حماده دلع لاحمد انا اسمي احمد---ممكن تقوليلي معني مارثا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

حماده دلع لاحمد انا اسمي احمد---ممكن تقوليلي معني مارثا

مُساهمة  hamada2254 في الخميس يوليو 30, 2009 4:25 pm

اولا انا بشكركم علي اسلوبكم الراااااااااااااااااااااااقي جدا -----
ثانيا- انا شاركت ثانيا لاهانتي من قبلكم ولاننا امه امنا ان نامر بالمعروف وننهي عن المنكر
ثالثا-انتم من اصلا حتي يكون معكم اسلوب حوار
رابعا--انا لست مدرس لغه عربيه انا اتكلم من منطق ايماني فمتي اردت ان اقول فليس لدي غير الكتابه
وبدلا من ان تقولي لي انني عندي اخطاء في الاملاء قوليها لبهائك الذي لا يعرف مايقول وياتي بالكلمه المذكره ويقولها مؤنثه
خامسا----انتم اهل هوي تنطقون بالهوي اهوائكم او اهواء بهائكم فسرت القران بهوائها وليست بعلمها وادراكها فاتقوا الله
سادسا--انا ساتحدث واتحدث الي ان تنتهي اخر قطره في يدي
سابعا--انا عندما اتحاور معكم فاني اتكلم من عندي اما انتم فتبحثون عن مواضيع تنسخونها وتضعوها للرد علي ومن طريقه كتابتي السريعه عاده انا اخطا بعض الحروف من غير قصد وبلا تعمي
تعالي مع اذن لموضوعي اليوم معكم هو هل بهائكم مؤهل فعليا لتفسير القران فلنتحاور الان-------
8888888888888888888888888888888888888888888888888888888888888888888بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام علي رسول الله وعلي اله

وصحبه ومن اهتدي بهداه وبعد:
فان تفسير كتاب الله تعالي أمر له شروط لا بد أن يتصف بها المفسر قبل أن يخوض في هذا الآمر الجلل وهو تبيين ما أراد الله من كتابه. ليس الغرض هنا أن نذكر الشروط باستفاضة بل سنركز علي شرطين اثنين فقط من بين الشروط التي يجب توافرها في المفسر. ونري هل تنطبق هذه الشروط علي بهاء الله الذي عين نفسه مفسرا لكتاب الله أم انه في الحقيقه أبعد الناس عنها.
الشرط الاول هو عدم اتباع الهوي. "وليتق التحريف فيه والهوي ومن يكن محرفا فقد هوي" و هذا التحريف في الحقيقة هو الاصل والاساس الذي لولاه لما قامت للدين البهائي قائمة. فبهاء الله اتخذ من التفاسير الباطنية المتعسفة مطية للوصول الي مراده ولاثبات عقائده الالحادية. وفي الحقيقة بهاء الله ليس بدعا من المحرفين فقد سبقه الكثيرون بذلك و خصوصا الشيعة الاثني عشرية الذين خرجت منهم البهائية. فبهاء الله وجد الرافضة يحرفون معاني كتاب الله حتي يثبتوا الامامة والعصمة و خرافة الامام الثاني عشر و غيبته الي غير ذلك. فقرر أن ينتهج نهجهم في التفسير. فلا نجد في تفسيره جديدا الا الاسماء فقط. فمثلا يفسر الرافضة قول الله تعالي "عم يستائلون عن النبي العظيم" بأن النبأ العظيم هو علي بن ابي طالب رضي الله عنه. فيأتي بهاء الله و يسبدل اسم علي باسمه هو ويقول ان الاية تدل علي قدومه وعلي رسالته. ولذلك هو يسمي نفسه بالنبأ العظيم. وكذلك نجد الرافضة يأولون قول الله تعالي "يأتكم كفلين من رحمته" بأنهما الحسن والحسين رضي الله عنهما, فيأتي البهاء و يستبدل الحسن والحسين بالباب والبهاء. وهكذا نري أن البهائية انما هي في الحقيقة فرع من شجرة التشيع الخبيثة. فمثل هذا التلاعب بكتاب الله يبطل مصداقية المفسر لانه من أهل الهوي لا يراعي في تفسير النص نقلا ولا عقلا و لا لغة وانما يتبع هواه وهذا النوع من التأويل يسمي تلاعبا بالقرءان و لا يستحق أن يسمي تأويلا كما قال الشيخ سيدي عبد الله بن الحاج ابراهيم الشنقيطي في مراقي السعود حينما عرض لقضية التأويل
حمل لظاهر علي المرجوح ** واقسمه للفاسد و الصحيح
صحيحه وهو القريب ماحمل ** مع قوة الدليل عند المستدل
وغيره الفاسد والبعيـــــــــــد ** وما خلا فلعبا يفيــــــــــــــد
فالتأويل لا بد له من قرينة تدل عليه والا فهو محض تلاعب وتحريف للنصوص
. وبهاء الله لا يستطيع لا هو ولا أتباعه الاتيان بقرينة لغوية واحدة تدل علي هذه التأويلات الباطنية. بل ان بهاء الله زعم انها رموز لا يفهمها الا المظاهر الالهية كما قال بهاء الله كما زعم هو في كتاب الايقان " ومن المعلوم ان تأويل كلمات الحمامات الازلية لا يدركه الا الهياكل الآزلية" ص 18 وبالتالي فلا دخل عنده للغة في تفسير القرءان الكريم وهذا هو عين الزندقة.
الشرط الثاني الذي يتحتم توفره في المفسر هو التضلع في اللغة العربية " و أن يجيد النجو واللغات يميز الذين ثم اللاتي". و لا شك أنه من خلال كتابات بهاء الله باللغة العربية يتضح جهله الشديد بها وبقواعدها. فهو لا يميز بين المذكر والمؤنث فتراه تارة يذكر والمؤنث ويأنث المذكر و عنده مشكلة كبيرة جدا في قواعد النعت والمنعوت. فتراه يأتي بنعت ومنعوته مختلف عنه تماما في التانيث والتذكير و التعريف والتنكير ولا حول ولا قوة الا بالله. ثم مع ذلك يخطئ مفسري المسلمين جميعا و يدعي أنهم ليسوا أهلا للتفسير. و حتي لا يقول قائل أني أتجني علي بهاء الله و أتهمه بتهم باطلة فأليكم الادلة من كتبه علي جهله باللغة العربية. يقول بهاء الله في سورة الاعراب " أن يا قلم القدم ذكّر عبادنا الأعراب الّذين اختصّهم الله بنفسك وجعلهم ناظرًا إلى شطر رحمتك وانقطعهم عن المشركين ليفرحوا في أنفسهم ويستقيموا على أمر الّذي انفطرت منه سماء الإعراض واندكت كل جبل شامخٍ رفيعٍ". فلا حظوا كيف أنه جاء بتاء التأنيث الساكنة في فعل اندك في حين أن الفاعل هو الجبل وهو مذكر كما لا يخفي. و لم يكتفي بهاء الله بتأنيث المذكر فحسب بل انه وفي نفس السورة يذكر المؤنث حيث يقول " يا أعرابي اسمعوا قولي ولا تقرّبوا الّذين تهبّ منهم روائح النّفاق تجنّبوا عن مثل هؤلاء وكونوا في عصمة منيع". فسبحان الله كيف جعل العصمة مذكرا و كان الاولي به أن يقول في عصمة منيعة. أفمثل هذا أهل لآن يفسر كتاب الله الذي أنزل بلسان عربي مبين؟؟؟
ليس هذا فحسب بل أن بهاء الله عنده مشكلة أخري فيما يتعلق بالنعت و العطف وهذا أشياء من بدائيات اللغة التي يعرفها أي عربي حتي ولو لم يكن يعرف القواعد الا ان سليقته ترشده الي استخدام النعت و العطف بشكل صحيح. وبداية فالنعت تابع للمنعوت في كل حالاته كماقال ابن مالك في الالفية
يتبع في الاعراب الاسماء الاول ** نعت وتوكيد وعطف بدل
فالنعت تابع متم ما سبق *** بوسمه أو وسم ما به اعتلق
لكن بهاء الله له قواعده الخاصة في النعت والعطف واليكم امثلة علي ذلك
. يقول بهاء الله في نفس السورة سورة الاعراب " " أولئك هم الّذين يصلّون عليهم أهل ملأ الأعلى ثمّ ملائكة المقرّبين". وهذا النص وحده فيه من المصائب ما لو قرأه ابن مالك أو سيبويه لآلقيا بنفسيهما في بئر. ولن نتعرض لكل الاخطاء الموجودة في النص بل سنكتفي بما يتعلق بالنعت والعطف. فلاحظوا قوله "أهل ملآ الاعلي" فالاعلي هي نعت للملآ كما هو واضح و فات حضرة بهاء الله أن النعت تابع للمنعوت في كل حالاته فجاء بالمنعوت منكرا بينما جاء بالنعت معرفا و هذا خطأ لا يقع فيه نبي مرسل. ولو أنه عرفها بالاضافة لهان الامر ولكنه لم يعرفها لا بالاضافة ولا بلام التعريف فوقع في الخطأ. والجزء الاخير من النص فيه نفس المشكلة حيث جاء بملائكة منكرة بينما نعتها وهو المقربين جائت بالتعريف. و زيادة علي ذلك فان ملائكة من المفروض أنها مرفوعة لانها معطوفة علي "أهل" وأهل هي فاعل لفعل "يصلون" وبالتالي فهي مرفوعة لا محالة وأي معطوف عليها لا محالة مرفوع. فاذا تقرر ذلك فكيف جاء بهاء الله بالمقربين بالكسر؟؟؟ فالمفروض أنها المقربون وليس المقربين. وهكذا أخطأ مرتين في هذه الكلمة الاخيرة فقد أخطأ في مسألة التنكير والتعريف وكذلك في مسألة الرفع والكسر ولا حول ولا قوة الا بالله. وهذه سورة واحدة من السور التي زعم بهاء الله أنها أنزلت عليه ولم نتعرض لكل مافيها من أخطاء فضلا عن الكتب الاخري التي تعج بدورها بالاخطاء اللغوية التي تنزه الله سبحانه وتعالي عنها.
والسؤال الذي يفرض نفسه هل هذه الاخطاء موحي بها من الله أم أنها مجرد بنات أفكار بهاء الله؟؟؟
و أرجوا أن لا يجيبني البهائييون بالاجابة الباردة التي قررها لهم بهاء الله في الاقدس حيث قال " قل يا معشر العلمآء لا تزنوا كتاب الله بما عندكم
من القواعد والعلوم انّه لقسطاس الحقّ بين الخلق
قد يوزن ما عند الامم بهذا القسطاس الاعظم
وانّه بنفسه لو انتم تعلمونõ " 100
فهذه الاجابة هي اقرب الي الهروب من مواجهة هذه الحقيقة ودفن للرؤوس في الرمال. ويبقي السؤال قائما هل مثل هذا هو أهل لان يفسر كتاب الله؟؟؟8888
avatar
hamada2254

عدد المساهمات : 20
تاريخ التسجيل : 10/07/2009
العمر : 40
الموقع : مسلم ولست بهائي

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

حمادة كلمة لا معنى لها ....

مُساهمة  مارثا روت في الأربعاء أغسطس 05, 2009 9:59 am

لقد أسعدنا رحيلك وأفرحتنا عودتك أسعدنا رحيلك بسبب أسلوبك التهكمى الغير لائق وألفاظك الخارجة عن أدب الحوار وقد أرسل لى عدد من أعضاء المنتدى بأن أقوم بطردك من المنتدى ولكنى رفضت هذه الفكرة فأنا لن أغلق باب الهداية فى وجه أى إنسان ..
ولكنك قد فعلتها بنفسك وقررت الرحيل من المنتدى إلى غير رجعة ولكن بعد عدة أيام عدت وعاودت المشاركة والكتابة بنفس اسلوبك السابق ومع ذلك أفرحتنا عودتك ورجوعك فمن يدرى فربما ترى النور للحظة فيضئ عقلك ...؟ .
وقبل أن أبدأ الرد أكرر عبارتى التى تكررت لك أكثر من مرة يا أحمد كن عاقلا وليس ناقلاً بدون عقل أنت نسخت مشاركتك من الرابط التالى وأنا متيقن أنك لم تقرأها بتمعن وما أتمناه أن تقوم أنت بنفسك وبقلمك وليس قلم غيرك أن تكتب وتنقد كما تشاء مع الإلتزام بأدب الحوار وهذا هو الرابط .
بالنسبة لموضوع الكتابة وقواعد اللغة فهذا الموضوع يتكون من شقين :
اولاً : الإمكانية والقدرة على الكتابة : ومن لم يمتلك هذه المَلكة فلا يستحب أن يكتب فربما يقلب المعانى وهذا مخصوص لعامة الناس .
ثانياً : إمتلاك أدوات حرفية الكتابة : وهذا مخصوص بالعلماء وخاصة الناس .
وللعلم فأنا لم أتعامل معك كعالم فى اللغة من خاصة الناس والعلماء ولكنى تعاملت معك كعامة الناس الذين يمتلكون القدرة على الكتابة فقط .
فليس الهدف من الكتابة هو إيصال المعنى فقط ولكن أيضاً إيصال روح المعنى فالحرف يمكن أن يحيى ويمكن أيضاً أن يقتل .
وبالنسة إلى قواعد اللغة التى يضعها علماء اللغة فهى تعتبر علم إنسانى وضعى إستنبطه العلماء من الكتب المقدسة بعقلهم المحدود فعلم الله تام وكامل وعلم انسان محدود .
و بالنسبة إلى اللغة العربية فهناك سؤال هام يجب أن يسأله كل ناطق للعربية لنفسه . هل القرأن لغته العربية ؟ أم اللغة العربية هى لغة القرأن ؟ .
وإجابة هذا السؤال هو أن اللغة العربية تنتمي إلى أسرة اللغات السامية المتفرعة من مجموعة اللغات الأفرو-آسيوية. وتضم مجموعة اللغات السامية لغات حضارة الهلال الخصيب القديمة (الأكادية) والكنعانية والآرامية واللغات العربية الجنوبية وبعض لغات القرن الإفريقي كالأمهرية. وعلى وجه التحديد، يضع اللغويون اللغة العربية في المجموعة السامية الوسطى من اللغات السامية الغربية، فتكون بذلك اللغات السامية الشمالية الغربية (أي الآرامية والعبرية والكنعانية) هي أقرب اللغات السامية إلى العربية أما بالنسبة إلى اللغة العربية الفصحى التى يعلمها الناس الآن ويتعلمونها فهى لغة القرأن أخذ العلماء قواعدها وفنونها من القرأن بعقولهم المحدودة .
فالقرأن قد نزل ليوحد اللغة العربية فى لهجة واحدة ويحلو لى فى هذا المقام أن أذكر أن ‏‏كَعْبِ بْنِ عَاصِمٍ الْأَشْعَرِيِّ -‏ ‏وَكَانَ مِنْ ‏أَصْحَابِ السَّقِيفَةِ ‏- ‏قَالَ ‏: ‏سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ ‏‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏‏يَقُولُ ‏: "لَيْسَ مِنْ ‏امْبِرِّ ‏امْصِيَامُ فِي ‏امْسَفَرِ"و تعني " " ليس من البر الصيام في السفر " فهو صحابى قد كتب حديث للرسول بأحد اللهجات العربية المتداولة فى الجزيرة العربية حينها .
فعلوم اللغة العربية من نحو وصرف وبلاغة وعروض قد إستنبطها علماء اللغة العربية من القرآن ومن بعض قصائد الشعر الجاهلى التى كانت قريبة العهد بالقرأن الكريم والتى توافقت قواعدها مع قواعد القرآن الكريم وتركوا قصائد كثيرة لم تتوافق .
وكان هؤلاء العلماء من أمثال سيبويه والخليل بن أحمد الفراهيدى والأسود الدؤلى وغيرهم يضعون الأسس والقواعد ويحللون الإختلافات بينهم ولكن كان كعبتهم التى يستقون منها القواعد هى القرأن الكريم .
ومع ذلك إذا قسنا القرأن بالقواعد التى وضعوها وما زالت متداولة حتى اليوم سنجد أيات كثيرة فى القرأن لا تتفق مع قواعدهم وسأضع فى أخر المشاركة أمثلة لذلك فهل هنا نستطيع أن نسائل بأن القرأن به أخطاء لغوية ... ؟ .
لا طبعاً حاشا لله فكما قلت لك سابقاً أن علم الله كامل وتام وعلم البشر محدود ومردود عليه ولكن نقول أن علماء اللغة أخطأوا الإستنباط ولا نقول أيضاً كما يقول بعض السفهاء أن لكل قاعدة شواذ فحاشا لله أن يكون للغته شواذ ولكنه ضيق أفق البشر وغلبة النقل على العقل عندهم .
وعندما سألتك عن إسم حمادة لم يكن المقصد من سؤالى لك هو التهكم ولكن كنت أسالك عن معنى الإسم ومصدره وأصله اللغوى وليس المعنى الدارج لهدف ما فأنا أعلم بأن هذا الإسم منتشر فى مصر والشام وهناك أسماء عائلات شهيرة بهذا الإسم وأيضاً هناك أماكن بهذا الإسم وكان هدفى من السؤال أن تبحث أنت بتفسك عن أصل هذا الإسم فى المعاجم اللغوية أو حتى عن الأصل التاريخى له .
وفى وقتنا الحالى أصبحت عملية البحث أو إستقصاء المعلومة أصبحت سهلة جدا وخاصة لمن يستعمل الإنترنت مثلك .
ولكن جاءت إجابتك لتثبت غلبة النقل على العقل عندك وأجبت بأنه إسم حمادة هو دلع لإسم أحمد بدون بحث أو حتى تفكير وأنا أعتقد بل أكاد أجزم بأنه لغوياً لا علاقة بين كلمة حمادة وبين كلمة أحمد أو حتى محمد .
ولزيادة فى الفهم فكلمة أحمد فيها حرف الميم مشدد أى عليه شدة فإذا وضعناه على وزن فعالة فسيصبح حمادة بفتح الحاء وتشديد الميم وهذا اسم لا يليق لك أيضاً لأنه إسم مؤنت ومذكره حماد بتشديد الميم وقد تسمى بإسم حمادة بتشديد الميم نساء كثيرات فى التاريخ الإسلامى أشهرهم حمادة بنت عبد الله بن يزيد بن معاوية بن أبي سفيان وأيضاً تسمى بحماد بتشديد الميم رجال كثيرين وأشهرهم عالم الدين حماد بن سلمة .
ولا أعلم أيضاً أصله التاريخى أى منذ متى بدأ الناس التسمية بهذا الإسم ولكن أعتقد أنه بدأ التسمية به فى العصر المملوكى أو كما أطلقوا عليه عصر الظلمات والجهل فبعد أن كانت الأمة الإسلامية منارة العالم علماً وتقدماً وحضارة كان عليها الهبوط بعد الصعود وهذه هى سنة الله فى خلقه ميلاد فشباب فرجولة فشيبة فكهولة فموت وبعدها يبدأ ميلاد جديد وعصر جديد وأمة جديدة وهلم جرا .
وبالنسبة لموضوع تفسير الكتب المقدسة ومن بينها القرأن فأحب أن أقول لك أن القائل أعلم من الناقل فعلى سبيل المثال مع فارق التشبيه فعندما يكتب شاعر قصيدة ما فمهما كانت موهبة وفراسة شارح القصيدة فلن يصل للمعنى الأصلى المقصود إلا إذا أبلغه الشاعر بنفسه بالمعنى المقصود لا المعنى الظاهر .
وبالنسبة للقرأن فهناك الحديث النبوى الصحيح (من قال في القرآن برأيه فقد أخطأ ولو أصاب) وهذا الحديث رواه الترمذي بألفاظ مختلفة منها: "فليتبوأ مقعده من النار".
وبالرغم من وضوح المعنى فى الحديث لأقل الناس فهما بأنه لا يجوز لأى إنسان أن يقوم بتفسير أيات القرآن بنفسه مهما وصل علمه أو إيمانه فموحى القرآن هو أدرى وأعلم بتفسيره وتعالى لنرى أراء علماء الإسلام فى شرح الحديث :
فهم وضعوا قواعد للتفسير :
أولها أن يفسر القرأن بالقرأن وهذا لا إعتراض عليه .
ثانياً : تفسير القرأن بالسنة وهذا لا إعتراض عليه مع بعض التحفظ .
ثالثاً : أقوال الصحابة .
رابعاً : التابعين .
وهنا تساؤل هام جداً هل الصحابة والتابعين يوحى إليهم من السماء أم بشر يصيبون ويخطأون .
ويمكن أن يقال بأن الصحابة قد عاصروا الرسول وتعاملوا وتعايشوا معه ولذلك هم أعلم بالقرأن وهذا أيضا خطأ فالذى يؤخذ من الصحابة ما نقلوه من الرسول من الأحاديث والسنة فقط أما أرائهم الشخصية فتحتمل الصواب وتحتمل الخطأ فلا يؤخذ بأرائهم الشخصية فى تفسير كلام الله ولذلك نجد الكثير من كتب التفسير مليئة بتفسيرات مختلفة للصحابة فى تفسير معنى كلمة واحدة فى القران .
والأدهى من هذا أنك تضع فى مشاركتك شروط من سيفسر القرأن يا حمادة لا يوجد فى الإسلام مفسرون للقرأن ولكن هناك علماء للتفسير وهذا للعلم فقط وهم مقيدون بالشروط الأربعة التى ذكرتها سابقاً .
وأخيرا كما وعدتك سابقاً سأضع لك بعض أمثلة من آيات القرآن ولن أقول الأخطاء اللغوية فى القرآن حاشا لله ولكن سأقول أمثلة لعجز ومحدودية علم وعقل علماء اللغة العربية :
--------------------------------------------------------------------------------
سورة البقرة : 17 مَثَلُهُمْ كَمَثَلِ الذِي اسْتَوْقَدَ نَاراً فَلَمَّا أَضَاءَتْ مَا حَوْلَهُ ذَهَبَ اللهُ بِنُورِهِمْ . وكان يجب أن يجعل الضمير العائد على المفرد مفرداً فيقول استوقد... ذهب الله بنوره
--------------------------------------------------------------------------------
سورة البقرة 2: 80 لَنْ تَمَسَّنَا النَّارُ إِلَّا أَيَّاماً مَعْدُودَةً . وكان يجب أن يجمعها جمع قلة حيث أنهم أراد القلة فيقول أياماً معدودات
--------------------------------------------------------------------------------
سورة البقرة 2: 124 لَا يَنَالُ عَهْدِي الظَّالِمِينَ . وكان يجب أن يرفع الفاعل فيقول الظالمون .
--------------------------------------------------------------------------------
البقرة 2: 177 “لَيْسَ َالْبِرَّ أَن تُوَلُّوا وُجُوهَكُمْ قِبَلَ الْمَشْرِقِ وَالْمَغْرِبِ وَلَكِنَّ الْبِرَّ مَنْ آمَنَ ;(صوابه: أن تؤمنوا
;بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَالْمَلائِكَةِ وَالْكِتَابِ وَالنَّبِيِّينَ وَآتَى ;(صوابها: وتؤتوا
;الْمَالَ عَلَى حُبِّهِ ذَوِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينَ وَابْنَ السَّبِيلِ وَالسَّائِلِينَ وَفِي الْرِّقَابِ وَأَقَامَ ;(وصوابها: وتقيموا
الصَّلَاةَ وَآتَى ;(وصوابها: وتؤتوا
; الّزَكَاةَ وَالْمُوفُونَ بِعَهْدِهِمْ إِذَا عَاهَدُوا وَالصَّابِرِينَ ; صوابه: والصابرون معطوف على والموفون
--------------------------------------------------------------------------------
سورة البقرة 2: 183 و184 كُتِبَ عَلَى الذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ أَيَّاماً مَعْدُودَات . وكان يجب أن يجمعها جمع كثرة حيث أن المراد جمع كثرة عدته 30 يوماً فيقول أياماً معدودة .
--------------------------------------------------------------------------------
البقرة آية 196 (تلك عشرة كاملة)، والصواب: تلك عشرٌ كاملة
--------------------------------------------------------------------------------
آل عمران 3: 59 “إِنَّ مَثَلَ عِيسَى عِنْدَ اللَّهِ كَمَثَلِ آدَمَ خَلَقَهُ مِنْ تُرَابٍ ثُمَّ قَالَ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ ; وصوابه كن فكان
--------------------------------------------------------------------------------
النساء آية 162 (والمقيمين الصلاة والمؤتون الزكاة)، والصواب: والمقيمون
الصلاة
--------------------------------------------------------------------------------
المائدة 5: 38 “وَالسَّارِقُ وَالسَّارِقَةُ فَاقْطَعُوا أَيْدِيَهُمَا ; والصواب: يديهما
--------------------------------------------------------------------------------
المائدة 5: 69 “إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَالَّذِينَ هَادُوا وَالصَّابِئُونَ ;(وصوابه: والصابئين) ; وَالنَّصَارَى مَنْ آمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَعَمِلَ صَالِحاً فَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ ; رغم أنها جاءت بطريقة صائبة في البقرة 62 والحج 22: 17
--------------------------------------------------------------------------------
سورة الأعراف 7: 56 إِنَّ رَحْمَةَ اللهِ قَرِيبٌ مِنَ المُحْسِنِينَ . وكان يجب أن يتبع خبر إن اسمها في التأنيث فيقول قريبة
--------------------------------------------------------------------------------
سورة الشورى 42: 17 اللهُ الذِي أَنْزَلَ الكِتَابَ بِالحَقِّ وَالمِيزَانَ وَمَا يُدْرِيكَ لَعَلَّ السَّاعَةَ قَرِيبٌ . فلماذا لم يتبع خبر لعل اسمها في التأنيث فيقول قريبة ؟
--------------------------------------------------------------------------------
الأعراف 7: 160 “وَقَطَّعْنَاهُمْ اثْنَتَيْ عَشْرَةَ أَسْبَاطاً ; وصوابه: اثني عشر سبطا
-------------------------------------------------------------------------------
سورة التوبة 9: 62 وَاللهُ وَرَسُولُهُ أَحَقُّ أَنْ يُرْضُوهُ . فلماذا لم يثنّ الضمير العائد على الاثنين اسم الجلالة ورسوله فيقول أن يرضوهما ؟
--------------------------------------------------------------------------------
سورة التوبة 9: 69 وَخُضْتُمْ كَالذِي خَاضُوا . وكان يجب أن يجمع اسم الموصول العائد على ضمير الجمع فيقول خضتم كالذين خاضوا
--------------------------------------------------------------------------------
سورة هود 11: 10 وَلَئِنْ أَذَقْنَاهُ نَعْمَاءَ بَعْدَ ضَرَّاءَ مَسَّتْهُ لَيَقُولَنَّ ذَهَبَ السَّيِّئَاتُ عَنِّي إِنَّهُ لَفَرِحٌ فَخُورٌ . وكان يجب أن يجرَّ المضاف إليه فيقول بعد ضراءِ
--------------------------------------------------------------------------------
سورة يوسف 12: 15 فَلَمَّا ذَهَبُوا بِهِ وَأَجْمَعُوا أَنْ يَجْعَلُوهُ فِي غَيَابَةِ الجُبِّ وَأَوْحَيْنَا إِلَيْهِ لَتُنَبِّئَنَّهُمْ بِأَمْرِهِمْ هذا وَهُمْ لاَ يَشْعُرُونَ . فأين جواب لمّا؟ ولو حذف الواو التي قبل أوحينا لاستقام المعنى.
--------------------------------------------------------------------------------
طه 20: 63 “إِنْ هَذَانِ ;(وصوابه: هذين) ; لَسَاحِرَانِ
--------------------------------------------------------------------------------
الأنبياء 21: 3 “وَأَسَرُّوا ;(وصوابه: أسرّ) ;النَّجْوَى الَّذِينَ ظَلَمُوا .
--------------------------------------------------------------------------------
الحج 22: 19 “هَذَانِ خَصْمَانِ اخْتَصَمُوا فِي رَبِّهِمْ ; صوابه: اختصما في ربهما
--------------------------------------------------------------------------------
سورة الصافات 37: 123-132 وَإِنَّ إِلْيَاسَ لَمِنَ المُرْسَلِينَ... سَلاَمٌ عَلَى إِلْيَاسِينَ ... إِنَّهُ مِنْ عِبَادِنَا المُؤْمِنِين . فلماذا قال إلياسين بالجمع عن إلياس المفرد؟ فمن الخطا لغوياً تغيير اسم العلَم حباً في السجع المتكلَّف. وجاء في سورة التين 95: 1-3 وَالتِّينِ وَالزَيْتُونِ وَطُورِ سِينِينَ وَهَذَا البَلَدِ الأَمِينِ . فلماذا قال سينين بالجمع عن سيناء؟ فمن الخطالغوياً تغيير اسم العلَم حباً في السجع المتكلف.
--------------------------------------------------------------------------------
سورة الفتح 48: 8 و9 إِنَّا أَرْسَلْنَاكَ شَاهِداً وَمُبَشِّراً وَنَذِيرا لتُؤْمِنُوا بِاللهِ وَرَسُولِهِ وَتُعَزِّرُوهُ وَتُوَقِّرُوهُ وَتُسَبِّحُوهُ بُكْرَةً وَأَصِيلاً . وهنا ترى اضطراباً في المعنى بسبب الالتفات من خطاب الرسول محمد إلى خطاب غيره. ولأن الضمير المنصوب في قوله تعزّروه وتوقروه عائد على الرسول المذكور آخراً وفي قوله تسبحوه عائد على اسم الجلالة المذكور أولاً. هذا ما يقتضيه المعنى. وليس في اللفظ ما يعينه تعييناً يزيل اللبس. فإن كان القول تعزروه وتوقروه وتسبحوه بكرة وأصيلاً عائداً على الرسول يكون كفراً، لأن التسبيح لله فقط. وإن كان القول تعزروه وتوقروه وتسبحوه بكرة وأصيلاً عائداً على الله يكون كفراً، لأنه تعالى لا يحتاج لمن يعزره ويقويه!!
--------------------------------------------------------------------------------
الحجرات 49: 9 “وَإِنْ طَائِفَتَانِ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ اقْتَتَلُوا فَأَصْلِحُوا بَيْنَهُمَا ; صوابه: اقتتلتا
--------------------------------------------------------------------------------
المنافقون 63: 10 “رَبِّ لَوْلاَ أَخَّرْتَنِي إِلَى أَجَلٍ قَرِيبٍ فَأَصَّدَّقَ وَأَكُنْ مِنَ الصَّالِحِينَ ; صوابه: فأصدّق وأكون
--------------------------------------------------------------------------------
سورة الإنسان 76: 4 إِنَّا أَعْتَدْنَال لْكَافِرِينَ سَلاَسِلاً وَأَغْلاَلاً وَسَعِيراً . فلماذا قال سلاسلاً بالتنوين مع أنها لا تُنوَّن لامتناعها من الصرف؟
--------------------------------------------------------------------------------
سورة الإنسان 76: 15 وَيُطَافُ عَلَيْهِمْ بِآنِيَةٍ مِنْ فِضَّةٍ وَأَكْوَابٍ كَانَتْ قَوَارِيرَا بالتنوين مع أنها لا تُنّوَن لامتناعها عن الصرف؟ إنها على وزن مصابيح


عدل سابقا من قبل مارثا روت في الجمعة أغسطس 07, 2009 3:56 pm عدل 3 مرات
avatar
مارثا روت
مشرف

عدد المساهمات : 127
تاريخ التسجيل : 14/02/2008
العمر : 47

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://arabicbahai.forumh.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

مُساهمة  hamada2254 في الأربعاء أغسطس 05, 2009 1:45 pm

فلحه يا **** .........
تم حذف المشاركة من قبل الإدارة نظراً لإحتوائها كلها على ألفاظ غير لائقة من سباب ولعان لا يصح أن يصدر من مسلم يسير على هدى الإسلام وعلى سنة نبيه الرسول محمد
avatar
hamada2254

عدد المساهمات : 20
تاريخ التسجيل : 10/07/2009
العمر : 40
الموقع : مسلم ولست بهائي

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى