرين تحديد أسلوبها ؟ .
بالطبع كانوا يصلون فالأدلة النقلية المتعددة ذكرت ذلك ولكنها كانت نوعاً من الصلاة التعبدية الاختيارية التي كان يتعبد بها رسول الله وهذا ما يوضح كلام حضرة ولى أمر الله "ولكن وإلى أن يحين وقت هذا التّشريع أبان حضرة وليّ أمر الله أنّ على أحبّاء الله أن يواظبوا على التّبرّع إلى صناديق الخيريّة البهائيّة، وفقاً لاستطاعتهم وحسب إمكاناتهم " .

_________________

avatar
محرك البحث البهائى
مشرف

عدد المساهمات : 57
تاريخ التسجيل : 03/03/2009
الموقع : http://bahaiengine.1sthoster.com/search.php

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://bahaiengine.1sthoster.com/search.php

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

انت بتلف وتدور ليه

مُساهمة  ahmed22543 في الأربعاء سبتمبر 09, 2009 7:08 pm

ده النص اهوت-------مره تانيه(
"قد كتب عليكم تزكية الأقوات و ما دونها بالزكاة، هذا ما حكم به منزل الآيات ، في هذا الرقد المنيع"، ولم يستطع ذلك البهاء تحديد نصاب الزكاة فلما سُئل عن نصابها قال: "سوف نفصل لكم نصابها إذا شاء الله وأراد ، إنه يفعل ما يشاء يعلم من عنده إنه لهو العلام الحكيم"، ثم يقول: "يعمل في الزكاة كما نزل في الفرقان" (1)
-------------------------------------------------------------------------------------------------
يااخي بطل لف ودوران وبطل كل متدور علي مخرج تجري علي ايات القران وتحولها لصالحك ----------
----------------------باين من الشكل العام ان بهاءك هذا كان يحاصر باقوال لا يستطيع الرد عليها مثلك هكذا فياتي فالمخرج ما هو المخرج القران الكريم -------------سبحان الله
ما من هذه الكلمات ما يثبت صدق بهائك يا اخي اعقل انت وافهم شويه ايه من الكلامده يثبت ان بهائك صادق
قلت لي ان الرسول انتظر حتي تاتي الزكاه وذكل فعلا لانه ينتظر الوحي الالهي لكنه لم ينتظر شئ هو اوحي له امر به فاوعي الناس عليه
-------------------------------علي فاكره انت سطحي اكثر مما تدعي علي الخرين
----------------------طيب الرسول صلي الله عليه وسلم ماكان يسبقه شريعه معروفه او يعرفها لكن بهئك هناك الاسلام بنصابه الكامل كلما يخنق من امر يخرج منه بالقران
---------------------------------------------------------سوف نفصل لكم ( لما ربنا يريد وتاتي لي فكره ونقعد انا وقره العين نتدارس الموضوع وازاي هنخرج لكم بمشروع جديد مخترع
يااخي والله الواحد مش عارف يضحك عليك ولا عليه ولا علي مين فيكم يا اخي والله كل مره احس باني عاوز اضحك من امرك يا ايها العلامه الكبير ما علينا عندي من المواضيع الجميله لكم ستاتي بالتدريج بس يارب لا تلغوا عضويتي مره اخرثي ولا تحذفوا مواضيعي الشيقه اعلم انها شيقه لكم ولكن عندما نقول شئ في الكورنر تحذفوه منا علينا نحن وراء الكداب لحد باب الدار

ahmed22543

عدد المساهمات : 21
تاريخ التسجيل : 07/09/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الزكاه عندكم

مُساهمة  محرك البحث البهائى في الخميس سبتمبر 10, 2009 1:13 pm

لقد أضحكتنى يا فتى بتقول :
طيب الرسول صلي الله عليه وسلم ماكان يسبقه شريعه معروفه او يعرفها
ذكرتنى ببيت شعر للمتنبى قاله منذ أكثر من ألف سنة لما قال :
يا أمة ضحكت من جهلها الأمم

lol! Laughing lol!

_________________

avatar
محرك البحث البهائى
مشرف

عدد المساهمات : 57
تاريخ التسجيل : 03/03/2009
الموقع : http://bahaiengine.1sthoster.com/search.php

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://bahaiengine.1sthoster.com/search.php

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى