من مبادىء الدين البهائى * إطاعة الحكومة *

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

من مبادىء الدين البهائى * إطاعة الحكومة *

مُساهمة  امال رياض في الإثنين فبراير 09, 2009 5:17 am

أنّ مبدأ عدم المشاركة في السياسة له علاقة قريبة من الناحية العملية ومن الناحية العقائدية بالمبدأ البهائي بإطاعة الحكومة والولاء لها. حيث دعا بهاءالله أتباعه إلى إطاعة السلطات الحكومية وعدم السعي إلى الحط من شأنها أو تقويض أركانها. وإذا تغيرت الحكومة على الجامعة البهائية أن تنقاد للإدارة الجديدة وتكون مطيعة لها بنفس الروح من الإخلاص والوفاء مع الأخذ بعين الاعتبار عدم التدخل في الشئون السياسية.
فيخبرنا حضرة بهاءالله بقوله:
ليس لأحد أن يعترض على الذين يحكمون على العباد دعوا لهم ما عندهم وتوجهوا إلى القلوب. - الكتاب الأقدس، الفقرة ٩٥

على الأحباء أن يطيعوا الحكومة وينقادوا لها بموجب النصوص الإلهية. - "أمر وخلق"، المجلد ۳، ص ۲٧٠

بعد معرفة الحق جلّ جلاله هناك أمران لازمان هما إطاعة الدولة وخدمتها ثم التمسك بالحكمة وهذان الأمران هما سبب ارتفاع ورقي الوجود. - "أمر وخلق"، المجلد ۳، ص ۲٧٠

لا يجوز لأي شخص أن يرتكب ما يخالف رأي رؤساء الدولة. - "أمر وخلق"، المجلد ۳، ص ۲٧٠

البشارة الخامسة أن هذا الحزب إذا أقام في بلاد أي دولة يجب عليه أن يسلك مع تلك الدولة بالأمانة والصدق والصفاء هذا ما نزل من لدن أمر قديم. - مجموعة من ألواح حضرة بهاءالله، ص ۳٩

ومن أقوال حضرة عبدالبهاء بهذا الخصوص:
أينما وُجدتم عليكم إطاعة حكومة تلك الدولة. - أمر وخلق، المجلد ۳، ص ۲٧٤
يجب أن تكونوا صادقين وأمناء وخيّرين في أي دولة وُجدتم، كما أشار حضرة بهاءالله، وأن تعاملوا شعب ذلك الأقليم بكل أمانة وصدق وإخلاص. - فضائل الأخلاق، ص ٦۲

ويزيدنا حضرة شوقي أفندي إيضاحاً بقوله:

على أهل البهاء الطاعة والانقياد للدولة وإثبات صداقتهم وحسن نيتهم لأولياء الأمور. - توقيعات مباركة، ص۱۲۲، المجلد ۲، ۱٩۲٧-۱٩۳٩م
ويؤكد بأن في عالم ترتبط جميع شعوبه وأممه وتتماسك أجزاؤه أحرى بأن تتحقق مصلحة الجزء عن طريق مصلحة الكل، وأنه لا يمكن تحقيق منفعة الفرع بإغفال مصالح الأصل. لذلك لا نعجب أن نرى في كلمات بهاءالله ما يشير إلى حالة البشر الحاضرة بقوله عز بيانه: ليس الفخر لمن يحب الوطن بل لمن يحب العالم... وفي مقام آخر: إن الانسان الحقيقي هو الذي يكرّس نفسه اليوم لخدمة الجنس البشري، وتوضيحاً لهذا يتفضل ويقول: بقدرة هذه الكلمات العليا قد أدخل في أطيار القلوب حياة جديدة وأوجد منهجاً جديداً ومحا كل قيد وحدٍّ من كتاب الله الكريم. - من کتاب The World Order of Baha'u'llah ص ٩٨

ولكن، هل يعني أن الفرد البهائي هو شخص سلبي تجاه ما يحدث في مجتمعه ولأهل وطنه دون التأثر به؟ إن الفرد البهائي مطلوب منه أن يكون مواطناً صالحاً يتأثر بمجريات الأمور الاجتماعية والصحية وغيرها فيخدم بلده بكل إخلاص وتضحية
[center]

امال رياض
مشرف

عدد المساهمات : 397
تاريخ التسجيل : 15/02/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى