تبليغ امر الله

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

تبليغ امر الله

مُساهمة  صانع سلام في الثلاثاء سبتمبر 08, 2009 1:25 pm

في "سورة الأصحاب" يوصي حضرة بهاءالله أتباعه بالقيام لخدمة أمره، محذرًا إياهم بأن نصرة أمر الله لا تعتمد على حد السيف أو تتأتى به. بل إن رفعة هذا الأمر وعلوه يتحققان بالأعمال الطاهرة، والانقطاع عن كل الشؤون الدنيوية، والثبات في حبه. وبهذا الصدد أمر حضرة بهاءالله أصحابه باتقاء هجمات المنكرين بنفوذ كلمته لا باللجوء إلى العنف والقوة.( )
فإن حضرته ذكر في اليوم الأول من الرضوان ثلاثة بيانات هامة ومحددة لأتباعه( 1). ففي الأول نسخ حكم الجهاد في دورته وحرّم استعمال السيف حيث كان المؤمنون في دورة حضرة الباب يأخذون جانب الدفاع عن أنفسهم أمام مضطهديهم، فحرّم حضرة بهاءالله ذلك بصريح العبارة. وفي كثير من ألواحه دعا أتباعه إلى تبليغ الأمر بالحكمة والبيان وألا يثيروا من حولهم حفيظة المتعصبين، كما أمر بالحيطة والحذر في تبليغ أولئك الذين صمموا على اقتلاع الدين من جذوره وإيذاء أتباعه. وفي موضع آخر حذر أتباعه من الوقوع في أيدي الأعداء على وجه الخصوص، أما إذا واجهوا الشهادة فليقبلوها في سبيل دينهم وهو خير لهم من قتل مضطهديهم. وفي أحد ألواحه المباركة يبين بأن لسان المؤمن في تبليغ أمر الله لهو السيف الأعظم بيده، لأن ما ينطق به له من القوة والنفوذ ما يزيل حجب الجهل من القلوب. فتغيرت نظرة المؤمنين جذريا على الفور نتيجة هذا المطلب وتخلوا عن سيوفهم وأسلحتهم الأخرى بالكامل. وخلال ولايتي حضرة بهاءالله وحضرة عبدالبهاء تجرع كثير منهم كأس الشهادة بغاية الرضا دون اللجوء إلى العنف( 2). وكثير منهم أعلن ساعة استشهاده أن دماءه هذه تشهد بأحقية دين الله لهذا العصر.

وفي كل الأحوال، لم يقصد حضرة بهاءالله أن يقف أتباعه مكتوفي الأيدي بكل بله دون الدفاع عن حياتهم. فالعدل واحد من أهم تعاليم هذه الدورة الإلهية، فقد استعمل المؤمنون كل الوسائل المشروعة لحماية أنفسهم من هجوم الأعداء. ففي أيام حضرة بهاءالله وحضرة عبدالبهاء لم يتمكن الأحباء من رفع أيدي الظلم عنهم إلا ما ندر لأن القائمين على السلطة آنذاك غالبا ما كانوا يساندون بل ويأخذون لهم دورا في جرائمهم الشنيعة. وفي وقتنا الحاضر، والشعوب آخذة بالوعي بمبادىء حقوق الإنسان، وحيثما اضطهد البهائيون بسبب عقيدتهم فإن الجامعة البهائية في العالم تبادر إلى المطالبة بالعدالة وتنصفها الحكومات المعنية وتقدم لها الحماية المناسبة.

صانع سلام

عدد المساهمات : 51
تاريخ التسجيل : 08/08/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى