مقام الغني والفقر بالبهائية واهمية العمل والتكسب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

مقام الغني والفقر بالبهائية واهمية العمل والتكسب

مُساهمة  صانع سلام في الثلاثاء سبتمبر 08, 2009 1:09 pm

ليس في كتابات حضرة بهاءالله ما يدين الثراء ما دام ذلك لا يحجب صاحبه عن الله. بل العكس فإنه يكرم ويمجّد مقام الغني الذي لم يمنعه غَناؤه عن الإقبال إلى أمره وخدمته بإخلاص. إن الرأي القائل بأن الإنسان يجب أن يكون فقيرًا لكي يتقرب إلى الله أو يصبح تقيًا ليس بالضرورة صحيحًا. ذلك لأن معيار القرب إلى الله هو الانقطاع، ولو أن نيل هذا المقام أكثر صعوبة على الغني، لكن الفقير غالبًا ما يضطر إلى خوض عدة معارك داخل نفسه قبل أن يصبح منقطعًا عن الدنيا.
يوضح حضرة عبدالبهاء في أحد ألواحه بأن من متطلبات نظام الخليقة الأساسية وجود غني وفقير في المجتمع الإنساني.( ) وإذا تساوى كل الناس فإن توازن العالم هذا يختل، ويتوقف تقدم البشرية.و بأن الفقر محمود عند الله إذا حصل في سبيل الله. يستشهد لذلك بالذين اضطهدوا وفقدوا كل ممتلكاتهم لاتباعهم أمر الله.
ينصح حضرة بهاءالله وحضرة عبدالبهاء المؤمنين بالصبر والقناعة عند الفقر والكرم عند الرخاء.

"يا ابن أمتي
في الفقر لا يجمل بك الاضطراب، وفي الغنى لا ينبغي لك الاطمئنان، فإن لكل فقر غنىً يعقبه وإن بعد كل غنىً زوالاً يليه أمّا الفقر عمّا سوى الله فنعمة عظيمة لا تحقّرها لأن في نهايتها يبدو الغنى بالله، وفي هذا المقام يستتر قوله ’أنتم الفقراء‘ وتبرز كلمته المباركة ’والله هو الغني‘ وتتجلى من أفق قلب العاشق كتجلي الصبح الصادق وتظهر وتبرز وتستوي على عرش الغنى وتستقر."

في حديث مع أصحابه، يصرح حضرة عبدالبهاء بأن
"رجلاً فقيرًا صابرًا خيرٌ من غني شاكر. أمّا الفقير الشاكر فهو خير من الفقير الصابر. لكن أفضلهم جميعًا الغني المنفق الذي نجح في الامتحان وعمل بما ينتفع به الإنسان."

يبدو جليًا من تعاليم حضرة بهاءالله أن الارتزاق في هذه الحياة واجب مفروض على كل الناس وذلك بمزاولة الأعمال والمهن المختلفة.

"يا عبادي
أنتم أشجار رضواني فلتتحلّوا بالأثمار البديعة المنيعة حتى تنتفعوا وينتفع غيركم. لهذا وجب عليكم جميعًا أن تشتغلوا بالصنائع والاقتراف. هذه هي أسباب الغنى يا أولي الألباب وإن الأمور معلّقة بأسبابها وفضل الله يغنيكم بها أمّا الأشجار غير المثمرة فإنها كانت وما زالت خليقة بالنار."

"يا عبادي
خير الناس الذين يحصلون على أرزاقهم بالعمل، وينفقون منه على أنفسهم وعلى ذوي قرباهم حبًا لله رب العالمين."

إلاّ أن إحدى أهم الخصال لمن يكسب عيشه هي القناعة والتسليم بما قدّره الله له.
"أصل كل الخير هو الاعتماد على الله والانقياد لأمره والرضاء بمرضاته."

صانع سلام

عدد المساهمات : 51
تاريخ التسجيل : 08/08/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مقام الغني والفقر بالبهائية واهمية العمل والتكسب

مُساهمة  النبيل في الأربعاء سبتمبر 23, 2009 8:54 am

مشاركة أكثر من رائعة .
avatar
النبيل

عدد المساهمات : 16
تاريخ التسجيل : 15/02/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://arabicbahai.forumh.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مقام الغني والفقر بالبهائية واهمية العمل والتكسب

مُساهمة  مريم في الثلاثاء يونيو 25, 2013 1:33 pm

التسول‏ ‏حرام‏ ‏حرام‏ ‏حرام..........

مريم

عدد المساهمات : 16
تاريخ التسجيل : 08/05/2013

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى