يوم صعود حضرة بهاء الله

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

يوم صعود حضرة بهاء الله

مُساهمة  امال رياض في الجمعة مايو 29, 2009 3:43 am

فيديو لوح الزيارة فى ذكرى صعود حضرة بهاء الله



انتهت حياة حضرة بهاء الله بصعوده فِي فجر اليوم الثّاني من ذي القعدة سنة 1309 للهجرة – الموافق التّاسع والعشرين من مايو 1892م – بعد ثماني ساعات من غروب الشّمس؛ بالغًا من العمر خمسة وسبعين عامًا، فرفرفت روحه بعد أن تخلّصت أخيرًا من أوصاب حياة ازدحمت بالشّدائد والمحن، وهاجرت إلى “ممالك أخرى” وهي “المقامات الَّتي ما وقعت عليها عيون أهل الأسماء”؛ والعوالم الَّتي أمرته “ورقة نوراء لابسة ثيابًا رفيعة بيضاء” أن يسرع إليها كما وصف فِي لوح الرّؤيا النّازل يوم عيد ميلاد مبشّره قبل تسعة عشر عامًا

صعد حضرة بهاء الله الى ربه فى الساعة الثالثة من فجر يوم التاسع والعشرون من مايو 1892م بعد ما يقرب من نصف قرن من التنزيل والوحى الالهى المنهمر ورغم النفى المتتابع علا نجم الدين فى الشرق والغرب وعرف البشر مبادىء الدين البهائى ونظمه البديع والذى ماكاد يتمتع بالازدهار والاشراق الذى لم ير مثيله من قبل حتى اختطفت يد القدر مؤسسه فى هذا اليوم عن عمر يناهز خمسة وسبعون عاما. فرفرت روحه بعد ان تخلصت من حياة ازدحمت بالشدائد والمحن, وهاجرت الى المقامات التى ما وقعت عليها عيون اهل الاسماء. وبعد صعوده أحيط السلطان عبد الحميد سلطان الدولة العثمانية والتى كانت عكاء جزء من هذه الدولة فى ذلك الوقت . احيط السلطان علما بنية دفنه بنفس مكان صعوده, فوافق على ذلك فى الحال. فأخلد حضرة بهاء الله الى الراحة الابدية فى قصر البهجة بعكاء.
همت المدامع وناحت الأرجاء
من مر الفراق فى ليلة دلماء
بريق أنار الأرض والسماء
وعطر المشام بالرحيق الوضاء
أشرق يعيد مجد الأنبياء
ويلملم شمل الآنام الأوفياء
فى حظيرة قدسه توافد أحباء
هائمون فى فيافى الحب والولاء
فى يوما مهيب … بكينا الحبيب
حين توارى فى صمت .. غناء العندليب

_________________



امال رياض
مشرف

عدد المساهمات : 401
تاريخ التسجيل : 15/02/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى