سمي أتباع حضرة بهاء الله بالبهائيين؛ وكلما تضاعف عدد هؤلاء الأتباع المنجذبين إلى شخصيته وصفاته الأخّاذة، وتعاليمه الروحانية العميقة؛ تمادت السلطات في نفيه وإبعاده. وفي نهاية المطاف صدر الحكم عليه بالسجن في أقسى وأصعب معتقلات الإمبراطورية العثمانية بقلعة عكا العتيقة. الهواء الرديء ونقص المياه العذبة، والمباني الموبوءة بالحشرات جعلت من الحياة في عكاء أشد العقوبات الممكنة. وصل حضرة بهاء الله إلى …